×
×

“كيم دوت كوم” يعتزم إطلاق خدمة مشفرة للتراسل خلال أسابيع

ستكون الخدمة موجهة لمستخدمي خدمة التخزين السحابي التابعة له "ميجا".

يعتزم مؤسس خدمة التخزين السحابي “ميجا”، كيم شميتس المعروف باسم “كيم دوت كوم” kim.com الألماني الأصل والمقيم في نيوزيلندا، إطلاق خدمة للتراسل الفوري تتميز بدرجة عالية من التشفير، على أن تكون موجهة لمستخدمي خدمة “ميجا”.

ونقل موقع TorrentFreak عن المدير التنفيذي لخدمة التخزين السحابي “ويكرام كومار” إن الشركة ستقوم أولًا بإطلاق منصة التراسل المشفرة على متصفحات الويب، على أن تتبعها خطوات لطرح الخدمة على الهواتف الذكية، ومن ثم إطلاق خدمة مشفرة للبريد الإلكتروني.

يأتي هذا الإعلان بعد سلسلة الفضائح التي تلت الكشف عن برنامج التجسس السري “بريسم” PRISM، وعن تعاون الكثير من كبريات شركات التقنية، مثل جوجل، وفيسبوك، ومايكروسوفت التي أكدت صحيفة الجارديان مؤخرًا عن وجود تعاون وثيق بينها وبين ووكالة الأمن القومي للتجسس على خدمة البريد الإلكتروني “آوتلوك” وخدمة الدردشة “سكايب” التابعتين لها.

الأمر الذي حدا بالكثير من المستخدمين للبحث عن خدمات للتواصل أكثر أمنًا وتتميز بدرجة عالية من التشفير، وهو الأمر الذي طالما وعد بها “كيم دوت كوم”، حيث أطلق في شهر يناير/كانون الثاني الماضي خدمة التخزين السحابي “ميجا” التي تتميز، على حد قوله، بأنها الأكثر أمانًا، حيث توفر للمستخدمين إمكانية تخزين جميع الملفات وهي مشفرة بشكل كامل.

وتعمل خدمة “ميجا” حاليًا مع عدد من المطورين على إطلاق منصة خاصة للتراسل وخدمة للبريد الإلكتروني على غرار “جيميل” من جوجل و”آوتلوك” من مايكروسوفت، على أن يتم إطلاق نسخة الويب من خدمة التراسل رسميًا خلال 4 إلى 6 أسابيع، ثم على الهواتف الذكية خلال زمن 2 إلى 3 أشهر، أما خدمة البريد الإلكتروني فيُتوقع إطلاقها خلال 6 إلى 8 أشهر، وذلك حسبما نقل موقع TorrentFreak عن “كيم دوت كوم” نفسه.

تجدر الإشارة إلى أن “كيم دوت كوم” معروف بمعارضته وانتقاده الشديدين لسياسات الولايات المتحدة الأمريكية فيما يتعلق بالخصوصية على الإنترنت، كما له تجربة شخصية مع التجسس والمراقبة عليه، حيث اعتذر منه رئيس وزراء نيوزيلندا “جون كي” رسميًا بعدما قامت السلطات الأمنية في البلاد بالتجسس على مراسلاته دون الحصول على إذن رسمي.

  • 115196
  • أخبار الإنترنت
  • internet-news
Dubai, UAE