×
×

السوق الخليجية تتصدر سباق الهواتف الذكية في العالم

  • احتلت الإمارات العربية المتحدة الصدارة في العالم من حيث نسبة انتشار الهاتف الذكي حيث يمتلك 62 % من المستهلكين هواتفاً ذكية

  • سامسونج جالاكسي أس 4 يبشّر بعصر جديد من تكنولوجيا الهواتف الذكية

تشهد سوق الهواتف النقالة في المنطقة تغيرات بشكل سريع. نحن نقترب بسرعة من زمن سيتم فيه ربط الغالبية العظمى من الناس على هذا الكوكب من خلال الهواتف الذكية بدلاً من الهواتف العادية. والجدير بالذكر أن منطقة الخليج تقترب من الأسواق الغربية من خلال تبني هذا الاتجاه.

على الرغم من أن الهند والصين تعتبران تقليدياً السوقين ذات أعلى الإمكانات للهواتف الذكية، بات من الواضح أن المستهلكين في المنطقة يستجيبون بشكل جيد لإدخال الأجهزة الذكية النقالة المتوفرة بأسعار معقولة والتي تعمل ببنية تحتية متطورة.

ووفقاً لدراسة أجريت مؤخراً من قبل شركة جوجل، احتلت الإمارات العربية المتحدة الصدارة في العالم من حيث نسبة انتشار الهاتف الذكي حيث يمتلك 62 في المئة من المستهلكين هواتفاً ذكية، ما يشكل معدل نمو بنسبة 18 في المئة في سنة واحدة.

ويدعم هذا الاتجاه الإقليمي تقرير نشرته مؤسسة البيانات الدولية (IDC) في وقت سابق من هذا العام وقد أظهر أنه يتوقع أن يبلغ عدد الهواتف الذكية الذي سيتم شحنها عالمياً أعلى من عدد الهواتف النقالة العادية في عام 2013، وهي المرة الأولى التي يحدث أمر كهذا في سوق الهواتف النقالة. ووفقا لمؤسسة البيانات الدولية، سيقوم الباعة بشحن 918.6 مليون هاتف ذكي هذا العام، أو 50.01 في المئة من إجمالي شحنات الهواتف النقالة في جميع أنحاء العالم وهو ما يمثل زيادة بنسبة 27.2 في المئة عن عام 2012.

وشهدت سوق الهاتف النقال في المنطقة انخفاضاً في أسعار الهواتف الذكية، وطرح مجموعة أكبر من نماذج الهاتف الذكي المتاحة وإدخال شبكات لاسلكية أسرع وأكثر موثوقية في جميع أنحاء المنطقة. وقد كان لهذه العوامل الثلاثة تأثير ملحوظ على المستهلكين الذين يعتبرون الأجهزة المتصلة العادية خياراً أكثر جاذبية. ونتيجة لذلك، تتوقع مؤسسة البيانات الدولية أنه سيتم شحن 1.5 مليار هاتف ذكي بحلول عام 2017 في جميع أنحاء العالم، وهو ما يعادل أكثر من ثلثي إجمالي سوق الهواتف النقالة فقط مع إنتشار هذه العوامل.

ويعود سبب الزيادة الحادة في الطلب الاستهلاكي على الهواتف الذكية والتغيرات في السوق إلى هاتف سامسونج جالاكسي أس 4 الذي أطلق حديثاً، والذي يتم حالياً بيع أكثر من أربع وحدات منه في الثانية. ففي أقل من شهر، باعت سامسونج أكثر من 10 ملايين جهاز جالاكسي أس 4 حول العالم. كما أن المستهلكين في المنطقة يتفاعلون بشكل إيجابي مع مجموعة الميزات الجديدة التي يتضمنها والتي تجعل منه الجهاز الأذكى والأكثر توجهاً للناس المتوفر في السوق.

تم تصميم سامسونج جالاكسي أس 4 ليكون الرفيق الأنسب لمستخدميه في كل لحظات الحياة، فهو يحتوي على جميع الميزات الضرورية للمستهلكين التي تحتاج إلى جهاز متصل للمساعدة في جعل حياتهم أسهل وأكثر راحة. في الواقع، إنه الجهاز الإنتاجي الأمثل للمستخدمين الراغبين بإنجاز مهام متعددة. يضم الجهاز معالج قوي للتعامل مع ميزات متعددة في آن واحد، حيث تم تجهيز الإصدار جالاكسي أس 4 بمعالج تطبيقات رباعي النواة يعمل بسرعة 1.9 جيجاهرتز في حين أن إصدار الجيل الثالث (3G) يحتوي على معالج ثماني النواة يعمل بسرعة 1.6 جيجاهرتز. يدعم الجهاز تقنية HSPA بسرعة 42 ميجابايت في الثانية و4G LTE، ما يعني أنه يمكنك الحصول على اتصال ممتاز بشبكة الإنترنت أينما كنت في العالم. ويدعم الإصدار LTE ما يصل إلى ستة مجموعات من النطاقات المختلفة مما يسمح بتشغيله في معظم مناطق التغطية LTE فضلاً عن تمكين التجوال العالمي بتقنية LTE. ويضم جهاز جالاكسي أس 4 شاشة عرض عالية الدقة تعمل بتقنية AMOLED ويبلغ حجمها 5 بوصات، توفر جودة عرض مذهلة، بالإضافة إلى ميزتي Air View وAir Gesture المطورتين، اللتين تغيران مفهوم اللمس العادي بشكل ثوري.

يذكر أن سامسونج جالاكسي أس 4 (إصدار الجيل الثالث G3) متوفر حالياً في جميع منافذ البيع الرئيسية في دولة الإمارات العربية المتحدة بقيمة 2599 درهم.

  • 110611
  • دراسات وتقارير
  • technology-research-and-studies-news
Dubai, UAE