×
×

تقرير: “مايكروسوفت” تقترب من اختيار مديرها التنفيذي القادم خلفًا لـ “ستيف بالمر”

تعتزم شركة “مايكروسوفت” تعيين رئيس قسم الحوسبة السحابية لديها، “ساتيا ناديللا”، مديرًا تنفيذيًا، خلفًا لـ “ستيف بالمر”، وذلك بعد حوالي خمسة أشهر من البحث عمن سيقود إحدى أكبر شركات البرمجيات في العالم، حسبما أفاد مصدر مطلع على الأمر.

وذكر المصدر الذي أكد على ضرورة عدم الكشف عن اسمه لخصوصية الوضع، أن مجلس إدارة “مايكروسوفت” يُناقش أيضًا، وكجزء من الخطوة، إمكانية استبدال المؤسس الشريك للشركة “بيل جيتس”، والبحث عن رئيس مجلس إدارة جديد، قد يكون “جون طومسون” المرشح الأقوى لهذا المنصب، على أن يكون جيتس مديرًا في الشركة.

يُذكر أن “جون طومسون” هو أحد الأعضاء المستقلين، وهو يشغل منصب عضو في مجلس إدارة الشركة دون أن يكون له علاقة مالية بالشركة، كما أنه يعتبر المسؤول عن لجنة البحث عن خليفة بالمر.

وبالنسبة للمدير التنفيذي المحتمل، يُذكر أن مهندس الإلكترونيات والاتصالات الهندي الأصل والحاصل على درجة الماجستير في علوم الحاسب ودرجة الماجستير في إدارة الأعمال من أمريكا، يشغل حاليًا منصب رئيس قسم الحوسبة السحابية لدى “مايكروسوفت” منذ عام 2011.

ويُشار إلى أن بعض المستثمرين في “مايكروسوفت” كانوا قد قادوا حملة لاختيار مدير تنفيذي للشركة من خارجها، يكون قادرًا على إعادة هيكلة الشركة لتكون أفضل من حيث جذب المساهمين بعد زيادة أرباحها.

ويرى المصدر أنه في حال تم تعيين ناديللا مديرًا تنفيذيًا، فإن طومسون سيساعده على المهمة الحساسة التي ستوكل إليه في إدارة علاقة “مايكروسوفت” مع المستثمرين في وول ستريت.

وفيما يخص جيتس ذكر المصدر أنه سيركز على الابتكار التقني في أي دور جديد، وهو الذي تصاعدت خلال الأشهر الماضية العديد من الأصوات الداعية إلى استقالته من قبل المستثمرين الذين يعتقدون أن المؤسس الشريك للشركة قد يعيق أي تغيير جذري قد يحصل فيها.

يُذكر أن “ستيف بالمر” المدير التنفيذي الحالي، كان قد أعلن في آب/أغسطس الماضي عزمه التقاعد خلال 12 شهرًا من تاريخه، وهو الذي انضم إلى “مايكروسوفت” قبل 33 عامًا، حيث استأجره جيتس عام 1980 ليكون مديرًا لأعمال الشركة، وهو ما نجح به، وفقًا للمراقبين، واستمر في منصبه هذا حتى عام 2000.

ساتيا ناديللا
ساتيا ناديللا
  • 136800
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE