×
×

إسرائيل: مجمع تنظيم المشاريع العسكرية تمتلك بيانات ضخمة

big_dataالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته كل عام لجميع متابعي البوابة العربية وأنتم بألف خير، مرحبا بكم في ثانية تدويناتي التقنية  في هذه المقالة -وهي مترجمة من موقع (MIT Technology Review) وكاتب المقال هو (Matthew Kaiman) وتاريخ كتابة هذا المقال (الثلاثاء 11/7/2013) أهتميت بهذه المقالة لما لها من أهمية كبيرة من وجهة نظري، حيث إنها تسلط الضوء على الكيان الصهيوني في فلسطين المحتلة وما تقوم بها من أبحاث ودراسات ومواكبة التطور التقني وبل تصدر هذه التقنيات لدول العالم ومنها أمريكا.

وسم الله نبدأ بالمقال -وأرجوا من القراء العذر من أية أخطاء بالترجمة لإنها جهد شخصي وأسأل الله التوفيق والسداد-

 

تقنية تساعد على تتبع خصوم تعطي إسرائيل الدافع للتوجه لبرامج التحليل والتنبؤ التجارية!

the-best-tech-school-on-earth-is-israeli-army-unit-8200

منذ عامين مضت اجتمع فريق من المبادرون و المبرمجون وهم القرابة (20) شخصاً على عمل مشروع مشترك في تل أبيب (عاصمة إسرائيل) في مكان ما يسمى بالقبو! حيث نجحوا بإنشاء شركة تعتبر واحدة من أكبر (5,000) شركة متطورة التقنية. الشركة التي تم تأسيسيها كانت سرية، ولكن المجموعة المؤسسة معتادون على العمل السري لإن معظمهم كانوا يعملون مع بعض في جهاز الإستخبارات العسكري الإسرائيلي.

أعضاء هذه المجموعة عندما كانوا بالجيش كان جل عملهم العمل على (لوغارثميات) وظيفتها التنبؤ والتوقع بتصرفات أعدائها (أي نحن العرب !!) عن طريق إعتراض اشارات ودراسات أنماط وتصرفات معينه. (والله أعلم ماذا يخططون أيضاً!).

images

 

images (1)

عندما أسسوا الشركة كانت الفكرة مبنية على نفس المبدأ الذين كانوا يعملون به بالجيش، ولكن الشريحة المستهدفة هذه المرة لدراسة خصائصهم هي المستهلك. ونجحوا بإطلاق تطبيق اسمه (ِAnyDO!) وهو موجود بأغلب أنظمة التشغيل للهواتف الذكية (Android, iPhone, Windows Phone) اتجهت لسوق الأندرويد  (Google Play) و وجدت التطبيق المذكور وقد وصل عدد مرات تنزيل التطبيق أكثر من (5,000,000) مرة! وهذا خلال فقط عامين تقريبا!

8269348836_7b755f0b38_o1

وهذا كله نتاج مجمع تنظيم المشاريع الناشئة تحت رعاية الجيش الصهيوني، حيث يقوم هذا الجيش بجلب الاف من الشباب الإسرائيلي سنوياً يتم ضمهم لبرامج ودورات تقنية، ويتم بهذه الدورات بدمجهم بمجموعات عمل جاهزة وبعدها يتخرجون إلى دولة تجلب رؤوس أموال اسثمارية ضخمة -المقصود هنا اسرائيل- وبناء على تقرير من (startUp Nation) و (Forbes) حققت أسرائيل معجزة اقتصادية     من ناحية تصدير تقنيات عالية التطور  بحيث بلغت 25,000,000,000 مليار دولار سنوياً! أي ما يعادل 25% من مجموع التصدير!

مجمع تنظيم المشاريع الناشئة للجيش الأسرائيلي قام بتخصيص زاوية هامة لعملية تحليل ودراسة البيانات الضخمة        (Big Data) -مقالة جداً متميزة بواسطة محمد حبش تعطي نبذة عن البيانات الضخمة-

يقول عمير بيرشك الريس التنفيذي ل (AnyDo) “الخبارت الاساسية تعتمد على استخلاص النوايا من الرسائل المرسلة التي يتم إرسالها عبر جميع قنوات الاتصال!” ويضيف أيضاً ” ما نبنيه محرك بحث حي يقوم بإستخلاص نوايا المستخدم من قائمة المهام وتمكينه من  تنفيذ هذه المهام عن طريق هاتفه الجوال”.

تكون الخدمة العسكرية الإسرائلية إجبارية بشكل عام، بحيث تكون مدة الخدمة سنتين أو أكثر، وخلال هذه الخدمة يتم ضم المجندون الذين لديهم روح المبادرة لأكادمية الحاسب الآلي للتدريب والمعروفة باسم (ممرام) (Mamram)  وتقع بقاعدة عسكرية خارج تل أبيب.

