×
×

دراسة جديدة تسلط الضوء على أحدث التوجهات في الابتكارات التقنية وقابلية تبنيها

التنفيذيون في الإمارات يشدّدون على الأهمية الاستراتيجية للحوسبة الذاكرية والسحابية والمتنقلة

سلّط تنفيذيون كبار عاملون في دولة الإمارات العربية المتحدة الضوء على الأهمية المتزايدة للتقنيات المتنقلة وحلول الأعمال التجارية الفورية.

فوفقًا لدراسة حديثة أجريت خلال حدث “منتدى إس إيه بي” SAP الذي نظّمته مجموعة مستخدمي “إس إيه بي” بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا، قال نصف المشاركين في الدراسة إن منصة الحوسبة الذاكرية “هانا” من “إس إيه بي” للأعمال “تتمتع حاليًا بأهمية استراتيجية”، فيما قال 87% من المشاركين إنهم يفكّرون في الحصول على هذه التقنية خلال سنتين. ورأت نسبة مماثلة من المستطلعة آراؤهم في الدراسة أن تقنيات الحوسبة المتنقلة تتمتع هي الأخرى بأهمية استراتيجية، بينما أعرب 75% عن اعتقادهم بأنّ الحوسبة السحابية قد تُؤدي إلى تحقيق وفر كبير في التكاليف.

ويبدي قادة الأعمال في الدولة تجاوبًا شديدًا مع التقنيات الحديثة التي تدفع عجلات الأعمال التجارية باتجاه الأرباح والابتكار، وفقًا لما أفاد به سامر الخراط، المدير التنفيذي لشركة “إس إيه بي” الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، الذي وصف ذلك بـ”الخبر الجيد” لشركته، نظرًا لكونها تواصل استثماراتها في تقنيات قواعد البيانات والحوسبة المتنقلة والتقنيات التحليلية، والتطبيقات، والحوسبة السحابية، وأضاف أن صانعي القرار يسعون إلى إدارة أعمالهم التجارية بطرق أبسط وأيسر وأسرع، مؤكدًا على قدرة شركته على مساعدتهم في هذا الأمر.

بدوره قال ماجد المطيري، رئيس مجموعة مستخدمي “إس إيه بي” بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا، إن المجموعة تعمل عن كثب مع “إس إيه بي” والأعضاء لمواصلة التأثير بُغية خلق رأي جماعي حول الاحتياجات المحلية والإقليمية المحددة، مشددًا على التزام الشركة كصوت مستقل لمستخدمي تطبيقات “إس إيه بي” في منطقة الشرق الأوسط، بإطلاق مجموعات إضافية ذات مصالح خاصة لزيادة دعم خريطة طريق الابتكار الخاصة بالشركة، وضمان استمرار الشركات في التبادل المعرفي وتقديم الإفادات.

وقد مكّنت تقنية منصة “هانا”والتي يمكن استخدامها لتطوير التطبيقات ونشرها، أعدادًا كبيرة من تلك الشركات حول العالم من مواكبة الزيادة في أحجام البيانات الهائلة وتسيير أعمالها بطرق أسهل وأيسر.

يُذكر أن الحوسبة الذاكرية تُقلّل التعقيدات بعوامل كثيرة، وتُبسّط العمليات المنطقية بإخراج معالجة البيانات من قاعدة البيانات. وقد استطاع كثير من الشركات تسريع عمليات الأعمال بما يصل إلى 100,000 مرة. وقد شهد عالم الأعمال في وقت سابق من العام الجاري إطلاق حزمة تطبيقات الأعمال من “إس إيه بي” المدارة على منصة “هانا”.

وقد جعلت حزمة تطبيقات الأعمال هذه من “إس إيه بي” الشركة الوحيدة في العالم التي تنجح في جمع التطبيقات الخاصة بمعاملات الأعمال مع تقنيات الحوسبة الذاكرية التحليلية. ومن شأن هذا الابتكار أن يُبسّط عمليات تقنية المعلومات وهيكلياتها التصميمية، ومدّ الشركات بالقوّة اللازمة لتحقيق سرعات لا مثيل لها تجعل عمليات التحليل التوقّعي تتمّ فورًا. كما أن حزمة تطبيقات الأعمال المدارة على منصة “هانا” متاحة عبر خدمة “سحابة المؤسسات لمنصة هانا من إس إيه بي”.

وأضاف المطيري قائلًا إن مجموعة مستخدمي “إس إيه بي” بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا تعمل جنبًا إلى جنب مع الشبكة التنفيذية لمجموعة مستخدمي إس إيه بي، والتي تتألف من 16 مجموعة مستخدمين حول العالم، على اثنين من البرامج الهادفة إلى تعزيز خدمات الحوسبة الذاكرية. ويسمى المشروع الأول مجموعة إس إيه بي العالمية المتخصصة SAP International Focus Group (SAP IFG) وهو عبارة عن منصة مشتركة تضم عملاء إس إيه بي حول العالم، المهتمين بالتعرف على المزيد حول منصة إي إيه بي هانا. أما البرنامج الثاني وهو “إضاءة على منصة إس إيه بي هانا” وهو عبارة عن ملتقى افتراضي على شبكة الإنترنت يستطيع العملاء الدخول إليه وإضافة رؤيتهم الخاصة والتعريف حول تجربتهم الخاصة لاستخدام حلول إس إيه بي فيما يخص صعوبات التطبيق وأفضل الممارسات المتبعة. كما يهدف هذان البرنامجان إلى تحفيز عملية اتخاذ القرارات الإدارية، ورفع مستوى التوعية باهمية خدمات الحوسبة الذاكرية.

هذا ويُعتبر حدث “ملتقى مستخدمي إس إيه بي” ضمن مجموعة مستخدمي تطبيقات “إس إيه بي” بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، جزءًا من مؤتمر مجموعة المستخدمين وملتقى إس إيه بي، الذي أقيم مؤخرًا في دبي، وشمل محاضرات وعروضًا تقديمية، وشهد استضافة عدد من جلسات الحوار والجلسات التفاعلية التي تتناول وتناقش التوجهات في القطاع، وأنشطة السوق، وحلول “إس إيه بي” المتطورة، وتتدارس حالات ونماذج لدى عدد من عملاء الشركة، مثل “دوبال”، ومجموعة “إي تي إيه آسكون ستار”، و”إن دي سي”، و”شنايدر إلكتريك”، و”الرصاصي للعطور”، و”الخليج لصناعة الإسمنت”، ومجموعة “أوه تي إي”، و”أرامكو السعودية”.

  • 115560
  • دراسات وتقارير
  • technology-research-and-studies-news
Dubai, UAE