×
×

“تريند مايكرو” تقدم الأدوات اللازمة لإحكام ضبط إعدادات الخصوصية في مواقع التواصل الاجتماعي

تساعد هذه الأدوات على منع نشر المواد غير الملائمة التي قدد تسبب في الإضرار بسمعة المستخدم.

انتشرت مؤخرًا الكثير من الأخبار عن أشخاص أضروا بسمعتهم ومناصبهم الوظيفية بعد نشرهم لمواد غير ملائمة على شبكات التواصل الاجتماعية، ومنهم كبار السياسيين ونجوم السينما والرياضة، فضلًا عن المعلمين وضباط الشرطة وحتى الموظفين العاديين. والمشكلة الكبيرة تكمن في أن الكشف عن معلومات حساسة قد ينتشر كالطاعون بين مستخدمي وسائل الإعلام الاجتماعية.

وعلى الرغم من أن الوقت قد يكون متأخرًا جدًا بالنسبة للبعض، إلا أن “تريند مايكرو”، الشركة المتخصصة في مجال أمن المعلومات، أعلنت أنها قامت بحل لغز إعدادات سياسة الخصوصية المرتبطة بشبكات التواصل الاجتماعي التابعة مثل “فيسبوك”، و “تويتر”، و “جوجل بلس”، الأمر الذي من شأنه المساعدة في منع المشاركات التي تؤدي للإضرار بمسيرة حياة شخص ما، وعدم نشرها في المقام الأول.

وفي هذا الصدد، قال أكيهيكو أوميكاوا، نائب الرئيس التنفيذي للأعمال التجارية الاستهلاكية العالمية لدى “تريند مايكرو”، إن خصوصية الأفراد تعد مصدر قلق كبير، وجل الأمر يبدأ من الحرص على عدم عيش لحظات ندم وأسف، حسب تعبيره. وتعد عمليات الحماية ضد انتحال الهوية والوقاية من الفيروسات والحفاظ على أمن أفراد العائلة عند استخدام الإنترنت من المهام الأساسية التي تضطلع بها الحلول الأمنية التي تطرحها “تريند مايكرو”.

وأضاف أوميكاوا أنه إن لم يعي المستخدم كيفية إدارة إعدادات الخصوصية المرتبطة بالشبكة الاجتماعية، فلا يمكن لأي برنامج وقائي الحفاظ على سمعة هذا المستخدم على الانترنت، مشيرًا إلى أن القدرة على التعامل مع سياسة الخصوصية المرتبطة بوسائل الإعلام الاجتماعية تعد خط الدفاع الأول الذي يضمن الاستمتاع بحياة رقمية آمنة.

لذا قامت “تريند مايكرو” بتقديم حل وصفته بالبسيط والعملي يساعد مستخدمي وسائل الإعلام الاجتماعية على تجنب إيذاء أنفسهم أو الإضرار بسمعتهم، الأمر الذي قد يحصل من خلال تبادل الكثير من المعلومات مع الجمهور عن غير قصد.

وقامت “تريند مايكرو” بتوسيع رقعة استخدام تقنيتها القائمة على التحكم بسياسة الخصوصية على الشبكات الاجتماعية، والتي تعمل على تحديد إعدادات الخصوصية من أجل حماية المعلومات الشخصية أو المعلومات غير المناسبة من المشاركة مع الجمهور أو من أن تكون عرضة لعمليات انتحال الهوية. كما تتيح تقنية “تريند مايكرو” للمستخدمين إمكانية التحكم بالتطبيقات التي يمكنها الوصول إلى بيانات السيرة الذاتية، ومن باستطاعته المشاركة ومشاهدة الصور.

وأكدت الشركة على أهمية وحيوية هذه الميزات في الوقت الراهن، وذلك لكون 24% فقط من مستخدمي “فيسبوك” يقومون بتغيير إعدادات الخصوصية المرتبطة بحساباتهم شهريًا أو غالبًا خلال فترة أطول من ذلك، وفقًا لنتائج دراسة خاصة أجريت على مستخدمي وسائل الإعلام الاجتماعية، كما أظهر استطلاع للرأي أن 27% من مستخدمي “تويتر” و 30% من مستخدمي “جوجل بلس” لم يسبق لهم القيام بفحص إعدادات الخصوصية لحساباتهم، وأن 34% من مستخدمي “تويتر” و 39% من مستخدمي “جوجل بلس” لم يقوموا أبدًا بعمليات تحديث لإعدادات الخصوصية التابعة لحساباته.