4293792308

عمل هذه المدرسة للمشاريع الناشئة، تقوم بتعليم الطلبة على الآتي:

  1. البرمجة.
  2. إدارة المشاريع (PMP).
  3. الشبكات و الإختراق.
  4. وغيرها.

الشباب الذين يظهرون علامات نبوغ ومهارات عالية جداً بالإختراق يتم ضمهم لوحدات استخبارات خاصة تسمى (ماتزوف) “Matzov” -وحدة عسكرية تابعة للجيش الأسرائيلي مهمتها الأمن السيباراني أو أمن المعلومات وهي جهه دفاعية بالعادة- أو يتم ضمهم لوحدات متخصصة لتنصت أو استخبارات الإشارة.

israel.chartx519_0

 

ويقول مايكل ايزنبيرج -شريك عام بالأستثمار- “بإنه مايحدث بالجيش هو بعدما ما يتم فرز الشباب المتميزين ذو الأعمار 18 سنة، يتم تكليفهم بمهمة الا وهي: لديكم هنا مركز بيانات بحجم شركتي (Google & Facebook) مجتمعتين! أذهبوا وأعملوا مهمة تحليل حرجة !” ويضيف أيضاً ” عندما يتركون الجيش يكون لدينا أعلى -وأفضل حسب قوله- معدل كثافة لمهندسي ومحللي بيانات الضخمة حول العالم”.

هذا يشرح سبب تواجد عمالقة شركات التقنية العالمية وإنشائها لمراكز أبحاث رئيسية فيها حيث يتواجد ما يقارب 230,000 موظف مختص في مجالات التقنية المتطورة ومن أمثال الشركات الكبرى (Google,Microsoft,IBM,Intel,General Electric,Ebay,EMC,Cisco,وغيرها).

وتم خلال العامين الماضيين شركات إسرائيلية متخصصة في مجالات الحوسبة المتنقلة (Mobile Computing)، وأمن المعلومات، وتخزين البيانات، تم الإستحواذ عليها بمبالغ كبيرة جداً وكان أكبرها استحواذ شركة جوجل على شركة (Waze) لتطبيقات الخرائط حيث كانت قيمة الصفقة بأكثر من مليار دولار! انظر للجدول الأعلى.

waze-logo

 

 

وبعد مقابلة تال ماريان مؤسس شركة (Tech Loft) ومقرها بتل أبيب يقول فيها “إن التأثيرات في مشاهد المشاريع الناشئة عميقة، بعض الوحدات العسكرية تعمل كوحدات ومنظمات مدنية”. ويضيف أيضاً” هناكالإحساس بإنه لو تم ايجاد فكرة جيدة تساعد على حل أحدى مشاكل الواقعية المكلفة بها المجموعه، فإنه سوف يتم توفير وتأمينك بالمال والقوة العاملة والوقت الكافي لحاجتك!”.

“أحيانا تكون علاقة الجيش الصهيوني بهذه المشاريع واضحة مثل كاميرات متناهية الصغر ، طائرات بدون طيار وغيرها”. وبعضها يكون جدا غامضاً مثل بعض “جوانب إسرائيل المتخصصة في اتصالات الجوال تكون سرية للغاية”.

عامل رئيسي في نجاح المشاريع الناشئة بإسرائيل الا وهو قلة تكاليف الدراسة الجامعية بإسرائيل ، حيث تكلف الرسوم الدراسية للطالب الإسرائيلي سنوياً 3000 دولار فيتخرج الطالب بلا ديون.

طبعاً ليس جميع المشاريع الناشئة تنجح، ولكن هذه إحدى  المشاريع الناجحة جداً في حالات تحليل البيانات و البيانات الضخمة. مثل ماذكرنا من كلا الشركتين (AnyDo & Waze) حيث تقوم Waze    بجمع و تحليل بيانات الملاحية للخرائط بالوقت الحقيقي! جميع مؤسيسي هذه الشركات عملوا بالجيش الإسرائيلي وبالتخصيص بهذا المجمع.

“يعتقد بإن اسرائيل متقدمة على العالم الغربي بعشر سنوات بمجال تحليل البيانات الضخمة، والسبب إنه قبل 10 سنوات لم تكن البيانات الضخمة شائعة ومنتشرة بالعالم، ولكنها كانت موجودة بإسرائيل” حسب قول إليك بير ضابط سابق بالجيش الإسرائيلي وحاليا يعمل بشركة ماي داتا، شركة متخصصة بالأبحاث.

والسلام عليكم و رحمة الله

  • 118859
  • آخر الأخبار العالمية
  • latest-it-news
Dubai, UAE