×
×

3 مدونات نسائية يمكن الربح منها بسهولة

مقدمة عن التسويق بالشريحة Niche Marketing

متى ظهر مصطلح Niche Marketing؟

الترجمة المخلة لهذا المصطلح هي (التسويق بالشريحة) وإن كان لي تحفظات عليها، فأنا في حاجة إلى لفظ يعبر عن كلمة Niche بشكل موسع حتى يصل المفهوم الذي أقصده إلى القاريء.

الـ Niche مقصود بها أن تختار مجال معين للعمل فيه على الإنترنت، ثم تبحث في تفاصيل ودقائق هذا المجال وتصنيفاته، فتختار التصنيف المناسب لك من هذا المجال، وبعد أن تختار التصنيف المناسب، تبحث عن شريحة معينة صغيرة للغاية Niche، لم يهتم بتغطيتها أحد في السوق على الرغم من أنه يوجد لها العديد من الزوار.

هل فهمت شيئًا؟

بالطبع لا .. الكلام مبهم وأنت في حاجة إلى مثال أو أكثر للتوضيح ..

فليكن ..

افترض مثلًا أن المجال الذي تهتم به هو الصحة ..

وحينما بحثت عن التصنيفات المختلفة في الصحة وجدت مثلًا تصنيف العناية بالشعر ..

وحينما خصصت وقتك وبحثت عن تفاصيل العناية بالشعر من كريمات، وشامبوهات، وزويوت، ومستحضرات طبية، وأعشاب طبيعية، وأمبولات كيميائية، وفرد شعر، وقص شعر …الخ .. من كل هذا لم تخترت إلا هذه الشريحة “علاج الشعر المتقصف”.

فلنخُضع كلمة “علاج الشعر المتقصف” لتقديرات جوجل في البحث .. لننظر من يبحث عنها شهريًا وما هي المواقع التي تقدم إجابة لمن يبحث عن مثل هذا العنوان.

قم بالدخول على أداة بحث الكلمات المفتاحية المقدمة من جوجل أو Google Keyword Suggestion Tool وقم بعمل بحث عن الكلمة المفتاحية المقصودة.

انظر إلى النتائج في الصورة التالية …

لقد أوضحت نتائج البحث عن كلمة (علاج الشعر المتقصف) أن هناك 1900 فرد يبحث مستخدمًا هذا العنوان، وهذا يعني أن هناك نحو 1900 فتاة/سيدة – على الأغلب – تعاني من مشكلة تقصف الشعر، وتحتاج إلى حل.

لننظر هل يوجد على الإنترنت من يقدم لها الحل .. قم بفتح السهم الصغير بجانب الكلمة المفتاحية، واضغط على كلمة بحث Google لتظهر لك نتائج البحث في جوجل، كما في الصورة التالية….

لقد وجد أن الصفحات التي تتحدث عن تقصف الشعر، ومشتقات هذا العنوان تبلغ نحو 63,900 صفحة على الإنترنت ..

بناءًا على هذه الإحصائيات والأرقام، تعتبر شريحة (علاج تقصف الشعر) شريحة غاية في الروعة للعمل بها والتركيز عليها، ومحاولة جمع بعض الكلمات المفتاحية الأخرى التي تعبر عن نفس الموضوع التماسًا للقوة وزيادة عدد الزوار، مثل (علاج تقصف الشعر) (مشاكل تقصف الشعر) (الشعر المتقصف) …الخ.

باختصار شديد .. هذا هو التسويق بالشريحة Niche Marketing

هذه الشريحة شريحة مثالية للمنافسة فيها والحصول على ترتيب متقدم في محرك بحث جوجل في زمن قياسي .. حينما يكون منافسيك على الإنترنت 63,900 صفحة فقط، فاعلم أنك رابح لا محالة، ومن يفهم في التسويق الإلكتروني، والمسوقين الالكترونيين المحترفين يعلمون جيدًا أنه من السهولة بمكان الحصول على نتيجة أولى في محرك بحث جوجل لهذه الكلمة في زمن قياسي، في ظل هذه المنافسة الضعيفة.

