×
×

سامسونج تعتزم التخلي عن البلاستيك في صناعة هواتفها القادمة

تعتزم شركة “سامسونج” تغيير المواد المعتمدة عليها في تصنيع الهيكل الخارجي لهواتفها الذكية، حيث تعتمد الشركة الكورية الجنوبية على مواد بلاستيكية مثل الواح “البولي كربونيت” في صنع أجهزتها.

وأشار تقرير لموقع “ET news” الاخباري الكوري الجنوبي، أن “سامسونج” تنوي الاعتماد على المعدن في صنع الهيكل الخارجي للهواتف الذكية التي تطرحها في سلسلة “جالاكسي” بدلاً من البلاستيك المقاوم للصدمات.

وتدرس الشركة الكورية الجنوبية عدة خيارات بديلة للبلاستيك إلى جانب المعدن مثل ألياف الكربون التي بدأت تدخل بقوة في العديد من الصناعات حول العالم، وتصنع شركة “لينوفو” الصينية حواسب محمولة من ألياف الكربون وتطرحها في سلسلة أجهزة تدعى Carbon.

وسبقت “سامسونج” شركات عديدة في التحول من البلاستيك إلى المعدن في صنع هواتفها، مثل “آبل” التي استخدمت الفولاذ غير القابل للصدأ في “آيفون 4 إس” والألمونيوم في صنع هيكل الهاتف “آيفون 5″ و”إتش تي سي” التي صنعت هيكل هاتفيها “إتش تي سي وان” و”إتش تي سي وان ميني” من الألمونيوم.

هذا، وكشف التقرير الإخباري الكوري الجنوبي أن “سامسونج” بدأت فعلياً في اختبار عدد من المواد لتختار الأفضل بينها، كما بدأت في اختبار عدد من التصميمات الجديدة لتطبقها في هواتفها الذكية القادمة بداية من العام المقبل.

وزعم التقرير أن هاتف “جالاكسي إس 5” سيكون أول الهواتف الذي يحظى بأحد التصميمات الجديدة، كما سيحظى بهيكل مصنوع من مادة مختلفة عن “البولي كربونيت” التي صنع منها “جالاكسي إس 4”.

يذكر أن تقارير سابقة كانت قد أشارت إلى إمكانية استخدام مادة أخرى غير البلاستيك في صنع “جالاكسي نوت 3” وهو ما لم تؤكده بعد الشركة الكورية الجنوبية التي تستعد للكشف عن الهاتف اللوحي في الرابع من سبتمبر المقبل.

  • 120171
  • هواتف محمولة
  • mobile-phones-news
Dubai, UAE