×
×

“جيتكس” يحفز الاقتصاد الرقمي بالمنطقة عبر شراكات استراتيجية عالمية

يستعدّ مسؤولون وصانعو قرار من قطاع تقنية المعلومات والاتصالات من 150 دولة للمشاركة في الدورة الثالثة والثلاثين من أسبوع جيتكس للتقنية، المزمع إقامتها بين 20 و24 أكتوبر الجاري في مركز دبي التجاري العالمي. ولاتزال المكانة الدولية لهذا الحدث المرموق ترتقي سنة بعد أخرى نظراً لكونه يجسد منصة راسخة لإقامة علاقات شراكة استراتيجية دولية بين الهيئات والمؤسسات والشركات من جميع أنحاء العالم، ويستقبل لأول مرة هذا العام مشاركات من بيلاروسيا والبرازيل وفنلندا وكينيا وصربيا وليتوانيا وسلوفينيا وتونس وأوكرانيا من بين ما يزيد عن 3,500 شركةعارضة و130,000 زائر.

 مشاركة 80 بالمائة من كُبرى شركات تقنية المعلومات والاتصالات

ويستقطب “أسبوع جيتكس للتقنية”، الذي بات الحدث الأهم والأكبر في قطاع تقنية المعلومات والاتصالات بمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا، وأحد أهمّ الأحداث المماثلة في العالم، 80 بالمائة من كُبرى شركات تقنية المعلومات والاتصالات العالمية كشركات عارضة، فيما يشهد هذا العام نمواً كبيراً في عدد الشركات العالمية العارضة يبلغ 26 بالمائة، ونمواً في عدد المشاركين بشكل عام يبلغ 12  بالمائة.

 ومن المنتظر أن يكون أسبوع جيتكس للتقنية هذا العام، الذي يقام بشراكة استراتيجية مع مدينة دبي للإنترنت وتحت شعار “لنبدع معاً بتقنيات جديدة”، الحدث الأكثر شمولية واتساعاً في تاريخه، وهو ينعقد في وقت

 يتواصل فيه ضخّ الاستثمارات التقنية في المنطقة بهدف النمو، إذ أشار تقرير لشركة “جارتنر” للأبحاث إلى أن الإنفاق التقني بالشرق الأوسط يواصل ارتفاعه، متوقعاً أن يصل إلى نحو 193 مليار دولار في العام 2013، بنمو قدره 5.5 بالمائة عن 2012. وتوقع التقرير أن تصل الاستثمارات التقنية بالمنطقة في العام 2016 إلى نحو 223 مليار دولار. وكان تقرير حديث آخر صادر عن شركة “إريكسون” قد قال إن أبوظبي ودبي والدوحة هي أكثرالمدنربطاًتقنياً في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

 عائدات ممتازة على الاستثمار

أعرب سعادة هلال سعيد المري، المدير العام لدائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي، الرئيس التنفيذي لمركز دبي التجاري العالمي، في كلمة له خلال المؤتمر الصحافي السنوي الذي أقيم صباح اليوم للإعلان عن تفاصيل الحدث المرتقب، عن فخره بتمكّن “جيتكس” من منح كثير من الشركات والمؤسسات من القطاعين العام والخاص، وفي قطاعات أعمال متنوعة، أسباب القوّة التمكين، ومساعدته في خلق اقتصاد رقمي متين في دولة الإمارات، وذلك بفضل التوجيهات الحكيمة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي.

 وأكّد المري أن “أسبوع جيتكس للتقنية” قد نجح في تحقيق عائدات ممتازة على الاستثمار للشركات المشاركة به على مدى تاريخه كأكثر أحداث قطاع تقنية المعلومات الإقليمي رسوخاً ونفوذاً، موضحاً أن هذا الأمر قد تحقق عبر الفرص التجارية المباشرة التي تتاح مع شركات تقنية المعلومات والاتصالات الإقليمية والدولية، ومن خلال الأفكار والرؤى التي يجري تبادلها حول جميع القضايا وفي مختلف القطاعات، علاوة على ما يتمّ عرضه من أحدث التقنيات والابتكارات، وقال: “يستمر المعرض في التطور بإبداع عاماً بعد عام، كي يبقى مواكِباً لأحدث التطورات التقنية الحاصلة حول العالم، وليتيح لأقطاب القطاع التقني منابر للتبادل المعرفي تزيد من استقطاب الزوار والمعنيين إلى الحدث”.

 شراكة رسمية مع صربيا

وقد أدى التأثير الدولي المتنامي لأسبوع جيتكس للتقنية إلى إقامة شراكة رسمية مع صربيا، تحت رعاية الهيئة العامة لتشجيع الاستثمار وتنمية الصادرات في صربيا. ومن المنتظر أن تعمل هذه الشراكة على زيادة الروابط التجارية وتسهيل الرؤى المستقبلية أمام كثير من الشركات الواعدة العاملة في حقل تقنية المعلومات والاتصالات في صربيا.