كل ما عليك فعله الآن، تحليل المنافسين بنقاط القوة ونقاط الضعف، ثم إنشاء موضوع – في مدونة مثلا – وتهيئته لمحرك البحث بتقنيات السيو الداخلية On-Page SEO وعمل بعض الروابط العكسية له، والانتظار.

وإذا كنت تملك الحل المناسب لعلاج هذه المشكلة، فيمكنك بكل بساطة أن تحول هذه التدوينة إلى صفحة عرض منتج متميزة أو صفحة هبوط Landing Page وتعرض فيها مميزات هذا المنتج وسعره، وانتظار طلبات الشراء .. فإن لديك نحو 1900 زائر يبحث عن حل لهذه المشكلة، ونسبة كبيرة منهم – إن لم يكن جميعهم – على استعداد للدفع لك مقابل حل هذه المشكلة بأي طريقة.

كل هذا يتم وأنت تربح أموال والعمالقة الكبار يعملون كما يعملون، ويربحون كما يربحون، فتجد المواقع العملاقة التي تتحدث عن الصحة، ومن تصنيفاتها صحة الشعر والعناية به وخلافه، لا يعلمون عنك شيئًا ولا يوجد أحد يربح مثلما تربح أنت بهذه الطريقة.

باختصار شديد .. هذه هي طريقة الربح من التسويق بالشريحة Niche Marketing

من الممكن أن تتعدد الأمثلة بهذه الطريقة ..

فمثلاً إذا كان المجال الذي تهتم به هو الرياضة ..

وبحثت عن التصنيفات المختلفة في لعبة كرة القدم ..

واخترت من لعبة كرة القدم شريحة “العب كرة قدم على الإنترنت مجانا” .. ستكون هذه هي الشريحة التي تعمل بها.

وإذا كان مجالك هو التنمية البشرية ..

واخترت تصنيف القراءة السريعة ..

ومن تصنيف القراءة السريعة اخترت شريحة “القراءة السريعة باستخدام أحد تطبيقات الأندرويد” .. ستكون هذه هي الشريحة التي ستعمل بها ..

وهكذا .. أتمنى أن تكون الصورة واضحة وضوح كاف الآن.

لماذا التدوين؟

 

الكثير يتعجب حينما يسألني عن إنشاء موقع، وأجيبه بقولي “انشيء مدونة تتحدث عن المجال الذي تحب، ومنها مارس أنشطتك لتحقيق أرباح من الإنترنت”. هو يظن حينما أخبره بذلك أنه من الأولى أن يقوم بإنشاء موقع عادي يعرض فيه منتجاته بشكل مباشر للبيع؟!!! .. ولكن حتى لو قام بعمل مثل هذا الموقع، فهو كذلك في حاجة إلى إنشاء مدونة يضيف فيها بعض المقالات من وقت لآخر تتحدث عن نشاطه وعما يقدمه.

الفكرة في التدوين هي أنك تخاطب مجموعة من البشر وليس آلات .. بشر عاديين للغاية .. يقول (جاي إبراهام) عبقري  التسويق العالمي “من يشتري منك على الإنترنت هو هو نفسه ذلك الشخص الذي يشتري منك خارج الإنترنت .. فلماذا تفترض أن له معاملة نفسية مختلفة!”.

البشري لا يشتري إلا من بشري مثله .. هل رأيت يومًا أحد المشترين يدخل إلى أحد المتاجر ويعرف مميزات سلعة من جهاز كمبيوتر مثلاً، أو ورقة مطبوعة، ثم يقوم بأخذ سلعته على الفور وإتمام عملية الشراء؟ هل رأيت مثل هذا الشخص من قبل؟

بالطبع لا .. الناس تحب أن ترى أشخاصًا عاديين مثلهم يحدثونهم عن المنتج، ويقودونهم في عملية الشراء، يبرزون مميزات المنتج، والاختلافات الطفيفة بين الأسماء التجارية المختلفة، والكثير والكثير من العوامل النفسية التي يبحث عنها المشتري قبل أن يتخذ قرار الشراء بنفسية هادئة.

