×
×

هيئة تنظيم الاتصالات تصدر تقريرها السنوي لتقييم سوق الاتصالات

يأتي التقرير السنوي الرابع لتقييم السوق خلال الفترة من 2009 إلى 2012.

أصدرت هيئة تنظيم الاتصالات تقريرها السنوي الرابع الذي يلخص وضعية الهاتف الثابت، والمحمول، والإنترنت في دولة الإمارات العربية المتحدة، وما يتعلق بأعداد المشتركين، ومعدلات الانتشار، والعوائد، والإقبال على الخدمات المطروحة من خلال قياس معدل الاستخدام، وذلك للفترة الممتدة من 2009 إلى 2012، كما يشتمل التقرير على معلومات تخص اسهامات قطاع الاتصالات في الاقتصاد الوطني.

وقالت الهيئة إن نتائج التقرير جاءت لتوضح أن القطاع لا يزال مستمرًا في تحقيق قفزات كبرى وبالأخص خلال عام 2012، حيث وصل عدد اشتراكات الهاتف الثابت إلى 2 مليون، بينما استمر مؤشر مشتركي الهاتف المحمول في الصعود ليصل إلى 13.8 مليون اشتراك بحلول نهاية عام 2012، حيث هذا المعدل الذي يعتبر أحد أكبر معدلات الانتشار حول العالم.

وبحسب التقرير، وخلال تلك الفترة أيضًا حقق قطاع خدمات الهاتف المحمول عوائد فاقت 20.4 مليار درهم. وفي ذات الوقت ارتفعت نسبة استهلاك دقائق الهاتف المحمول لتصل إلى 5.6% خلال العام، ووصل عدد اشتراكات الإنترنت إلى  958,000 ألف، وارتفعت اشتراكات الإنترنت المتصلة بشبكة كابلات الألياف الضوئية بنسبة 37.2%. أما في ما يتعلق بخدمات الإنترنت وما يرتبط بها من خدمات أخرى، فقد ارتفعت اشتراكات الباقات وخدمات الخطوط الثابتة وخدمات التلفاز بنسبة 17% في 2011، و بنسبة 31% في 2012.

وارتفعت عوائد خدمات الإنترنت بنسبة 15.2% في 2012، ولا يزال التوجه العام للسوق في صعود مع استمرار ارتفاع أعداد المشتركين في تلك النوعية من الباقات، ولا تزال الهند تحتل المرتبة الأولى في أعداد المكالمات الدولية الصادرة، تليها باكستان، ثم الفلبين.

وعلى صعيد مساهمة قطاع الاتصالات في الاقتصاد الوطني، فقد حققت عوائد القطاع مشاركة في إجمال الناتج المحلي لدولة الإمارات العربية المتحدة بنسبة 5%. وبلغ عدد العاملين في كل من المرخص لهم (اتصالات و دو) وكذلك هيئة تنظيم الاتصالات 7,961 عامل.

  • 116267
  • دراسات وتقارير
  • technology-research-and-studies-news
Dubai, UAE