×
×

“لينكد إن” و”فيسبوك” يتنافسون على استقطاب “الأثرياء” في الإمارات

أشارت دراسة قامت بها شركة “لينكدإن” (LinkedIn) إلى أن منصتها المهنية الاجتماعية تعد هي الأكثر استخداماً لدى مستخدمي الشبكات الاجتماعي من الأشخاص أصحاب الثروة في دولة الإمارات العربية المتحدة، يليها بفارق ضئيل للغاية شبكة “فيسبوك”.

وأوضحت الدراسة أن 97 بالمائة من الأثرياء في دولة الإمارات العربية المتحدة يملكون حسابات على الشبكات الاجتماعية، ويستخدم 73 بالمائة منهم شبكة “لينكد إن” الاجتماعية.

وتجد “لينكدإن” منافسة قوية من شبكة “فيسبوك” على استقطاب تلك الشريحة من المستخدمين، حيث أكدت الدراسة أن 72 بالمائة من الأشخاص أصحاب الثروة في الإمارات هم أيضاً مستخدمين لشبكة “فيسبوك”.

وتشير المنصة المهنية الاجتماعية إلى أن تفوقها في استقطاب شريحة الأثرياء في الإمارات، يعود إلى إستخدامهم لشبكة “لينكدإن” كمصدر موثوق للمحتويات والمعلومات، يساهم في إرشادهم في إتخاذ قراراتهم المالية وحثهم على كيفية إختيار إستثمار مالهم الخاص.

وتقوم النسبة الأكبر من تلك الشريحة باستخدام “لينكد إن” للتواصل مع الزملاء، وذلك حسب ما أوضحته الدراسة، ثم لمتابعة التحديثات القادمة من الزملاء والأصدقاء على حد سواء، ثم لإنشاء المحتوى عالي المهنية، ثم لمتابعة الخبراء والملهمين والعلامات التجارية والشركات.

وأضافت الدراسة أن 92% من مستخدمي “لينكدإن” من شريحة أصحاب الثروة في الإمارات يقومون باولوج إلى الشبكة المهنية الاجتماعية عدة مرات خلال الأسبوع الواحد، وأن 74 بالمائة منهم يقوم بالدخول على الموقع عبر الهواتف الذكية، و77 بالمائة عبر الحواسب اللوحية.

هذا، وأظهرت الدراسة أن “يوتيوب” تفوق على منصتي “جوجل بلس” و”تويتر” في جذب تلك الشريحة من مستخدمي الشبكات الاجتماعية بالإمارات، حيث حل في المرتبة الثالثة من حيث نسبة الاستخدام خلف “لينكدإن” و”فيسبوك”.

ويستخدم “يوتيوب” نحو 63 بالمائة من أصحاب الثروة في الإمارات، فيما تصل النسبة إلى 37 بالمائة لمنصة “جوجل بلس” الاجتماعية، و29 بالمائة لمنصة “تويتر”.

الجدير بالذكر أن الدراسة أشارت أيضاً إلى أن 78 بالمائة من مجموع أصحاب الثروة المتواجدين على مواقع التواصل الاجتماعي يستخدمونها لغرض مالي مرة واحدة بالحد الأدنى، فيما يستخدمها 60 بالمائة لإعادة تقييم قراراتهم المالية.

  • 135251
  • أخبار الإنترنت
  • internet-news
Dubai, UAE