×
×

اتهام خمسة أشخاص في أكبر قضية قرصنة إلكترونية في الولايات المتحدة

تمكن المخترقون من سرقة أرقام حوالي 160 مليون بطاقة ائتمان وهو ما تسبب بخسائر تقدر بمئات ملايين الدولارات

بدأت محكمة أمريكية بمحاكمة أربعة متهمين يحملون الجنسية الروسية، ومتّهم يحمل الجنسية الأوكرانية، بتهمة إنشاء مجموعة للقرصنة الإلكترونية قامت على مدى سبع سنوات باختراق شبكات الحاسوب الخاصة بمجموعة من كبرى الشركات الأمريكية والعالمية لسرقة أرقام حوالي 160 مليون بطاقة ائتمان وهو ما تسبب بخسائر تقدر بمئات ملايين الدولارات.

وقامت المجموعة خلال السنوات الماضية باختراق شركات ومنظمات كبرى من بينها ناسداك وداو جونز وفيزا وداينرز وكارفور وهارتلاند ويورونت وجلوبال بايمنت وغيرها. ونجحت المجموعة خلال عمليات اختراقها المتعددة بالحصول على أسماء مستخدمين وكلمات مرورو وغيرها من المعلومات الشخصية بالإضافة إلى أرقام بطاقات الائتمان، وعملت على بيع هذه البيانات لجهات مختلفة حول العالم فيما اعتُبر أكبر قضية قرصنة إلكترونية بتاريخ الولايات المتحدة.

ويُذكر بأن اثنين من المتهمين وهما “فلاديمير درينكمان” و “آليكساندر كالينين” قد اتُهما كذلك في قضية قرصنة إلكترونية منفصلة تعود للعام 2009. وقد تم اعتقال “درينكمان” بالإضافة إلى متهم يدعى “ديميتري سميليانيتس” في هولندا في يونيو 2012 على أن يتم ترحيلهما قريبًا إلى الولايات المتحدة للمثول أمام المحكمة، في حين ما زال المتهمين الثلاثة الآخرين طلقاء حتى الآن.

ومن المتوقع أن يتم الحكم على المتهمين بأحكام مشددة قد تصل إلى ثلاثين عامًا من السجن، وهي أشد عقوبة لتهمتي الاحتيال الإلكتروني والتآمر لارتكاب جريمة الاحتيال.

 

  • 116626
  • أخبار الإنترنت
  • internet-news
Dubai, UAE