×
×

“مرسيدس” تستفيد من خرائط “نوكيا” لتطوير سيارتها ذاتية القيادة

تعمل الشركتان على اختبار سيارة ذاتية القيادة، تستفيد من خدمة الخرائط والملاحة التابعة لـ"نوكيا"

أعلنت شركة “نوكيا” الفنلندية، على موقعها الرسمي يوم الثلاثاء، أن شركة “مرسيدس-بينز” الألمانية تقوم بالتعاون معها، باختبار سيارة ذاتية القيادة، تعتمد فيها على خدمة الخرائط والملاحة “Here“، التابعة للشركة الفنلندية.

وتُقدم خدمة الخرائط والملاحة “Here” للمستخدم العديد من الميزات المَبنية على الحوسبة السحابية، من خلال تزويدها للسائق بمعلومات عن حالة الطرق بالزمن الحقيقي، بالإضافة إلى معلومات عن الطُرق التي تم إغلاقها لأجل أعمال الصيانة، وغيرها من البيانات التي تساعد السائق على الانتقال من مكان لآخر بأفضل الشروط، واليوم تتعاون الشركتان، “نوكيا” و”مرسيدس”، بغرض دمج هذه الخدمة في سيارة ذاتية القيادة.

وأشارت “نوكيا” على موقعها إلى حساسية ودقة المعلومات التي يجب عليها أن توفرها لسيارة “مرسيدس” ذاتية القيادة، ولم تُقدم أي معلومات عن الزمن المُتوقع لانتهاء الاختبارات التي تجريها الشركتان.

ومن جهتها أكدت “مرسيدس” من خلال فيديو نشرته الثلاثاء على قناتها على موقع “يوتيوب” أنها قد اختبرت سيارتها ذاتية القيادة من طراز “S Class”  لمسافة تُقدر بحوالي 100 كيلومتر، وذلك بتجريبها في مُختلف أنواع الطُرقات.

ويُشار إلى أن عدة شركات، منها “جوجل”، تعمل على تطوير مثل هذا النوع من السيارات ذاتية القيادة، حيث أشار تقرير سابق إلى اعتزام “جوجل” صناعة سيارتها الخاصة ذاتية القيادة بهدف تقديمها ضمن خدمة أطلق عليها اسم “سيارة الأُجرة الآلية”، وهي عبارة عن سيارة أُجرة ذاتية القيادة يستطيع المستخدم طلبها بحيث تتوجه كي تُقل المستخدم وتوصله إلى وجهته.

  • 121493
  • دراسات وتقارير
  • technology-research-and-studies-news
Dubai, UAE