×
×

إطلاق تقنية “تتبع السيارات” لأول مرة في مصر.. والكشف عن أسعارها

أعلنت شركة “فودافون” مصر بالتعاون مع الشركة المصرية لخدمات التتبع والتكنولوجيا المعلومات “ETIT”، إطلاق أول خدمة لتتبع السيارات في مصر عبر تقنية التحديد الآلي لمكان المركبات “On-line AVL”.

وتقوم الخدمة على جهاز يتم تركيبه في السيارة، مدمج به مودم يعمل بشريحة الاتصالات وجهاز لتحديد المواقع، ويعتمد جهاز التتبع هذا على إشارات شبكات الاتصالات الخاصة بشركة “فودافون” من أجل تحديد موقع السيارة بالضبط.

وتغطي شبكات “فودافون” نحو 99% من جمهورية مصر العربية، وذلك حسب تصريحات “زكريا نبيل” مدير إدارة المبيعات الحكومية في “فودافون” خلال مؤتمر إطلاق الخدمة.

ويستطيع المستخدم تفعيل جهاز تتبع السيارة وربطه بحسابه عبر إرسال رسالة قصيرة له تتضمن اسم بياناته ورقم السري الذي سيحصل عليه عند الاشتراك في الخدمة من أي فرع من فروع “فودافون”، وسيقوم الجهاز بتفعيل نظام تحديد المواقع تلقائياً بعد استلام الرسالة والارتباط بحساب المستخدم.

خدمة مؤمنة

ويتم الولوج لحساب المستخدم عبر موقع الكتروني توفره الشركة المصرية لخدمات التتبع، وأكد المهندس وليد الصاوي المدير التنفيذي للشؤن الفنية في الشركة أن الموقع الإلكتروني مؤمن بأحدث تقنيات التشفير.

وتابع الصاوي في تصريح خاص “للبوابة العربية للأخبار التقنية” أن شركته حرصت على تأمين الموقع والخوادم التي ستخزن عليها البيانات ضد أي محاولات للقرصنة، كما تم تزويد الموقع بتقنيات تضمن تواجده على الشبكة بنسبة 99.9% بحيث لا يعاني المستخدم من أي بطء أثناء محاولاته الاطلاع على تقارير تتبع سيارته.

وتفيد الخدمة الشركات والأفراد على حد سواء حيث أكد المهندس حاتم دويدار الرئيس التنفيذي لشركة “فودافون” أن الخدمة تقدم حلا عمليا لأصحاب السيارات والشركات التي تمتلك أسطولا كبيرا من أجل تتبع سياراتهم ومعرفة مكانها الحالي من أي جهاز متصل بالإنترنت.

ولا تشمل خدمة التتبع وظيفة معرفة مكان السيارة الحالي فقط بل تتضمن وظائف مثل تحديد نطاقات بعينها لمسار السيارات لا تخرج عنها، ومتابعة سرعة السيارة ومعدل استهلاك الوقود، حيث يرسل الجهاز تنبيهات عبر البريد الإلكتروني والرسائل القصيرة في حال حدوث أي تجاوز من قائد السيارة عن النطاقات والمعدلات التي وضعها مالك السيارة الأصلي.

الحد من سرقة السيارات في مصر

ومن جانبه أكد المهندس عاطف حلمي وزير الاتصالات المصري أن مثل تلك الخدمة ستحد من عمليات سرقة السيارات في مصر والتي انتشرت في الآونة الأخيرة بسبب الأوضاع الأمنية في مصر.

وقال وزير الاتصالات المصري في مؤتمر إطلاق الخدمة، حيث كانت “البوابة العربية للأخبار التقنية” حاضرة، أن للخدمة مردود أمني يتمثل في تتبع السيارات المسروقة وتحديد أماكنها وإعادتها لأصحابها والحد من عمليات السرقة، كذلك ستساهم تلك الخدمة في الحد من عمليات تهريب السلع المدعومة وذلك عند استخدامها في سيارات الوزارات المختلفة مثل وزارة البترول للحد من عملية سرقة المواد البترولية المدعمة والتي تعد أحد أسباب أزمة السولار والبنزين في مصر.

وستكون الشركة المصرية لخدمات التتبع وتكنولوجيا المعلومات ETIT المسئولة عن إدارة الخدمة، وهي شركة مصرية أنشئت خصيصا لتقديم الدعم الخاص بخدمات التتبع و الحلول الأمنية الخاصة بإدارة أساطيل السيارات، حسب ما قاله اللواء سمير فتحي رئيس مجلس إدارة الشركة.

وأشار اللواء سمير فتحي إن الشركة تحرص على أخذ البعد الأمني للخدمات و التنسيق مع كافة الجهات المعنية لتوفير مستوى خدمة يواكب الشركات العالمية ويتفوق عليها.

أسعار الخدمة

وحول أسعار الخدمة، فقال اللواء سمير فتحي في تصريح خاص “للبوابة العربية للأخبار التقنية” أن جهاز التتبع سيباع بمبلغ 1350 جنيهاً مصرياً، فيما ستبلغ مصاريف الإشتراك الشهرية نحو 75 جنيهاً مصرياً، وذلك نظير الحصول على حساب في الخدمة والحصول على كافة تقارير التتبع التي يمكن تخزينها على خوادم الشركة لمدة ثلاثة شهور.

وأضاف رئيس الشركة المصرية لخدمات التتبع أنه يتوقع بيع نحو 300 ألف جهاز خلال العام الأول من إطلاق الخدمة في الأسواق المصرية، ووافقه في ذلك المهندس عمرو بدوي رئيس جهاز تنظيم الاتصالات المصري الذي أكد في تصريح “للبوابة العربية للأخبار التقنية” أن عدم نجاح الخدمة سيكون أمراً غريباً نظراً لاحتياج السوق المصري وعدد كبير من الشركات والمواطنين لها.

الجدير بالذكر أن الشركة المصرية لخدمات التتبع اتفقت مع عدد كبير من مراكز صيانة السيارات والتوكيلات المعتمدة في مصر من أجل توفير خدمة تركيب جهاز التتبع للمشتركين، مع الاتفاق معهم على توفير خدمة التركيب بأسعار تكون في متناول الأفراد العاديين.

  • 112372
  • تحت الضوء
  • technology-infocus
Dubai, UAE