×
×

“فوجيتسو” تطلق الماسحة الضوئية ScanSnap SV 600

توفر الماسحة الضوئية الجديدة خاصية المسح الضوئي اللاتلامسية للمستندات.

أطلقت شركة “فوجيتسو” (Fujitsu) الماسحة الضوئية “سكان سناب إس. في 600” (ScanSnap SV600)، وهي أول ماسحة ضوئية من طراز “سكان سناب” توفر خاصية المسح الضوئي اللاتلامسية.

وقالت الشركة اليابانية إنه ما على المستخدمين سوى وضع المستندات على سطح الطاولة وضغط الزر لتبدأ عملية المسح الضوئي. ويمكن أن تقوم هذه الماسحة الضوئية الجديدة برقمنة العديد من الأجسام، من بينها المستندات المدبّسة التي يصل حجمها إلى “إيه 3” (A3)، بما في ذلك المجلات والصحف وبطاقات الأعمال والنسخ الأصلية التي يسهل تمزيقها إلى جانب الأجسام التي تبلغ سماكتها ما يصل إلى 3 سم.

وأضافت “فوجيتسو” أن الماسحة الضوئية “سكان سناب إس. في 600” توفر صورًا عالية الجودة للأجسام المنحنية وتتميز بخاصية تشغيل سهلة وبسيطة وحدسية بضغطة زر واحدة، وترتقي بعملية التشغيل في سلسلة “سكان سناب” إلى مستويات جديدة.

وتتيح خاصية التشغيل المتواصل للماسحة الضوئية إمكانية إلتقاط صورة أخرى بمجرد تقليب الصفحة، لتوفر خاصية مسح فورية. وما على المستخدم فعله، وفقًا للشركة، سوى وضع مستند أو أكثر على الوسادة الجلدية التي تأتي كإحدى المعدات القياسية المزودة بها الماسحة، ومن ثم الضغط على الزر ليصبح المستند الرقمي جاهزًا للإستخدام سواء في الحاسبات الشخصية أو أجهزة الماكنتوش أو في خدمة السحابة أو من خلال الهواتف الذكية أو الأجهزة اللوحية بثوانٍ معدودة.

ويقوم الجهاز الجديد برقمنة عدة مستندات أو أجسام (خاصية كشف المستندات المتعددة) من خلال عملية مسح واحدة. ولا حاجة لترتيب المستندات أو الأجسام في الوسادة الجلدية، حيث تقوم الماسحة الضوئية تلقائيًا بتعديل المستندات وفصلها بعد مسحها.

وذكرت “فوجيتسو” أنه بات بإمكان المستخدمين بفضل خاصية المسح الضوئي اللاتلامسية توفير وقتهم دون عناء البحث عن أزرار التحكم بالمسح الضوئي أو الإنتظار إلى حين تشغيل الجهاز، حيث لا تستغرق “سكان سناب إس. في 600” سوى 3 ثوانٍ لتكون جاهزة للعمل. وثلاث ثوانٍ أخرى ويتم الإنتهاء من أول عملية مسح ضوئي سواء كان مستند من مقاس “إيه 3” (A3) أو جسمًا ثلاثي الأبعاد مثل لوحة الدوائر المطبوعة الخاصة بفحص الجودة.

وتتمتع الماسحة الضوئية  “سكان سناب إس. في 600” بمجموعة واسعة من المزايا أبرزها معالجة طيف كبير من النسخ الأصلية وخاصية التشغيل الحدسي والمسح الفوري إلى جانب حزمة متنوعة من البرمجيات بما في ذلك “أدوبي أكروبات” (Adobe Acrobat)، و”كارد مايندر” (CardMinder) لإدارة بطاقات الأعمال، ومدير المستندات “راك 2 فايلر سمارت” (Rack-2 Filer Smart) من “بيه. أف. يو” (PFU).

ويقوم هذا “المشبك” الرقمي بإدارة المستندات كما لو أنّ المستخدم نفسه كان يديرها بواسطة المشبك العادي. كما تم تزويد حزمة البرمجيات ببرنامج التعرف على الحروف Abbyy، وبرنامج “سكان سناب أورجانايزر” (ScanSnap Organizer)، و”سكان سناب مانيجر” (ScanSnap Manager). ويتيح برنامج “سكان سناب مانيجر” تحويل المستندات مباشرة إلى ملفات رقمية بصيغة “بيه. دي. أف” (PDF) أو إلى صور أو ملفات “وورد” أو “إكسل” أو “باور بوينت”، أو إرسالها إلى مجموعة واسعة من مزودي الخدمات القائمة على تكنولوجيا الحوسبة السحابية مثل “إيفرنوت” (Evernote)، و”دروب بوكس”، و”جوجل دوكس”، إلى جانب البريد الإلكتروني وغيرها من التطبيقات.

وأشارت شركة “فوجيتسو” إلى قدرة الماسحة الضوئية “سكان سناب إس. في 600” على تصوير الدفاتر والصحف وغيرها من المستندات المدبّسة التي يصل مقاسها إلى “إيه 3” وبجودة عالية. مشيرة أيضًا إلى أنّ النسخ الأصلية تكون في مواجهة الماسحة على عكس الماسحات الضوئية الأخرى المسطحة، لذا يمكن للمستخدمين رؤية المستند أثناء عملية المسح الضوئية فإنّه يمكن تجنب إلتواء الصفحات ومنعها من أن تصبح مطوية. وتم تزويد الماسحة الضوئية بميزتين لرقمنة النسخ الأصلية والمجلات المدبّسة وتعزيز جودة مسحها، وهما:

خاصية تصحيح صورة الكتاب التي تقوم بشكل تلقائي بإزالة التشوهات التي تحدث أثناء مسح كتاب مفتوح أو مجلة ضوئيًا.

وخاصية كشف تحوّل الصفحة لعملية مسح متواصلة دون انقطاع وبكفاءة عالية. وعند رغبة المستخدم، تقوم الماسحة الضوئية بمواصلة عملية المسح بصورة تلقائية في حال تقليب الصفحة

وتتيح ميزة “إيزي بوك كرييشن” (Easy Book Creation) في “راك-2 فايلر سمارت” للمستخدمين إمكانية تحويل الصفحات الممسوحة ضوئيًا إلى كتاب رقمي أو مجلة إفتراضية. كما يمكت تخزين مكتبة “راك تو فايلر سمارت” في “دروب بوكس” أو ضمن نطاق الشبكة لكي يتمكن زملاء العمل والشركاء التجاريين المؤهلين من الوصول إلى المستندات في الكيفية والوقت الملائم لهم.

وقالت الشركة أن جهازي “سكان سناب إس. في 600″ و”سكان سناب آي. أكس 500” يعتبران الزوج المثالي، وذلك عندما تكون الحاجة لعملية مسح ضوئي تلقائية للمستندات تتسم بالفعالية والكفاءة بالتزامن مع عملية المسح الضوئي اللاتلامسية. ويمكن للمستخدمين توصيل كلا الجهازين إلى جهاز الحاسب الشخصي أو الماكنتوش ذاته ومسح النسخ الأصلية ضوئيًا وتحويلها إلى الملف ذاته دون الحاجة إلى دمج كِلا الصورتان بعد ذلك.

يُذكر أن الماسحة الضوئية “سكان سناب إس. في 600” ستكون متوفرة لدى شركاء مبيعات “فوجيتسو” بدءًا من اليوم بسعر قدره 908 دولار أمريكي شامل ضريبة القيمة المضافة.

  • 120491
  • طابعات وماسحات
  • printers-scanners-news
Dubai, UAE