×
×

“لينكد إن” تعلن عن ميزة جديدة للشركات

تقدم الشبكة الاجتماعية الخاصة بالأعمال لأول مرة "صفحات العرض" للشركات على موقعها.

أعلنت شبكة التواصل الاجتماعي الخاصة بالأعمال “لينكد إن” (Linkedin) عن إدخال طريقة جديدة لتسليط الضوء على العلامات التجارية الفردية، والأعمال التجارية والمبادرات عليها في خطوة لتعزيز وجود الشركات من حيث توسيع وجودهم على الشبكة الخاصة بهم على “صفحات العرض” (Showcase Pages) على “لينكد إن”.

وأوضحت الشركة أن هذه الخطوة تأتي بإعتبار أنها أكبر منصة أو شبكة تواصل مهنية في العالم، على حد قولها. حيث تمكن كل المنتسبين على الشبكة من التواصل مهنيًا وإبراز العلامة التجارية الخاصة بهم، وهذا الأمر بات متاحًا أكثر اليوم من خلال “صفحات العرض”، لذا تعتبر “صفحة العرض” للشركة إلى جانب “صفحة الشركة” من أهم عناصر المنظومة الحيوية لأية شركة.

وقالت “لينكد إن” إنها تضم ما يفوق أكثر من ثلاثة ملايين شركة يستخدمون “صفحة الشركة” (Company Pages) لتعزيز المحتوى وبناء العلاقات المهنية وتبادل المعلومات المتعلقة بمجال العمل المشترك بينهم، كذلك تشجيع تبادل الأفكار والدخول في مناقشات مهنية على الصفحة، ونشر الأفكار المفيدة التي تساعد المنتسبين من الشركات والأفراد أيضًا الاستفادة من ما تقدمه على الشبكة.

وبحسب “لينكد إن”، يمكن للشركات الآن توسيع وجودها على الموقع من خلال إنشاء صفحات مخصصة لعلاماتها التجارية بشكل أكثر وضوحًا، وللأعمال التجارية، والمبادرات التي تقوم بها. ومن خلال صفحات العرض هذه، يمكن للشركات أن تنقل جزء من المحتوى الخاص بها إلى الجمهور من المنتسبين الموجودين على الشبكة. وشددت الشركة على أن ذلك طريقة جديدة لإشراك كل المنتسبين في عملية تواصل مهنية غير تقليدية وأكثر تفاعلًا مع محيطها المهني والمجتمعي .

وأشارت “لينكد إن” إلى أنها قامت في المرحلة التجريبية لتلك الصفحات بالعمل وبشكل وثيق مع عدد قليل من كبرى الشركات مثل “أدوبي”، و”سيسكو”، و”مايكروسوفت”، و “إتش بي”.

يُذكر أنه يمكن لمنتسبي موقع “لينكد إن” متابعة “صفحة العرض” بنفس الطريقة التي يتتبعون فيها “صفحة الشركة”. فمتى أصبح المنتسب متتّبعًا لصفحة العرض لأية شركة، عندها يمكنه الاستفادة من الحصول على التحديثات من تلك الصفحات. وبالمقابل لفتت “لينكد إن” إلى أنه يمكن للشركات أن تستفيد من خلال “صفحات العرض” بأن تصل إلى أكبر شريحة ممكنة على شبكة “لينكد إن” من غير التابعين لها، وهذا ما يجعلها أكثر قدرة على توسيع انتشارها خارج فئة “الأتباع” (Followers) من خلال تعزيز المحتوى وتوفير تحديثات متميزة، وبذلك يصبح وصول العلامات التجارية إلى الجمهور أكثر إنتشارًا مع إمكانية تصفحها على أجهزة الحاسوب الثابتة، والأجهزة اللوحية والهواتف الذكية.

ويمكن أيضًا إنشاء “صفحة العرض” لأية شركة من قبل مسؤول “صفحة الشركة” على موقع “لينكد إن”، الذي يمكنه أن يضم إليه مسؤولين آخرين لإدارة صفحات جديد، وهو يشبه ما هو مستخدم في إدارة “صفحة الشركة”، حيث يستطيع مسؤول “صفحة العرض” أن يراقب الأداء من خلال أدوات تحليلية مخصصة ضمن تجربة صفحة العرض .من خلال “صفحات العرض”.

  • 130312
  • أخبار الإنترنت
  • internet-news
Dubai, UAE