×
×

الولايات المتحدة تعتزم نشر ملفات برنامج “بريسم” للتجسس الإلكتروني

تسعى الوكالة نشر المزيد من التفاصيل بعد فضيحة تجسسها على مستخدمي الإنترنت

تعتزم وكالة الأمن القومي الأمريكية رفع السرّية عن الوثائق المتعلقة ببرنامج التجسس على مستخدمي الإنترنت “بريسم” PRISM، والتي كانت قد أثارت قدرًا كبيرًا من الضجة لدى قيام “إدوارد سنودن” المتعاقد السابق مع الوكالة بتسريب جزء منها في يونيو/تموز الماضي.

ومن المتوقع أن يتم نشر الوثائق خلال الأسبوع الحالي بحسب ما أوردت وكالة رويترز. ويهدف نشر الوثائق إلى تزويد الرأي العام بالمزيد من المعلومات حول البرنامج، وذلك بعد إعلان مدير الوكالة “جيمس كلابر” التزام مؤسسته بالمزيد من الشفافية حول عملها.

وكانت صحيفتا الجارديان والواشنطن بوست نشرتا في السابع من يونيو/حزيران الماضي وثائق مسربة حصلتا عليها من “إدوارد سنودن”، تتحدث عن مشروع “بريسم” التابع للوكالة، وهو عبارة عن برنامج لجمع المعلومات يُمكّن أجهزة الإستخبارات من الحصول على كافة المعلومات التي تملكها شركات الإنترنت (من تاريخ المحادثات و الصور و الأسماء و الملفات المرسلة و المكالمات الصوتية و الفيديو…إلخ) و حتى أوقات دخول المستخدم و خروجه و بشكل فوري.

وكانت بعض الوثائق المسربة لاحقًا قد كشفت بأن برنامج “بريسم” لا يتضمن التجسس على مستخدمي الإنترنت في الولايات المتحدة فقط، بل يمتد ليشمل عمليات تجسس إلكتروني على هيئات ومنظمات في عدد من دول العالم من بينها مكاتب تابعة للأمم المتحدة.

يُذكر أن سنودن عالق حاليًا في أحد مطارات روسيا منتظرًا حصوله على لجوء إلى إحدى الدول التي لن تسلمه إلى الولايات المتحدة التي وجهت له اتهامات بالتجسس والتعامل مع جهات أجنبية.

  • 117060
  • أخبار الإنترنت
  • internet-news
Dubai, UAE