×
×

وكالة أنباء إيرانية تزعم أن السعودية وإسرائيل يعملان على تطوير فيروس “ستكسنت 2”

تقول الوكالة أن هذا يأتي ردًا على التوافق الإيراني والغربي الذي تم مؤخرًا.

زعمت إحدى وكالات الأنباء الإيرانية أن وكالات التجسس السعودية والإسرائيلة تعملان سويةً على تطوير الإصدار الثاني من الفيروس الإلكتروني “ستكسنت” (Stuxnet)، ليكون قادرًا كفاية على تخريب برنامج إيران النووي.

فبحسب وكالة فارس للأنباء، نُوقشت خلال اجتماع عقد بين الطرفين في 24 تشرين الثاني/نوفمبر المنصرم في جنيف، مسألة تطوير “ستكسنت 2″، حيث نقلت الوكالة عن مصدر قريب من السعودية أن المملكة تحاول تطوير الجيل الثاني من البرمجية الخبيثة التي ستكون قادرة على تخريب برنامج إيران النووي بعد أن فشلت مساعي الأخيرة للحيلولة دون عقد صفقة بين طهران والقوى الغربية.

وقالت الوكالة إن المسؤولين السعوديين رحبوا بالمشروع الذي قد يتطلب تمويلًا بمليون دولار أمريكي، حيث تم الموافقة ردًا على الصفقة المرحلية المعقودة بين إيران ومجموعة الدول 5+1، والتي تضمنت إيقاف المنشآت النووية الإيرانية وتحسين شروط المراقبة مقابل رفع العقوبات عنها.

يُذكر أن فيروس “ستكسنت” الذي يعتقد على نطاق واسع أنه من تطوير الولايات المتحدة وإسرائيل كشف في عام 2010 بعد استخدامه لمهاجمة منشأة تخصيب اليورانيوم في نطنز بإيران. وتلك المنشأة موضع مراقبة وثيقة من جانب الولايات المتحدة وإسرائيل وحلفاء يتهمون إيران بأنها تحاول صنع قنبلة نووية.

  • 131311
  • أمن وحماية
  • esecurity-news
Dubai, UAE