×
×

مجموعة أبو غزالة تعتزم إطلاق موسوعة “تاجيبيديا” العربية

استثمرت المجموعة مبلغ 10 مليون دولار لإطلاق موسوعة مجانية تضم مليون مقالة عربية.

استثمر رجل الأعمال الفلسطيني “طلال أبو غزالة” مبلغ 10 مليون دولار أمريكي في موسوعة إلكترونية عربية مجانية على الإنترنت، وذلك بهدف دعم المحتوى العربي الذي لا تتجاوز نسبته 1% على الشبكة العالمية.

ويتوقع أن يقوم أبو غزالة البالغ من العمر 75 عامًا ويملك مجموعة شركات متخصصة في مجال الخدمات المهنية والتدريب، إطلاق الموسوعة التي تحمل اسم تاجيبيديا Tagepedia نهاية العام الجاري وهي تضم مليون مقالة عربية.

ونقلت وكالة رويترز عن أبو غزالة قوله، إنه ينظر إلى تاجيبيديا كوسيلة لبناء مجتمع معرفة عربي، وهو الأمر الذي عبر عنه أبو غزالة بأنه مهمته في الحياة، مشيرًا إلى الدور الذي ستلعبه الموسوعة في المساهمة بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية في العالم العربي.

يُشار إلى أنه وعلى الرغم من وجود 350 مليون متكلم بالعربية كلغة أم، وهو ما يُشكل 5% من سكان العالم، إلى جانب وجود مئات الملايين من المسلمين الذي يألفونها باعتبارها لغة القرآن الكريم، إلا أن عدد مواقع الإنترنت التي تستخدم اللغة العربية لا يتجاوز 1%، ليضعها في المركز الثالث عشر من حيث الانتشار خلف لغات كالبولندية والهولندية، مع أن عدد الناطقين بالعربية يتجاوز عدد الناطقين بهاتين اللغتين معًا.

وقال أبو غزالة الذي وصف إطلاق الموسوعة بأنه “عمل خيري”، إن إنفاق 10 مليون دولار على مدى السنوات الخمس الماضية لتطوير تاجيبيديا، لهو مبلغ متواضع جدًا من أجل لغة لديها تراث وثقافة عظيمين كالعربية، وأضاف أنه سيقوم لاحقًا بتمويل التكاليف التشغيلية للموسوعة، لتظل مجانية وخالية من الإعلانات، على غرار الموسوعة العالمية “ويكيبديا”.

يُذكر أنه وعلى عكس “ويكيبيديا” التي يتم إنشاء المحتوى فيها من قبل المستخدمين، سيكون لتاجيبيديا شكلًا تقليديًا، حيث سيتم تدقيق جميع المقالات من قبل أكاديميين تحريًا للدقة والوثوقية قبل النشر.

وتوقع أبو غزالة أن تضم الموسوعة الجديدة مليون مقالة لدى إطلاقها، وهو ما يشكل أكثر من أربعة أضعاف المحتوى العربي على ويكيبيديا، الذي لا يتجاوز 235 ألف مقالة عربية.

ومع أن اللغة الإنجليزية هي الأكثر انشارًا على الإنترنت وهي التي تقود نموها، إلا أن نسبة المستخدمين العرب القادرين على التفاعل مع المواقع الإنجليزية، لا تتجاوز 10%، وذلك بحسب فادي شحادة الرئيس التنفيذي لمنظمة ICANN، الذي طرح تساؤلًا عن حال باقي المستخدمين العرب الذين قد يملك بعضهم حتى لوحة مفاتيح إنجليزية، وشدد على ضرورة إتاحة المزيد من المحتوى بلغتهم الأم.

تجدر الإشارة إلى أن مجموعة طلال أبوغزالة التي تملك 80 مكتبًا و 180 مكتب تمثيل حول العالم، تعتبر أكبر مجموعة عربية من شركات الخدمات المهنية التي تعمل في حقول المحاسبة والاستشارات الإدارية والتدريب والملكية الفكرية والخدمات القانونية وتقنية المعلومات وبناء القدرات ومعلومات الائتمان والترجمة القانونية.

  • 114909
  • أخبار الإنترنت
  • internet-news
Dubai, UAE