حينما يوفر البائع هذا الأمر على أرض الواقع .. توفره المدونة على الإنترنت.

ü      المدونة وسيلة شديدة المرونة للتواصل مع زوارك ..

ü      فعن طريق المدونة تستطيع كتابة كل ما له علاقة بالمنتج وما ليس له علاقة به ..

ü      تستطيع تعريف زوارك بك على نحو أكثر قربًا وحميمية .. والناس عادة تشتري ممن يميلون إليه (قاعدة تسويقية شهيرة).

ü      تستطيع التقرب إلى زوارك ومعرفة فيم يفكرون ..

ü      تستطيع استشارتهم بشأن المنتجات الحالية والمنتجات القادمة ..

ü      تستطيع تقديم عروض خاصة لمنتجاتك ومنتجات الغير .. (تربح وصاحب المنتج يربح والعميل يربح Win-Win) ..

ü      تستطيع إنشاء قائمة بريدية تحتفظ عن طريقها بعملائك لديك باستمرار ..

ü      والكثير ..

التحدث عن أهمية التدوين تعدو عملية هامشية بالمقارنة بما تحققه فعليًا لو بدأت التدوين ..

أنا لا أستطيع الكتابة فما الحل؟

 

وهل تظن أن كل يدونون على الإنترنت من فطاحل اللغة وفحول الكلمة؟

ادخل على هذه المدونة .. مدونة أخف دم .. مدونة مجانية لشاب مصري يكتب باللغة العامية وليس الفصحى، وعلى الرغم من هذا اشتهر شهرة كبيرة، وصدرت له عدة كتب في الأسواق .. فقط يعبر عن رأيه بكلمات بسيطة وبأقصر الطرق من القلب إلى القلب.

هل تريد مثال أكبر .. مدونة عايزة أتجوز للدكتورة غادة عبد العال التي كانت تكتب مواقفها الكوميدية في انتظار عريس المستقبل، والتي تم تجميعها في كتاب لتتولى دار الشروق طبعه وتوزيعه، ويُحدث الكتاب انفجار إعلامي.

الكتاب تم ترجمته – حتى كتابة هذه السطور – إلى 5 لغات، وتم تحويله إلى مسلسل تليفزيوني ناجح، وحصلت دكتورة غادة على جوائز عالمية بسبب هذا الكتاب .. والبداية كانت أين .. في مدونة، ومدونة مجانية أيضًا.

هل لديك الآن عقبات ضد الكتابة؟

اكتب يا صديقي ..

اكتب كيفما يحلو لك، فأنت ستتحدث – حينما تتحدث – عن المجال الذي ستفهم فيه، فلو كنت تفهم في ماكينات الخياطة، تحدث بلغة السنجر والأوفر والإبرة لتوضح الفروق المختلفة في العمل، وإذا كنت تفهم في العطور، فتحدث عن روعة رائحة الفهرنهيت والماجستيك والبلاك مان، وإذا كنت تفهم في الأجهزة الرياضية فتحدث كيف تعمل أجهزة المشاية الكهربية والكريزي والأوربتراك والعجلة، وما هي فوائد كل جهاز فيهم .. الأمر ليس صعبًا على الإطلاق.

اكتب وإن عجزت عن الكتابة، فاطلب من صديقًا يستطيع الكتابة أن يكتب لك، أواستأجر من يكتب لك، أو اشتري مقالات حصرية لك من موقع متميز مثل خمسات .. ولكن لا تتوقف عن الكتابة أبدًا لعرض منتجك وما يرغب جمهورك أن يسمعه منك قبل أن يثق فيك.

