×
×

ثمانية أعوام … وكل عامٍ وأنتم بألف خير

أحمد عبدالقادر، المؤسس والرئيس التنفيذي

 في مثل هذا الشهر من عام 2005، حسمت أمري بعد دراسة موسعة وبحث معمق لتأسيس موقع إخباري ناطق بالعربية يغطي آخر الأخبار والمستجدات على الساحة التقنية، العربية والعالمية.

واجهت الكثير من المصاعب، بدءاً من توفر رأس المال، مروراً بتوفر الكادر الإعلامي المؤهل، وانتهاءاً بنظرة المجتمع غير الناضجة.

لاشك بأن ذلك طبيعاً لأن المشروع برمته كانت قائمة على رؤية مستقبلية مفادها أن التكنولوجيا ستدخل حياة كل فرد في المجتمع، وسنحتاج جميعاً إلى من ينير لنا الطريق ويطلعنا دائما على ما يدور من حولنا في العالم التكنولوجي.

لم يؤمن أحداً برؤيتي إلا من رحم ربي، بما فيهم أقرب الناس إلي، لاسيما مع الضغط الهائل الذي يفرضه هكذا مشروع من أعباء مادية في ظل عدم توفر رأس المال المخاطر في ذلك الوقت.

لم يزدن ذلك إلا إصراراً وتصميماً على مواصلة الطريق. واليوم وبفضل الله تعالى بدأت تلك الرؤية تتجسد واقعاً يعايشه الجميع.

فقد تمكنت البوابة العربية للأخبار التقنية من التصدر بصفتها مصدراً رئيساً للأخبار التقنية بالنسبة لوسائل الإعلام والمستخدم في العالم العربي، والتحول إلى مشروع رابح مادياً.

وحصدت البوابة العربية للأخبار التقنية عدداً من الجوائز المحلية والإقليمية بما في ذلك الجائزة البرونزية في مسابقة “أفضل موقع في الإمارات” ضمن فئة الإعلام والصحافة” وجائزة “أفضل موقع عربي”، كما تأهلت للدور النهائي في مسابقة “إنجاز العمر في قطاع النشر” إلى جانب الجزيرة نت وإيمي إنفو ومكتوب ومركز القدس للإعلام والاتصال.

ومن أبرز الجوائز التي حصل عليها موقع البوابة العربية للأخبار التقنية، جائزة أفضل مشروع إعلامي عن فئة الإعلام والاتصالات/ جوائز الواطن العربي التي تقدمها جائزة سمو الشيخ سالم العلي الصباح للمعلوماتية 2009.

واليوم وفي الذكرى السنوية الثامنة لتأسيسها، تكون البوابة العربية للأخبار التقنية قد أثرت المحتوى العربي المختص على شبكة الإنترنت بأكثر من 18 ألف مادة تحريرية تقريباً، وباتت تعد المصدر الأول للأخبار التقنية باللغة العربية.

ما تزال أمامنا تحديات كبيرة، ونتطلع في الوقت الراهن إلى توسيع أعمالنا والارتقاء بما نقدم، وبإذن الله ستعايشون ذلك قريباً.

أود أن أتقدم بخالص الشكر والتقدير إلى فريق العمل الرائع الذي يتمتع اليوم بأعلى الإمكانات في مجال الإعلام التقني، وإلى كل من ساهم وشارك ودعم هذه المسيرة المتواضعة من زوار الموقع والمتابعين.

وفي النهاية وبكل صدق، أقول من القلب: شكراً دبي، فلولا دبي والدعم الكبير الذي قدمت لي ولمشروعي ما كنت لأستمر وأواصل المشوار.

كل عام وأنتم بألف خير!

أحمد عبدالقادر
المؤسس والرئيس التنفيذي
البوابة العربية للأخبار التقنية

  • 123447
  • مقالات متخصصة
  • technology-opinion
Dubai, UAE