وانطلاقًا من هذه الأرقام، قالت شركة “تريند مايكرو” إنها قامت بتعزيز إدارة الخصوصية الشخصية بواسطة تقنية تبسط على المستخدم وبشكل كبير عملية تغيير إعدادات الخصوصية المرتبطة بكل من “فيسبوك” و ”تويتر”، و ”جوجل بلس”، وذلك باستخدام أنظمة تشغيل ويندوز أو ماكنتوش على حد سواء، كما أصبح بالإمكان إدارة إعدادات “فيسبوك” حاليًا من خلال تطبيق فعال للغاية يعمل على نظام “أندرويد”.

هذا وقد تم إدراج تقنية إدارة إعدادات الخصوصية المرتبطة بوسائل الإعلام الاجتماعية في الإصدار الجديد “تيتانيوم 2014” Trend Micro’s Titanium 2014، وهو عبارة عن باقة حلول أمنية ووقائية للعائلات، كما أنه أحد الحلول الأمنية القابلة للتخصيص والمبني على الحلول الأمنية الخاصة بالإنترنت التي دأبت شركة “تريند مايكرو” على تطويرها منذ 25 عامًا.

ووفقًا لـ “تريند مايكرو”، تقدم باقة حلول “تيتانيوم سيكيوريتي 2014” الحلول الوقائية الرائدة في مجال مكافحة الفيروسات وتهديدات الإنترنت، والتي تعمل على تحديد وحجب الروابط الخطيرة الموجودة في المواقع الالكترونية والشبكات الاجتماعية والبريد الإلكتروني والتراسل الفوري.

بالإضافة إلى أنها تقوم بالكشف عن رسائل البريد الإلكتروني المتطفل التي تنطوي على عمليات الاحتيال، والتي من شأنها خداع المستخدمين ودفعهم إلى الكشف عن معلومات شخصية وخاصة.

وللمساعدة على مكافحة جرائم انتحال الهوية على شبكة الانترنت، فإن من مزايا حزمة حلول “تيتانيوم سيكيوريتي 2014” إدارة كلمة السر، والتي تضمن أمان عملية التصفح من أجل إجراء التعاملات التجارية الآمنة عبر الإنترنت، وقد تم تصميمها بشكل خاص لتأمين ودعم الخدمات المصرفية عبر الإنترنت.

وأفاد أحد استطلاعات الرأي الذي شمل مستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي، بأن جميع المستطلعين يملكون ما معدله 12 حسابًا جميعها تحتاج إلى كلمات مرور، ولكنهم يستخدمون ثمانية كلمات مرور فقط لتغطية هذه الحسابات، لذا فإن اللصوص يتسببون بالمزيد من الضرر لضحاياهم الذين يستخدمون نفس كلمة المرور لعدة حسابات.

ومن الإضافات الجديدة لـ “تريند مايكرو” طرح الحلول المخصصة حسب الطلب، والتي تعزز من نظام الرقابة الأبوية لمساعدة العائلات على حماية أطفالهم من الأخطار الكامنة أثناء تصفحهم للإنترنت. وتمكن حزمة تيتانيوم سيكيوريتي 2014 الآباء من حصر وتحديد خيارات أطفالهم أثناء تصفحهم لشبكة الإنترنت، وبالتالي حمايتهم من الدخول إلى مواقع غير مناسبة أو ضارة. وبالإضافة إلى ذلك، فإن حلول الإنترنت الوقائية تتضمن وسيلة لمراقبة سلوك الأطفال أثناء تصفحهم للإنترنت، وذلك لمساعدة الآباء على حماية أطفالهم من المضايقات التي قد يتعرضون لها عبر الإنترنت ومن المتطفلين والمحتالين.

وبالنسبة لمستخدمي نظام “أندرويد” في هواتفهم الذكية وأجهزة الحاسب اللوحية الخاصة بهم، فإن باقة حلول “تيتانيوم سيكيوريتي 2014” تتضمن تطبيق إدارة الخصوصية لموقع “فيسبوك” ضمن حلول موبايل سيكيورتي من تريند مايكرو Trend Micro Mobile Security الخاصة بالهواتف المحمولة. كما أن حلول موبايل سيكيورتي مصممة لتسهيل عملية العثور على الجهاز المفقود أو المسروق، والحد من عمليات سرقة البيانات بواسطة تطبيقات الهواتف المحمولة، ولإجراء النسخ الاحتياطية، واستعادة البيانات المخزنة على الجهاز، وقفل ومحو البيانات عن بعد.

  • 120578
  • أمن وحماية
  • esecurity-news
Dubai, UAE