اكتب وتذكر أن الكتابة هي بداية تحقيق الأرباح $$$

3 مدونات نسائية يمكن الربح منها بسهولة

 

نعود إلى العنوان الرئيسي، والذي لم نكن نستطيع الدخول فيه مباشرة قبل أن نسرد ما سبق وسردناه، وستشعر أنت نفسك بفارق كبير، وأنت تقرأ هذه الكلمات الآن بعد أن أصبح لديك فكرة جيدة عن التسويق بالشريحة Niche Marketing والتدوين Blogging.

وانطلاقًا من المباديء التي نتبعها في تسويق أون لاين في التسويق بالشريحة Niche Marketing فقد أحضرت لك 3 شرائح جائعة على الإنترنت تحتاج من يقوم بتغطيتها بشكل احترافي.

الشريحة الأولى: فساتين الأعراس

 

على الرغم من أن هذه الكلمة المفتاحية – كما هي بدون إضافات أو وضع علامتيّ (“”) – يبحث عنها شهريًا 49,500 شهريًا، على الرغم من أن المنافسة عليها في جوجل – وهذه هي المفاجأة – أقل من مليون منافس، وتستطيع أن تقول بالضبط 907,000 صفحة .. صدق أو لا تصدق.

لا تفزع من العدد الكبير للمنافسين .. هذا العدد تستطيع تجاوزه وتصدر الصفحة الأولى مقابل وقت لن يزيد عن شهر من الجهد المتواصل. وكل المسوقين الإلكترونيين المحترفين يعلمون أن هذا ممكن، ولكنه يحتاج إلى وقت وجهد لتحليل المنافسين والتغلب عليهم لتصدر الصفحة الأولى.

ما الذي تستطيع تقديمه في شريحة (فساتين الأعراس)؟

كما أسلفنا .. المدونة هي البداية .. ابدأ بالكتابة أولاً عن فساتين العرائس، تصميمها، تجهيزها، تزيينها، أنواعها، ألوانها ..الخ.

كيف يمكننا الربح من مدونة مثل هذه وأي مدونة بصفة عامة؟

هناك 3 طرق رئيسية للربح من أي مدونة:

1- أن يكون لك منتج خاص جاهز للبيع، بأي صورة كان عليها المنتج سواء منتج مادي أو رقمي، وتستغل المدونة في الدعاية لهذا المنتج، ومن ثم بيعه.  (Sell Your Own Product)

2- أن تبيع منتجات الآخرين وتأخذ عليها عمولة. (Affiliate Marketing)

3- أن تضع إعلانات في موقعك تتربح منها. (AdSense)

في مدونة مثل هذه المدونة – فساتين الأعراس – من الممكن أن تقدم منتج تعليمي عن كيفية تزيين فساتين الأعراس أو عن كيفية تفصيلها .. أقول مثلًا .. أنت الآن صاحب الأفكار وتستطيع إيجاد المنتج المناسب الذي يمكنك بيعه من خلال هذه المدونة.

بالطبع يجب أن يكون لك قائمة بريدية خاصة بك، بها جمهورك الذي يهتم بما تعرض .. وليس شرطًا في هذه الحالة – فساتين الأعراس – أن يكون جمهورك الفتيات المقبلات على الزواج فحسب، فهؤلاء لن يكون جني الأرباح من ورائهم كبير لأن الفتاة تتزوج مرة واحدة غالبًا، ولن تحتاج أكثر من فستان واحد في المرة، ولكن سيكون عملائك مراكز التجميل الشهيرة، ومتاجر بيع وتأجير وتفصيل فساتين الأعراس، وهم كثير وتستطيع إفادتهم والاستفادة منهم.