 وتعليقاً على ذلك، أعرب سلوبودان ماركوفيتش، استشاري ترويج الصادرات لدى الهيئة العامة لتشجيع الاستثمار وتنمية الصادرات في صربيا، عن سعادته باختيار صربيا لتكون الشريك القطري الرسمي لأسبوع جيتكس للتقنية. موضحاً أن الهيئة العامة لتشجيع الاستثمار وتنمية الصادرات في صربيا ساهمت بشكل كبير في دفع عجلة الاستثمارات الخارجية في الدولة لتصل إلى مستويات غير مسبوقة. وقال: “تؤكد مشاركتنا الأكبر على الإطلاق في أسبوع جيتكس للتقنية، على النجاح الكبير والنمو المتسارع الذي يشهده قطاع تقنية المعلومات والاتصالات في صربيا، كما تؤكد على مدى عمق الروابط والعلاقات التجارية التي استطعنا بناءها مع دولة الإمارات العربية المتحدة، التي تنفق المليارات على استثمارات مختلفة بقطاع الأعمال في صربيا. وأضاف ماركوفيتش: “يشكل جيتكس بالنسبة لنا منصة مميزة تتيح لنا بلقاء المستثمرين من مختلف أنحاء العالم، وإننا واثقون من أن هذه المشاركة ستؤدي إلى كثير من الشراكات والمشاريع الجديدة بين صربيا وكبار المستثمرين، مما يساهم في تحول صربيا إلى دولة رائدة في قطاع التقنية على امتداد القارة الأوروبية”.

سلسلة مؤتمرات موبايل 360

وقداجتذب المعرض أيضاً هذا العام شراكة دولية جديدة ومهمة تمثلت في “سلسلة مؤتمرات موبايل 360″،وهي مجموعة من المؤتمرات الإقليمية التي ينظمها “الاتحاد العالمي لأنظمة الاتصالات المتنقلة” ستجمع تنفيذيين عاملين في قطاع الهواتف المتحركة، وواضعي القوانين المنظمة لتشغيلها،وممثلين عن الحكومات والجهات الرقابية المعنية.

معرض إنفوكوم الشرق الأوسط وإفريقيا

من جهة أُخرى يستضيف “جيتكس 2013” كذلك “معرض إنفوكوم الشرق الأوسط وإفريقيا” للسنة الثالثة على التوالي، ليقدّم أوسع تشكيلة من الأنظمة السمعية البصرية وتقنياتها لقطاعات مختلفة في المنطقة.

  وقد تمّ تصميم “أسبوع جيتكس للتقنية 2013” ليضمّ ثلاثة أقسام رئيسية شاملة هي: “عالم جيتكس”، الذي يتألف من 12 منصة تقوم على قطاعات متخصصة، و”سُلطة جيتكس”، الذي يشتمل على مجموعة من المنافسات الجديدة، ومنتديات التواصل والتبادل المعرفي، و”توجّهات جيتكس”، الذي يتناول بالنقاش القضايا والمسائل الساخنة في قطاع تقنية المعلومات والاتصالات.

فعاليات جديدة

ومن الفعاليات الجديدة التي يُطلقها “جيتكس” هذا العام مؤتمر البيانات الكبيرة، وهو أول مؤتمر قائم بذاته يتناول مسألة البيانات الكبيرة، التي تعتبر من أهمّ التوجهات والتحديات الراهنة في قطاع تقنية المعلومات والاتصالات. وينظم مؤتمر البيانات الكبيرة برعاية ماسية من شركة أكسنتشر، ورعاية بلاتينية كل من “كومفولت” و”هواوي”. وترجّح شركة “آي دي سي” للأبحاث أن يرتفع إنفاق الشركات على تقنيات البيانات الكبيرة من 3.2 مليار دولار في 2010 إلى 16.9 مليار دولار في 2015، بمعدل نمو سنوي مركب قدره 40 بالمائة أو نحو 7 أضعاف النمو المتوقع في سوق تقنية المعلومات والاتصالات بأسرها. ووفقاً للشركة، فإن 40 بالمائة من رؤساء المعلوماتية في الشرق الأوسط يستثمرون خلال العام الجاري في تقنيات البيانات الكبيرة وتحليل البيانات.

 ويستعدّ “أسبوع جيتكس للتقنية”في دورته المقبلة بعد أيام لتوسيع قدرته في الاحتفاء بالابتكار ودعم المواهب المحلية، في أوساط المؤسسات وبين الأفراد، مع سلسلة من الجوائز تسلّط الضوء على الابتكار في قطاع تقنية المعلومات. إذ ستحتفي “جوائز الحوسبة السحابية”بالتميّز في هذا القطاع الحيوي وإسهاماته المهمة لقطاعات الأعمال، في حين ستكون “جوائز جيتكس للمنتجات الأكثر إثارة” أكبر حدث لتكريم منجزات قطاع الإلكترونيات الاستهلاكية في المنطقة، كما يُنظِّم الحدث مسابقة “مختبر جيتكس للطلبة“، التي تقام برعاية وزارة شؤون الرئاسة بدولة الإمارات، وبالتعاون مع “جوجل”.

