×
×

روسيا تعود إلى الآلات الكاتبة لتجنب التسريبات الإلكترونية

تأتي عودة روسيا إلى الأساليب القديمة بعد تسريبات ويكيليكس وإدوارد سنودن الأخيرة

نقلت صحيفة التيليغراف البريطانية عن مصادر من داخل خدمة الحرس الاتحادي الروسي، وهي الهيئة المسؤولة عن حماية اتصالات الكرملين وحماية الرئيس فلاديمير بوتن، بأن الكرملين قرر العودة لاستخدام الآلات الكاتبة وذلك إثر موجات التسريبات الآخيرة وخاصةً فيما يتعلق بتسريبات ويكيليكس والمستندات التي سربها “إدوارد سنودن” المتعاقد السابق مع وكالة الأمن القومي الأمريكية.

كما قامت صحيفة “إزفستيا” الروسية بنقل تصريحات تؤكد هذا الكلام من مصدر داخل الحرس الاتحادي الروسي، وذكر المصدر أنه وبعد فضائح نشر المستندات السرية التي قامت بها ويكيليكس، وتسريبات “إدوارد سنودن”، قرر رئيس الوزراء “ديمتري ميدفيديف” القيام بتوسيع الاعتماد على الوثائق الورقية.

وذكرت التقارير بأن الكرملين يستعد لإنفاق حوالي 486 ألف روبل، أي ما يزيد عن 14 ألف دولار أمريكي لشراء دفعة من الآلات الكاتبة، وقد نشرت الحكومة الروسية بالفعل عبر أحد مواقعها الرسمية طلب شراء آلات كاتبة كهربائية ألمانية الصنع من نوع  Adlew TWEN 180.

وقال “نيكولاي كوفاليف” المدير السابق لخدمة الحرس الاتحادي الروسي في تصريح لصحيفة “إزفستيا”، أنه ومن وجهة نظر أمنية، فإن أي وسيلة من وسائل التواصل الإلكتروني معرضة للاختراق، وذلك رغم وجود الوسائل الدفاعية لذلك، إلا أنه لا توجد ضمانة بنسبة 100%. لهذا -يضيف كوفاليف- أنه وللحفاظ على الأسرار، تبقى الطرق البدائية أجدر بالتفضيل.

يُذكر أن الوثائق التي قام “إدوارد سنودن” بتسريبها مؤخرًا أماطت اللثام عن قيام الولايات المتحدة بالتجسس على مكاتب الأمم المتحدة في عدة دول من العالم، والتعاون مع بريطانيا في التجسس على عدة دول من بينها روسيا.

  • 114995
  • أمن وحماية
  • esecurity-news
Dubai, UAE