أما عن الأفالييت، فيمكنك بكل بساطة أن تعرض أحد التخفيضات أو العروض الخاصة لأحد مراكز التجميل المشهورة وتأخذ أنت عمولتك من هذا المركز .. على سبيل المثال تقدم كوبون خصم لزوارك إذا قام أحدهم بالذهاب إلى مركز التجميل الفلاني واستخدام هذا الكوبون .. وتتقاضى أنت عمولتك حينما يتم استخدام الكوبون. أو حتى تأخذ مبلغ العمولة مقدمًا نظير تقديم هذا العرض فحسب.

أما عن الإعلانات، فالأمر أسهل من هذا بكثير .. تستطيع وضع إعلانات جوجل Google Adsense في مدونتك والربح من النقرات التي ينقرها الزوار، وكلما زادت النقرات كلما زادت أرباحك.

تستطيع كذلك عرض مساحات إعلانية للبيع في مدونتك، والترويج لها لدى مراكز التجميل، ومتاجر فساتين الأفراح، وفي هذه الإعلانات يتم دفع مبلغ ثابت شهريًا سواء أتى زوار من هذا الإعلان أو لا.

كما ترى .. الأفكار كثيرة .. والشريحة Niche تحتاج إلى من يعمل فيها .. وربما كنت أنت الشخص المختار .. فماذا تنتظر؟

الشريحة الثانية: الميك أب Make Up

 

إنه سوق أكثر من رائع .. بل هو سوق وهمي، فلا توجد فتاة على سطح الأرض لا تستخدم أدوات التجميل .. وهذه المعلومة لا تحتاج إلى إحصائيات أو دراسات، فالأمر نفسي بحت ومرتبط بطبيعة الأنثى التي تحب أن تبدو جميلة في عيون الآخرين، وخاصة زوجها.

حينما نتعامل بالأرقام مع هذه الشريحة، فأحب أن أبشرك أن كلمة (ميك أب) يبحث عنها شهريًا في محرك بحث جوجل باللغة العربية نحو 165,000 عملية بحث.

والبشارة الثانية هي أن المنافسين في السوق عدد قليل – نسبيًا – بالمقارنة بعمليات البحث .. إذ يبلغ عدد الصفحات المهتمة بهذه الكلمة المفتاحية 7,820,000 صفحة على الإنترنت. وهو أيضًا عدد ليس بالكبير إذا أحسنا استغلال الكلمة، والبحث أكثر في مشتقاتها، والتفريعات التي تخرج منها (عمل الميك أب، كيفية عمل الميك أب، عمل ميك أب احترافي، عمل ميك أب عرائس، …الخ).

الشريحة الثالثة: العلاقات

 

في الواقع هذه ليست شريحة .. بل هي تصنيف كبير يخرج منه عدة شرائح، مثل (العلاقات الزوجية) و(العلاقات العامة) و(العلاقات الشخصية) و(العلاقات العائلية) .. وغيرها.

كلمة علاقات بصفة عامة تحصل على 368,000 عملية بحث شهري بدون مشتقات، وكلما زادت المشتقات قلت عمليات البحث. بينما الصفحات التي تتنافس على هذه الكلمة فيبلغ عددها 26,700,000 وهو رقم كبير نسبيًا والمنافسة فيه صعبة نوعًا ما وتحتاج إلى الكثير من الوقت.

بدلاً من ذلك يمكنك البحث في الشرائح المشتقة من هذه الشريحة كما أسلفنا. فكل شريحة من هذه الشرائح تحصل على نسبة بحث عالية، بينما المقدم منها ضعيف للغاية .. تستطيع اختيار الشريحة التي تناسبك وتناسب اهتماماتك والعمل عليها بوقت كاف حتى تحصل على نتائج إيجابية تسمح لك بتصدر نتائج البحث في جوجل عن هذه الكلمة.

بعض تقنيات جلب الزوار

 

كنا قديمًا حينما نتحدث عن الزوار نشدد على أهمية اختيار الكلمات المفتاحية قليلة التنافس، وحسن تهيئة الموقع لمحركات البحث من On-Page SEO وكذلك Off-Page SEO .. فنشدد على أهمية حسن توزيع الكلمة المفتاحية في الموقع، وأهمية ذلك على جلب الزوار.

ثم ننصح أصحاب المواقع بعمل تسجيل للموقع في محركات البحث العالمية، ثم أدلة البحث الشهيرة العربية والأجنبية، ثم عمل موضوعات مشابهة في المنتديات والتعليق مع وضع رابط الموقع في التعليق، وكذلك التعليق في المدونات ووضع رابط الموقع في التعليق.

ولكن الوضع الآن يختلف ..

بالطبع لا أقلل من شأن الأدوات السابقة على الإطلاق، فهي أساس تسويق المواقع على الإنترنت، ومازلنا نستخدمها حتى الآن، ولكني أتحدث عن الطفرة التي حدثت في الويب وفاق تأثيرها تأثير كل ما ذكرت في مسألة جلب الزوار.

وأقصد بها بالطبع .. الإعلام الاجتماعي Social Media

مواقع مثل فيسبوك وتويتر وجوجل بلس ولنكد إن غيرت مفاهيم التسويق وطرق جلب الزوار بصفة عامة .. فما كان يحتاج مني إلى جهد شهور حتى يؤتي ثماره معي ويبدأ عدد من الزوار في التوافد إلى موقعي، من الممكن أن يُختزل في بضع ثواني – ولا أبالغ حينما أقول بضع ثواني – بخبر بسيط على أحد صفحات الفيسبوك التي تحوي آلاف، عشرات الآلاف، مئات الآلاف أو الملايين من المعجبين والمتابعين.

ففور نشر الخبر على الصفحة، هناك نسبة معينة – تُقدر بالآلاف – ستقوم بزيارة موقعي على الفور، وفي نفس الوقت تقريبًا، وهذا كفيل برفع ترتيب موقعي لدى محركات البحث والحصول على رانك متقدم كذلك. كل هذا في يوم واحد، بينما كان الأمر يأخذ منا في الماضي نحو 3 شهور أو 6 شهور أو أكثر.

الآن تغريدة واحدة على تويتر تجلب لي – وأنا أنظر – عشرات الزوار في التو واللحظة .. هذا هو الإعلام الجديد الذي لا يجب تجاهله أبدًا، بل يجب التركيز عليه وتحقيق أقصى استفادة منه.

لذلك فحينما تبدأ في عملية جلب الزوار، التزم بمباديء السيو SEO الأساسية التي ذكرتها أولاً، ثم ضع جل تركيزك في الشبكات الاجتماعية.

لا تعتمد على الكثير من الشبكات الاجتماعية في البداية .. يكفيك في البداية فيسبوك، وتويتر، وجوجل بلس. وإذا كان لديك مكتبة فيديو، يُفضل أن تقوم بإنشاء قناة خاصة على اليوتيوب، وتشجع الناس على الإشتراك فيها.

هذه التوليفة من الـ SEO والمفضلات الاجتماعية ستوفر لك كم هائل من الزوار يأتون إلى موقعك بشكل يومي.

فرص النجاح وشروطه

 

على الرغم من اندفاع الكثيرين لإنشاء مدونات على الإنترنت، فإن الكثير منهم يقلع مبكرًا، والسبب – الواهي – لذلك هو أنهم لم ينجحوا.

في الواقع النجاح على الإنترنت في أي مجال يتطلب شروط، يجب أن تلتزم بها، وإذا فقدت شرطًا أو أكثر من هذه الشروط، فأنت تفقد أحد مقومات نجاحك.

سألخص مجموعة من الشروط الأساسية الآن، التي تعتبر الأعمدة التي يجب أن تبني عليها:

1- اختيار الشريحة المناسبة: هذا مرتبط بك أنت بشكل أساسي .. فهذا يرجع إلى اهتماماتك، وقد أخبرتك كيف تختار الشريحة المناسبة، في بداية المقال. اختر الشريحة التي تحبها، وتستطيع الكتابة فيها، ولديك فيها كم وافر من الخبرة والمعلومات.

