×
×

ستيف بالمر يكشف عن اسوأ منتجات “مايكروسوفت” في عهده

كشف ستيف بالمر المدير التنفيذي لشركة “مايكروسوفت” عن أكثر المنتجات التي ندم على إصدارها خلال عهده في إدارة شركة البرمجيات الأمريكية.

وأوضح بالمر في حوار صحفي أن أكثر منتج ندم على إصدار “مايكروسوفت” له، في عهده، كان الإصدار “فيستا” من نظام تشغيل الحواسب “ويندوز”.

وتابع مدير “مايكروسوفت” التنفيذي حواره مع موقع “ZDnet”، قائلاً “لقد سنحت لي الفرصة للقيام بكثير من الأخطاء ولكن يمكنني القول أن المنتج الذي ندمت على إصداره أكثر من غيره هو فيستا، لقد جمعنا فريق قوي من أجل تطوير النظام لكننا خرجنا بمنتج لم يكن ذا قيمة”.

ويعتبر كثير من خبراء التقنية ومصنعي الحواسب نظام “فيستا” هو أكثر أنظمة “ويندوز” سوءً، سواء لكثرة الثغرات في هذا النظام أو لكثرة منتقديه من المستخدمين، وكان سوء هذا النظام هو السبب الرئيسي في الإقبال الكبير على “ويندوز 7” حين إطلاقه.

ويعد “ويندوز فيستا” حالياً هو صاحب أقل نسبة استخدام بين إصدارات نظام تشغيل الحواسب “ويندوز” الحديثة، خاصة بعد أن تجاوزه “ويندوز 8” في نسبة الاستخدام خلال شهر يونيو الماضي.

هذا، وأكد بالمر أنه فخور ببقية الفترة التي تواجد فيها داخل “مايكروسوفت”، مشيراً إلى أنه كان جزءا من ولادة “الحوسبة الشخصية الذكية”، التي ولدت مع تطور تقنيات الحواسب والهواتف وانتشارها بشكل كبير بين المستخدمين.

وكان بالمر قد انضم إلى “مايكروسوفت” قبل 33 عاما، كمدير لأعمال الشركة، وذلك قبل ان ينال ثقة مجلس الإدارة وثقة “بيل جيتس” مؤسس الشركة الأمريكية ليخلفه في إدارتها.

ويستعد ستيف بالمر للتقاعد خلال 12 شهراً، وذلك بعد أن أعلنت “مايكروسوفت” قرار مديرها التنفيذي عبر بيان رسمي “الجمعة”، وسيبقى بالمر في منصبه لحين الاستقرار عن الرجل الذي سيخلفه.

ورفض بالمر خلال حواره الكشف عن الاسماء التي يفاوض بينها مجلس الإدارة لخلافته، مشيرا إلى أن المجلس لديه فترة كافية لاختيار الرجل المناسب لقيادة الشركة.

يذكر أن شركة “مايكروسوفت” تمر بمرحلة انتقالية من شركة تركز على البرمجيات بشكل أساسي إلى شركة للأجهزة والبرمجيات على حد سواء، وينتظر أن تؤثر سياسة الشركة الجديد على اسم الرجل الذي سيخلف بالمر في إدارة الشركة الأمريكية.

  • 119638
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE