×
×

“أوتوديسك” توفر ميزة التصميم ثلاثية الأبعاد ضمن متصفح الويب لأوّل مرّة على مستوى القطاع

الميزة الجديدة جاءت نتيجة التعاون مع "إيه. دبليو. إس"، و"أو. تي. أو. واي"، و"إنفيديا".

أعلنت شركة “أوتوتوديسك” (AutoDesk) أنّه سيكون بإمكان العملاء الوصول إلى أدوات التصميم “أوتوديسك إنفينتور” (Autodesk Inventor)، و”أوتوديسك ريفيت” (Autodesk Revit)، و”أوتوديسك مايا” (Autodesk Maya)، و”أوتوديسك ثري. دي. إس ماكس” (Autodesk 3ds Max)، من خلال متصفح ويب.

وقالت الشركة إنه يمكن للعملاء إنجاز أعمال التصميم، والترفيه، والهندسة ثلاثية الأبعاد الخاصة بهم لأول مرة على مستوى هذا القطاع من خلال متصفح ويب، دون التخلي عن الأداء المتميز أو المواصفات العديدة التي توفرها الأدوات التقليدية، حسب تعبيرها.

وأضافت “أوتوديسك” المختصة في مجال البرمجيات، أن هذا الإعلان يجسد استراتيجية الشركة الرامية إلى إتاحة أدواتها الأكثر شعبية من أي مكان وأي زمان بغض النظر عن طبيعة الجهاز ودون المساس بالأداء. وبناءً على تعاونها مع “أمازون لخدمات الويب” (AWS)، و”أو. تي. أو. واي” (OTOY)، و”إنفيديا” (NVIDIA)، تبرز هذه الميزة أهمية توسيع قدرات الوصول عن بعد من خلال برنامج “أوتوديسك ريموت” (Autodesk Remote). ومن خلال هذه القدرة الجديدة، يمكن للمطورين تجربة برمجيات “أوتوديسك إنفينتور”، و”أوتوديسك ريفيت”، و”أوتوديسك مايا”، و”أوتوديسك ثري. دي. أس ماكس” لمدة 90 يومًا.

هذا وقد أصبح “أوتوديسك ريموت” متاحًا للإشتراك ضمن خطة استئجار للعملاء في جميع أنحاء العالم. حيث يتيح “ريموت” للمستخدمين تشغيل برنامج “أوتوديسك” المثبت على حاسوبهم الرئيسي من جهاز كمبيوتر عن بعد أو من خلال جهاز “آيباد” واستخدام المزايا الكاملة للبرنامج في أعمال التصميم ثلاثية الأبعاد وأعمال النمذجة بغض النظر عن نوع الجهاز. ويوسّع التعاون مع “إيه. دبليو. إس”، و”أو. تي. أو. واي”، آفاق هذه القدرات لتشمل الوصول إلى تطبيقات “أوتوديسك” الموجودة في السحابة.

وقال جولز أورباخ، الرئيس التنفيذي لـ “أو. تي. أو. واي”، إن “أو. تي. أو. واي” و”أوتوديسك” يعملان سويًا من أجل توفير حلول متكاملة لتطبيقات التصميم ثلاثية الأبعاد من خلال متصفح “إتش تي إم إل 5” (HTML5). وللمرة الأولى على مستوى القطاع، يمكن لخبراء التصميم والمهندسين الحصول على كافة مزايا “أوتوديسك ثري. دي. اس ماكس”، و”أوتوديسك مايا”، و”أوتوديسك ريفيت”، و”أوتوديسك إنفينتور” لتنفيذ أعمال التصميم الرئيسية، من دون الاضطرار إلى تحميل جزء من البرنامج على أجهزة الكمبيوتر المحلية.

لافتًا إلى أن ميزة “أوكتاين ريندر” (OctaneRender) من “أو. تي. أو. واي” تعزز هذه التجربة من خلال إضافة الوقت الحقيقي، وتتبع مسار تقدم وحدة معالجة الرسوميات “جي بي يو” (GPU) من وحدة تشغيل الرسومات ضمن تطبيقات “أوتوديسك”. وسيتم استضافة كافة هذه البرمجيات ضمن السحابة والإستفادة من الحجم والكفاءة غير المسبوقة لبرنامج وحدة تشغيل الرسومات “إيه. سي 2” من “أمازون” والتي يمكن للعملاء الإشتراك بها حين الطلب. ونعتقد أنّ هذا الحل سيوفر تكاليف كبيرة على الشركات والعملاء وسيعزز من كفاءة أعمالهم ومرونتها.

إلى ذلك، قال جيف براون، المدير العام لإدارة التصورات والتصاميم المهنية في “إنفيديا” إن خبراء التصميم يحتاجون إلى تفاعل سريع ومرن مع مبتكراتهم الرقمية من أجل تحقيق رؤيتهم والتعبير عن أفكارهم. ومع توافر وحدة تشغيل رسومات “إنفيديا جريد”، وتطبيقات “أوتوديسك” ضمن السحابة من “إيه. دبليو. إس”، فإنّ الرسومات عالية الأداء متاحة اليوم لتشغيل التطبيقات الأكثر تطلبًا وتقدمًا عبر أي جهاز.

  • 131232
  • برامج وتطبيقات
  • software-and-programs-news
Dubai, UAE