×
×

كوكش يكشف عن سيناريوهات المخاطر الأمنية على مستخدمي الهواتف الذكية

الدكتور معتز كوكش الخبير في تقنية المعلومات ومكافحة الجرائم الالكترونية والحاصل على لقب افضل خبير تقنية معلومات بالشرق الاوسط لعام 2013

نشرت شركة “ جونبير نتوركس” الأمريكية  تقريرا يشير الى ان عدد الهجمات التي تستهدف الهواتف الذكية المنتشرة في العالم بلغ أعلى مستوياته . حيث نمت البرامج الخبيثة في الأجهزة الذكية بمعدل 614 % خلال الفترة من 2012 إلى 2013 أي بزيادة 155% بالمقارنة مع العام  الماضي.

وبهذا الصدد قال الدكتور معتز كوكش، الخبير في تقنية المعلومات ومكافحة الجرائم الالكترونية والحاصل على لقب افضل خبير تقنية معلومات بالشرق الاوسط لعام 2013, إن الهواتف الذكية أصبحت من أكثر الأجهزة استقطاباً للمخترقين مع التنامي المستمر في استخدامها، وتوجه الكثير من فئات المجتمع وخاصة الموظفين لاستخدامها في اعمالهم والوصول  إلى بيانات العمل وتطبيقاتها .

وحول الانظمة التشغيلية التي تستهدفها تلك الهجمات، قال كوكش إن مجرمي الهواتف الذكية يستهدفون الأنظمة التشغيلية لتلك الهواتف خاصة الأكثر شعبية منها مثل “اندرويد” الذي يهيمن على 60% من سوق الهواتف الذكية في العالم

وأضاف أن معظم الهجمات الإلكترونية تأتي للمستخدمين عبر فيروسات من نوع حصان طروادة عبر الرسائل النصيّة القصيرة او برامج المحادثة مثل واتس اب  او عبر ارسال برامج خبيثة ، والتي تخدع المستخدمين تلك الاجهزة

وعن انواع تلك البرامج اشار كوكش ان ” Loozon ” و ” FinFisher ” آخر الإصدارات المعروفة من هذا النوع من البرمجيات الخبيثة وفقا لمنظمة IC3 و التى تحقق فى الشكاوى الجنائية المتصلة بالإنترنت و تعتبر المنظمة نتاج ما بين مكتب التحقيقات الفيدرالى و مركز الجريمة البيضاء الوطني في الولايات المتحدة

 وقال كوكش ان البرامج الخبيثة تسخر ضحاياها بطرق مختلفة منها اغراء المستخدمين بانهم قد ربحو جوائز او رسائل دعائية تطلب منهم الضغط على رابط معين موجود بتلك الرسالة و يؤدى ذلك إلى وقوعك فى فخ هذه الملفات الضارة و هذا ما أكدت عليه منظمة IC3 ” التطبيق الخبيث يسرق بيانات الإتصال من دفتر العناوين للمستخدم و رقم الجهاز المصاب ”  “FinFisher “ أحد البرامج الخبيثة التى يمكن أن تتنقل عبر الهواتف النقالة و عند تثبيتها على الهواتف يمكن التحكم فيها عن بعد و رصد الهاتف بغض النظر عن مكان الهاتف و يمكن بسهولة تنقل هذا البرنامج الخبيث إلى الهاتف الذكى عند زيارة الضحية إلى رابط ما أو فتح رسالة نصية و التى تتنكر تحت شعار تحديث النظام الخاص بك .

وحذر كوكش مستخدمي الإنترنت من فتح رسائل البريد الإلكتروني المريبة خاصة من هواتفهم الذكية ، التي تحتوي مثلاً على فواتير لمنتجات لم يقم المستخدم بشرائها أبداً، حيث غالباً ما تكون هذه الرسائل عبارة عن رسائل تصيد تشتمل على برامج وأكواد خبيثة.

 وأوضح كوكش ان ذلك ينطبق أيضاً على الرسائل التي تبدو مُرسلة من شركات حقيقية، حيث عادةً ما يتخفى القراصنة وراء مواقع التسوق الشهيرة أو متاجر التجزئة المعروفة، فضلاً عن أنهم يتنكرون في الآونة الأخيرة كمشغلي مواقع إلكترونية ذات محتويات إباحية.

وحول برامج الحماية الخاصة بتلك الاجهزة واهميتها أشار كوكش إلى أن نصف مستخدمي الهاتف الذكي تقريبًا يهتمون بها بشكل كبير بحيث لا يتركونها حتى أثناء النوم، ولكن دون تأمين الحماية الضرورية لها, لذلك يجب ان يقوم مستخدمي تلك الاجهزة بتطبيق الإجراءات الوقائية الأساسية، مثل استخدام كلمات المرور واجراء نسخ احتياطية للملفات الموجودة في أجهزتهم المحمولة .

 وشدد كوكش على أهمية اقتناء المتعامل برامج حماية وتطبيقات أصلية على الهواتف الذكية لجهازه الذكي الموصول بالإنترنت، لأن الخسائر ستكون كبيرة في حال وقوع هجوم ما، مشيراً إلى أن الوعي الإلكتروني يلعب دوراً كبيراً في مسألة الحماية.

  • 128179
  • أمن وحماية
  • esecurity-news
Dubai, UAE