 من جديد الحدث هذا العام منطقة “جي إس إم إكستشينج” التجارية، وهي أكبر منصة تجارية على الإنترنت في العالم تجمع الموزعين العاملين في قطاع الهواتف المتنقلة. وستستضيف هذه المنطقة عدداً من كبار الموزعين المحليين لتمهيد الطرق أمام الشركات المحلية المتطلعة إلى توسعة شبكاتها بالعمل مع مجموعة كبيرة من الموردين والمشترين من خلال التواصل واستكشاف فرص تطوير الأعمال.

ومن جهة ثانية، من المنتظر أن تترك “الجلسات الذكية”برعاية “كاسبرسكي”، المكرّسة لعرض الحلول والأفكار الإبداعية، انطباعاً إيجابياً لدى الزوار الذين بوسعهم حضورها مجاناً، في مبادرة من شأنها الارتقاء بمستويات التعارف والتبادل المعرفي بين المشاركين. وتشمل هذه المبادرة أنشطة منها جلسات نقاشات الخبراء والمحاضرات التفاعلية. ومن بين المواضيع التي ستتطرّق إليها تلك الجلسات التوجّهات الخاصة بحلول تطبيقات الهواتف المتنقلة، وريادة المشاريع الصغيرة والمتوسطة، والأمن الافتراضي، ووسائل الإعلام الاجتماعي.

 مؤتمر الحوسبة السحابية

ويعود إلى “أسبوع جيتكس للتقنية 2013″، وللعام الرابع على التوالي، “مؤتمر الحوسبة السحابية”، وهو الفعالية الأكبر والأشدّ نفوذاً من نوعها في المنطقة، وتقام يوم 22 أكتوبر برعاية كل من “اتصالات” الراعي الماسي وشركتي أكسنتشر وF5 الراعي البلاتيني. وسينعقد مؤتمر الحوسبة السحابية هذا العام في ضوء توقعات لشركة “جارتنر”بأن تشهد سوق الخدمات السحابية العامة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا نمواً قوياً في العام 2013 لتصل قيمتها إلى 462.3 مليون دولار، بنسبة نمو تبلغ 24.5 بالمائة مقارنة بالعام 2012، فيما توقع أحدث التقارير الصادرة عن المؤسسة الاستشارية العالمية للأبحاث “آي دي سي” أن تحقق سوق الخدمات السحابية في دولة الإمارات نسبة نمو تصل إلى 43.7 بالمائة حتى العام 2016.

 ويعود إلى الحدث كذلك هذا العام “منتدى الاستراتيجيات الرقمية“، الذي يقام يوم 23 أكتوبر برعاية “جيمالتو” ويناقش التغيّرات الجذرية الحاصلة في القواعد والقوانين المتّبعة في الأعمال التجارية وتعقيدات التعامل مع حقبة جديدة قائمة على تمكين المستهلكين. كما يواصل “قطاع جيتكس للحكومة” برعاية وزارة المالية في الإمارات العربية المتحدة استقطاب مشاركة حكومية هي الأعلى بين أية أحداث تجارية في المنطقة وقد سجلت ارتفاعاً لهذا العام بلغ 25 بالمائة مقارنة بالعام الماضي.

 أما قسم “تقنيات جيتكس الاستهلاكية” فسيجلب إلى الحدث مجموعة مُذهلة من الأجهزة والبرمجيات والملحقات الترفيهية، فيما سيُرحّب “قطاع الشبكات والأمن” بأبرز الأسماء العالمية العاملة في مجالات تقنيات التحقق من الهوية،وحلول محاربة الفيروسات،وأدوات الأمن والخدمات.

من جانبه، فقد خضع قسم “تقنيات جيتكس للبطاقات“،للتحديث كي يتناول كلما يتعلّق بتقنيات اتصالات المجال القريب،وتحديد الهوية بترددات الراديو، وغيرها.

 وسيقدّم “مركز المحتوى” على امتداد أيام المعرض وبرعاية لينكولين، شركة السيارات الرسمية الراعية لأسبوع جيتكس للتقنية، منصة مثيرة للاهتمام تختصّ بالتغذيات الإخبارية المباشرة وتنبيهات وسائل الإعلام الاجتماعي، والمقابلات، والأخبارالعاجلة، وعرض أحدث التطورات من القطاعات ذات الصلة، تحت منصة واحدة.

سوف يستفيد زوار “أسبوع جيتكس للتقنية 2013″مرة أخرى من قسم “العلاقات والتواصل”،الذي يُعتبر مجتمعاً افتراضياً خاصاً بالحدث ومستوحىً من واجهات تطبيقات وسائل الإعلام الاجتماعي. ومن فعاليات التواصل المهمة والمبتكرة في الحدث، يعود “مجلس جيتكس” ليستمر في إتاحة الفرصة أمام ضيوفه من كبار التنفيذيين والمديرين والمسؤولين للتواصل فيما بينهم.

  • 125517
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE