×
×

“إتش تي سي” تؤكد إطلاق أول أجهزتها القابلة للارتداء قبل نهاية 2014

أكدت “تشير وانج”، مديرة شركة “إتش تي سي” HTC أن الأخيرة تخطط لبيع أول جهاز قابل للارتداء من إنتاجها نهاية العام الجاري 2014، وذلك بعد تقارير سابقة كانت قد أشارت إلى أن الشركة تعتزم دخول هذا المجال أسوةً بنظرائها.

ويبدو أن “إتش تي سي” تعمل ومنذ زمن على تطوير أجهزة قابلة للارتداء، وأن هذه الأجهزة قد أصبحت جاهزة تقريبًا، حيث أشارت وانج إلى أن الشركة ولمواجهة التحديات التي تواجهها، قد بدأت منذ “سنوات عديدة” بالبحث في تطوير ساعات ذكية وقابلة للارتداء، مشددة على أن تركيز الشركة كان منصبًا على حل مشاكل العمر القصير للبطارية بالإضافة إلى مشاكل إنارة شاشات “إل سي دي” LCD.

يُذكر أن الأجهزة القابلة للارتداء والمرتقبة من قبل “إتش تي سي”، تعتبر تقنيًا الأولى من إنتاج الشركة، مع العلم أنها عملت مع شركة “مايكروسوفت” على ساعة ذكية منذ سنوات.

يُشار إلى أن هذه الأنباء تأتي في وقت تعاني فيه “إتش تي سي” من ضعف في العائدات ومن ضعف في الأداء، بالرغم من حرصها على استعادة مكانتها في سوق الأجهزة الذكية، بعد المنافسة الشديدة من قبل شركتي “آبل” و “سامسونج”.

تجدر الإشارة إلى أن “إتش تي سي” ليست الأولى، فمعظم الشركات التقنية تقريبًا تعتزم إطلاق أجهزة قابلة للارتداء مثل الساعات أو النظارة الذكية، أو قد قامت بذلك بالفعل، حيث أطلقت شركة “سامسونج” ساعة ذكية أطلقت عليها اسم “جالاكسي جير”، وتعتزم إطلاق نظارة ذكية تحمل اسم “جالاكسي جلاس”.

وبالنسبة لشركة “سوني” فقد أطلقت قبل ذلك ساعتها الذكية “سمارت ووتش”، وتخطط معظم الشركات لإطلاق ساعات ذكية أو نظارات ذكية، مثل “آبل”، و “مايكروسوفت”، و “نوكيا” و “كاسيو”، و “إل جي”، و “زد تي إي” ZTE.

  • 137166
  • أجهزة متنوعة
  • various-gadgets
Dubai, UAE