×
×

شركات التقنية الأمريكية تطالب إدارة “أوباما” بمزيد من الشفافية حول الطلبات الحكومية لبيانات المستخدمين

وجهت مجموعة من شركات التقنية الأمريكية الكبرى خطاباً إلى الرئيس الأمريكي “باراك أوباما” وإدارته والكونجرس، يطلبون فيه السماح بإصدار تقارير شفافية حول طلبات البيانات ذات الصلة بالأمن القومي.

وشمل الخطاب، الذي تم توجيهه الخميس، مطالبة لوزارة العدل الأمريكية بالسماح بنشر “أرقام محددة” متعلقة بحجم الطلبات الحكومية لبيانات المستخدمين، خاصة الطلبات التي وافقت عليها السلطات الأمنية.

وطالبت الشركات والمؤسسات والأشخاص الموقعين على الخطاب من الكونجرس الأمريكي إصدار تشريع جديد يلزم حكومة الولايات المتحدة بأن تكشف عن طلبات البيانات بقدر أكبر من الشفافية.

ووقع على الخطاب شركات تقنية ومؤسسات تجارية ومؤسسات غير ربحية ومستثمرين، ومن أبرز شركات التقنية التي وقعت على الخطاب “جوجل” و”آبل” و”فيسبوك” و”آيه أو إل” و”مايكروسوفت” و”ياهو” و”تويتر” و”موزيلا” و”لينكد إن” و”دروب بوكس”.

ويرى الموقعون على الخطاب أن التعامل بشفافية أكبر مع الطلبات الحكومية لبيانات المستخدمين سيكون في صالح مواطني الولايات المتحدة؛ خاصة أنهم يشعرون بالقلق حيال خصوصية المستخدمين وأمن الاتصالات الخاصة بهم.

ويأتي ذلك التقرير في الوقت الذي تم الكشف فيه عن برنامج “Prism” الذي يتيح لوكالة الأمن القومي الأمريكية التجسس على مستخدمي الإنترنت.

الجدير بالذكر أن الخطاب يضم كل الشركات التي أشارت التقارير الاخبارية إلى ضلوعها في مساندة الأمن القومي للتجسس على مستخدميها مثل “فيسبوك” و”مايكروسوفت” و”ياهو”، عدا شركة “بال توك” المقدمة لخدمة المحادثات عبر الفيديو على شبكة الانترنت.

  • 115932
  • أخبار الإنترنت
  • internet-news
Dubai, UAE