×
×

شركات الإعلان الإلكتروني تشدد إجراءاتها ضد مواقع القرصنة

ستوحد الشركات جهودها ضد المواقع التي توفر موادًا تنتهك حقوق النشر

قررت مجموعة من كبرى شركات الإنترنت الأمريكية العاملة في مجال الإعلان الإلكتروني، تشديد الرقابة على المواقع التي تبيع المواد المُقرصنة من موسيقا وأفلام وبرمجيات، والتي تعتمد على خدمات هذه الشركات لتحقيق الأرباح.

وتتألف مجموعة الشركات التي أعلنت التزامها بالمعايير الجديدة لمحاربة القرصنة والمواقع غير القانونية، ثمانية شركات من بينها جوجل ومايكروسوفت وياهو و AOL، بحسب بيان أصدرته الشركات يوم الإثنين.

ووفقًا للمعيار الجديد المُتفق عليه، ستقوم الشركات بمنع المواقع المتخصصة في بيع البضائع المزورة أو تلك المنخرطة في التعدي على حقوق الملكية الفكرية، من الإعلان عن طريق الشبكات الإعلانية الخاصة بهذه الشركات. كما ستسمح الشركات لأصحاب حقوق النشر بتقديم الشكاوى حول مواقع القرصنة التي تستفيد من عرض الإعلانات، وطلب إيقافها قانونيًا.

وتعقيبًا على هذا، أصدرت مؤسسة إنفاذ الملكية الفكرية الأمريكية بيانًا رحبت فيه الجهود الطوعية التي قامت بها كبرى شركات الإنترنت في الولايات المتحدة لتقليص الانتهاكات، كما رحبت بتأسيس معيار مشترك في السوق لمحاربة القرصنة والتزوير على الإنترنت من خلال حرمان هذه المواقع من تحقيق الأرباح عبر الإعلانات.

يُذكر أن جوجل التي تعتبر الشركة الأكبر في مجال الإعلان على الإنترنت، تحاول بشكل دائم حذف المواقع التي تنشر موادًا مقرصنة من نتائج محرك البحث التابع لها.

  • 115492
  • أخبار الإنترنت
  • internet-news
Dubai, UAE