2- التدوين .. التدوين .. التدوين: الكثير من المشاريع تفشل بسبب تجاهل هذه النقطة .. ادخل على أي موقع ناجح على مستوى العالم، ستجد رابط الـ Blog فيه .. هل تحتاج مثل هذه المواقع الناجحة إلى مدونة؟ حتى ولو كانت هذه المدونة من باب الوجاهة، فتواجدها ضروري جدًا حتى لا تخسر شريحة عريضة من الناس، بينما البزنس الآن على الإنترنت، يبدأ بالتدوين ثم يتسع ويمتد ويشمل غيره من أنظمة وأنماط الربح.

3- التصميم المناسب: شكل وجاذبية وبساطة التصميم عنصر أساسي للنجاح في عمل موقعك/مدونتك. لا تتجاهل هذه النقطة أبدًا وأنفق فيها رأس مالك، لأنك تنفق رأس مالك النقدي لتصنع رأس مالك الحقيقي . استعن بالمحترفين والمتميزين في هذا المجال ليرشدوك إلى شركة الاستضافة المتميزة، والتصميم الاحترافي الناتج عن خبرة طويلة، والذي يسانده الكثير من الأدوات والمنتجات المساعدة والمتميزة التي تساعد على نجاح مدونتك.

4- الإبداع: الإبداع هنا ليس اختيار بخصوص الإبداع .. فهو ليس اختيار، إنه شرط أساسي. لا تجعل من مدونتك نهرًا راكدًا، أو مشهدًا مملاً. باستمرار قم بتجديد المواضيع، أخرج عن النص، ابتعد عن الملل، ضع مدونة فيديو في أحد المرات، قم بوضع ملف على SlideShare، قم بعمل تدوين استضافي، قدم شيئًا مجانيًا، اسأل زوارك، أعطهم هدايا، قم باستمالة أحد الصحفيين للتحدث عنك وانشر نص الخبر وصورته في مدونتك، استضف أحد المحترفين في مجالك .. وغيرها وغيرها .. نحن نتحدث عن الإبداع .. لا تتوقف أبدًا عن الأفكار الجديدة المبدعة في مدونتك.

5- الصبر .. الالتزام .. الصبر: قال جون تشو John Chow “لم أربح من مدونتي شيء في أول 8 شهور .. لم أربح أي شيء على الإطلاق، ولا حتى بنس واحد” .. لن أحدثك عن جون تشو .. ادخل على مدونته لتتعرف عليه بنفسك، ولكني أحدثك عن الصبر. الالتزام والصبر .. لو التزمت بتدوينة واحدة كل يوم .. تدوينة واحدة فقط، وداومت عليها لمدة 6 شهور، سيكون في مدونتك قرابة الـ 200 موضوع. تقول صاحبة مدونة http://www.everywhereist.com/ التي حصلت على المركز الأول في المدونات الشخصية حسب موقع التايمز “لم أفعل شيء لموقعي إلا استقطاع من 3 – 5 ساعات يوميًا لعمل موضوع أضعه في مدونتي” ويقول زوجها Rand Fishkin مدير ومؤسس موقع SEOMoZ “أقسم أنها لم تقم بعمل أي مجهود من أجل السيو SEO لموقعها، وعلى الرغم من هذا فقد أخذت بيج رانك 5 والمركز الأول”.

الالتزام والصبر والمواظبة على موقعك، سيحوله من خطوة صغيرة إلى نجاح كبير.

في النهاية .. أتمنى لك النجاح والتوفيق في حسن الاختيار والمواظبة والصبر.

  • 109205
  • آخر الأخبار العالمية
  • latest-it-news
Dubai, UAE