×
×

“نورتن” تطرح برامج لحماية نظام التشغيل الجديد “ويندوز 8.1”

الحلول الجديدة تمتاز بالتوافقية العالية ومزايا الحماية المتطوّرة وعملية الإعداد المبسطة.

أعلنت اليوم “نورتن” (Norton)، التابعة لشركة “سيمانتك” (Symantec) المتخصصة في مجال الحلول الأمنية، عن طرحها لأحدث إصداراتها من برمجيات “نورتن” للحماية الأمنية.

وقالت الشركة إن البرمجيات الجديدة توفر الحماية الضرورية ضد التهديدات التي تواجه المستخدمين في حياتهم اليومية في عالم الإنترنت. وتتضمن الإصدارات الحديثة من هذه البرمجيات عمليات تحسين في مجال الحماية والأداء، بالإضافة إلى توافقيتها العالية مع الخصائص الجديدة لنظام التشغيل”ويندوز 8.1″.

norton1

وتشير أحدث الدراسات الأمنية التي لشركة “سيمانتك” إلى ارتفاع وتيرة الهجمات الإلكترونية بنسبة 30% خلال العام 2012، وذلك بسبب سهولة الحصول على الأدوات التي تنتج البرمجيات الخبيثة، والاختراقات الكبيرة لمواقع الإنترنت عبر نقاط ضعف غير محمية.

ونتيجة لذلك، بات المستهلكين يشكلون هدفًا سائغًا لقراصنة الإنترنت حتى أثناء تصفحهم لموقع مشروع، وهو ما يعرض أجهزتهم ومعلوماتهم الشخصية للخطر.

وقالت “سيمانتك” إن المستخدم سيلاحظ في الإصدارات الجديدة بعض التغييرات والتحديثات على واجهات المستخدم في البرنامج، إلا أن التغييرات الجوهرية الخاصة بهذا الإصدار تكمن في “آلية عمله”، فقد شهد كل جدار من جدران الحماية الخمسة التي يتفرد بها البرنامج العديد من التحسينات في مجال الأمن والأداء والاستخدام، والتي ضمت ما يلي:

عملية إصلاح متطورة – انتشرت مؤخرًا العديد من البرمجيات الخبيثة المتطورة التي تقوم بإصابة وإتلاف ملفات النظام الهامة الخاصة بنظام التشغيل “ويندوز”، الأمر الذي يتطلب وقتًا طويلًا لإعادة تثبيت نظام التشغيل بأكمله. وبالاعتماد على “شبكة استقصاء المعلومات العالمية من سيمانتيك” تم تعزيز قدرات جديدة ومتطورة على الإصلاح، تستند بفعاليتها على مجموعة واسعة من الموارد المتصلة بالإنترنت من أجل إصلاح ملفات نظام “ويندوز” التي تم اختراقها أو تعطيلها بواسطة البرمجيات الخبيثة، وذلك بوتيرة أسرع وبكفاءة أعلى.

محرك الحماية “سونار” (SONAR) المطوّر – شبهت الشركة عملية الحماية من البرمجيات الخبيثة بلعبة القط والفأر، لذا شددت على أنها تعمل بإطار تحدٍ مستمر على تحسين منتجاتها كنوع من الاستجابة للتغيرات التي تخضع لها التقنيات المستخدمة في إنتاج البرمجيات الخبيثة. لذا، قامت خلال هذا العام بتحسين آلية العمل الأساسية لمحرك الحماية الذي يدعى “سونار” (SONAR) ، الذي يعمل بآلية لا تواكب في كثير من الأحيان الطبيعة الفيزيائية المتغيرة للبرمجيات الخبيثة. ونتيجة لهذه التحسينات، أصبح محرك الحماية “سونار” (SONAR) يتيح لأحدث المنتجات إمكانية اكتشاف وإيقاف البرمجيات الخبيثة التي تحاول إخفاء سلوكها الضار من خلال العمل من داخل العمليات الشرعية لنظام التشغيل “ويندوز”.

