×
×

دراسة: التواصل الإلكتروني من أهم أولويات المسافرين العالميين

يقوم 31% من المسافرين بالاتصال بالإنترنت قبل أي شيء آخر عند دخول غرفهم في الفنادق.

أظهر بحث جديد من مجموعة فنادق إنتركونتيننتال أن القدرة على التواصل مع العائلة والأصدقاء بشكل إلكتروني تعتبر من الأولويات بالنسبة للمسافرين، الذين أعطوا أهمية كبيرة للفندق الذي يقدم اتصالًا مجانيًا بالإنترنت.

وأظهر البحث الذي أُطلق بمناسبة إعلان مجموعة فنادق إنتركونتيننتال عن برنامج المكافئات الجديد الخاص بالمجموعة هذا الشهر، أن عدم القدرة على التواصل مع العائلة والأصدقاء بسبب عدم توافر اتصال بالإنترنت تعتبر من أهم مسببات التوتر بنسبة (40%) بعد صعوبة المواصلات بنسبة (26%) تليها المواقع الصاخبة بنسبة (24%).

ويهدف البحث الذي شمل 10,000 مسافر حول العالم إلى مساعدة مجموعة فنادق إنتركونتيننتال على تفهم احتياجات الضيوف عند السفر، في الوقت الذي ستصبح فيه المجموعة الأولى التي تقدم خدمة الإنترنت المجانية إلى أعضاء برنامج الولاء حول العالم. وبدأت الخدمة الجديدة مع أعضاء النخبة في البرنامج قبل أن يشمل باقي الأعضاء مع بداية العام 2014، سواء كانت زيارتهم الى الفندق بهدف الإقامة أو اجتماع أو لمجرد شرب فنجان من القهوة.

وقال 61% من الذين شملهم البحث إن الإنترنت كان من أهم المميزات الإضافية في أي غرفة فندقية يليها التلفاز (17%) والثلاجة (3%)، وأن أول الأمور التي يقومون بها عند الدخول الى أي غرفة هي الاتصال بالإنترنت (31%) تليها اكتشاف الغرفة (25%) والاستحمام (14%) وإفراغ محتويات حقيبة السفر (13%)، ويفضل حوالي ثلثي الذين شملهم البحث التواصل مع العائلة والأصدقاء عن طريق الإنترنت بدلًا من الهاتف.

وأكد أكثر من نصف الأباء والأمهات (53%) الذين شملهم الاستطلاع أن التواصل مع العائلة هو أفضل طريقة للتخلص من التوتر عند السفر بعد نهاية يوم طويل، وقال (89%) منهم أن الإنترنت المجاني سيجعل منهم أكثر سعادة عند السفر لقضاء الأعمال التجارية، وقال حوالي ثلثي المشاركين (65%) إنهم مستعدون لإلغاء سفرهم إذا لم تكن لديهم طريقة للتواصل مع المقربين منهم.

وفي هذا السياق قالت جيني ترينت هيوز خبيرة العلاقات الإجتماعية، إن مجرد سماع الصوت عبر الهاتف لم يعد كافيًا للمسافرين في القرن الحادي والعشرين، فالجميع يبحث عن القدرة على مشاهدة الآخرين أيضًا. مشيرة إلى سعي الجميع لرؤية أطفالهم يضحكون عندما يقرأون لهم قصة ما قبل النوم عن طريق برنامج سكايب، وأنهم يريدون أن يكونوا قادرين على النظر في أعين المقربين منهم عندما يعبرون لهم عن مدى اشتياقهم، وشددت هيوز على أهمية الوفاء بالتزامات المستخدمين على وسائل التواصل الاجتماعي والبريد الإلكتروني، مع الاعتقاد بأن القدرة على التواصل عند السفر أمر أساسي في الحفاظ على العلاقة الاجتماعية، وعند عدم الوفاء بهذا الأمر فإنها مدعاة للشعور بالإحباط والقلق.

جدير بالذكر أن مجموعة فنادق إنتركونتيننتال تعتبر من أكبر المجموعات الفندقية في الشرق الأوسط، حيث تملك 76 منشأة فندقية وحوالي 20,000 غرفة في خمسة علامات فندقية ضمن علامات المجموعة في 12 دولة. ومن المتوقع زيادة أهمية التواصل في المنطقة التي تعتبر مركزًا متناميًا للسفر، حيث يجذب سوق المعارض والمؤتمرات في المنطقة المسافرين الإقليميين والعالميين الذي يعتمدون على التواصل للقيام بإعمالهم التجارية والتوصل مع عائلاتهم أثناء السفر.

  • 115442
  • دراسات وتقارير
  • technology-research-and-studies-news
Dubai, UAE