قدرة محرك الحماية “سونار” (SONAR) على المعالجة والحذف – قالت “سيمانتك” إن فهم آلية ما يحدث بعد التعرض لهجوم البرمجيات الخبيثة قد يكون أمرًا شائكًا ومعقدًا كما هو الحال عند تحليل وقائع مسرح الجريمة. مضيفةً أن محرك الحماية “سونار” (SONAR) يساعد على إزالة وحذف محاولات البرمجيات الخبيثة، وذلك عن طريق حفظ الأدلة المرتبطة بكل هجوم من أجل استخدامها لاحقًا من قبل تقنيات الإصلاح الخاصة ببرنامج “نورتن”، وعملية المعالجة هذه تساعد على ضمان إزالة جميع آثار هجوم البرمجيات الخبيثة، واستعادة النظام لوضعه الطبيعي.

الإدارة والإعداد بطريقة أبسط – وفقًا للشركة، يعمل هذا الإصدار على تعزيز خبرة المستخدمين الذين يفضلون إتمام عملية التثبيت من خلال التحميل من الموقع الالكتروني، أو الذين ليس لديهم محرك أقراص ليزري/رقمي، حيث بإمكان المستخدمين تحميل وتثبيت أحدث إصدار من هذا المنتج بسرعة على أجهزتهم، وبالتالي ضمان حماية جميع أجهزتهم.

norton2

الأداء الأسرع – أشارت “سيمانتك” إلى أن المستخدمين يرغبون بعدم اعتراض الحلول الأمنية لطريق تعاملهم واستخدامهم اليومي لحاسباتهم، وعليه تقوم الشركة سنويًا بتحسين سرعة أداء برامجها لضمان توفير حماية ذات مستوى عالمي. واستنادًا على التجارب الأخيرة ومقارنتها مع نتائج إصدارات العام الماضي، قامت بتحسين زمن الإقلاع بنسبة 15% وسرعة التثبيت بنسبة 10% واستهلاك 10 ميجابايت من الذاكرة أثناء الفحص.

تعزيز الموثوقية عند مستخدم برنامج “نورتن” – وفقًا للشركة، يطرح هذا الإصدار نظرة جديدة ومتكاملة لأدوات إدارة كلمة المرور، حسب وصفها، فهو يضم عملية تعبئة محسنة، وآلية السحب والترك، وعمليات بحث شاملة ومباشرة من شريط الأدوات تساعد على إدارة كلمات السر بأسلوب أكثر أمانا وسهولة.

norton3

يُذكر أن أحدث إصدارات برامج شركة “سيمانتيك”، بما فيها “نورتن 360 ملتي_ديفايس” (Norton 360 Multi-Device) و “نورتن 360” (Norton 360) و “نورتن إنترنت سيكيورتي” (Norton Internet Security) و “نورتن آنتفايروس” (Norton AntiVirus)، تتوفر حاليًا في أسواق الولايات المتحدة، وذلك من خلال تجار البيع بالتجزئة وعبر الإنترنت من خلال الموقع الالكتروني للشركة (www.norton.com) سعر البيع بالتجزئة المقترح من قبل الشركة لبرنامج “نورتن 360 ملتي_ديفايس” هو 99,99 دولار، والذي يؤمن الحماية الضرورية لخمسة أجهزة حاسب على مدار سنة واحدة، أما سعر البيع بالتجزئة المقترح من قبل الشركة لبرنامج “نورتن 360” فهو 89,99 دولار، الذي يؤمن الحماية الضرورية لثلاثة أجهزة حاسب على مدار سنة واحدة، في حين يبلغ سعر البيع بالتجزئة المقترح من قبل الشركة لبرنامج “نورتن إنترنت سيكيورتي” 79,99 دولار، والذي يؤمن الحماية الضرورية لثلاثة أجهزة حاسب على مدار سنة واحدة، ويبلغ سعر البيع بالتجزئة المقترح من قبل الشركة لبرنامج “نورتن آنتفايروس” 49,99 دولار، الذي يؤمن الحماية الضرورية لجهاز حاسب واحد على مدار سنة واحدة.

وبالإضافة إلى ما سبق، أكدت الشركة أنه سيتم تحديث برنامج “نورتن ون” (Norton One) بكافة الميزات الموجودة في الإصدار الأحدث لبرنامج “نورتن 360″، وسيتمكن العملاء الذين يمتلكون اشتراك منتج صالح وفعال من تحميل آخر التحديثات من خلال نموذج خدمة الاشتراك.

  • 124686
  • برامج وتطبيقات
  • software-and-programs-news
Dubai, UAE