×
×

قرصان الإنترنت “كيفن ميتنك” يلقى كلمة خلال مؤتمر الخليج لأمن المعلومات

يُلقي كيفن ميتنك، الخبير في مجال أمن المعلومات، وأحد أبرز قراصنة الإنترنت على مستوى العالم سابقًا، كلمة رئيسية خلال معرض ومؤتمر الخليج لأمن المعلومات، الذي يُنظمه ويستضيفه مركز دبي التجاري العالمي بين 3 و5 يونيو المقبل.

وحظي ميتنك، الذي يزور الشرق الأوسط للمرة الأولى، بشهرة عالمية واسعة في أوساط المجتمع الرقمي، نظرًا لأساليبه المبتكرة في إظهار مَواطن الضعف في أنظمة أمن المعلومات الخاصة بمؤسساتٍ وشركاتٍ عالمية كُبرى.

وبوصفه أحد أبرز قراصنة الإنترنت سابقًا فقد كان ميتنك مادة دسمة تناولتها كثير من الأخبار والمقالات في الصحافة العالمية، كما ظهر في عدة لقاءات تلفزيونية وبرامج إذاعية شهيرة قدم خلالها شروحًا تتصل بأمن المعلومات. ومكنت خبرة ميتنك السابقة كقرصان إلكتروني من تحوله إلى مستشار يقدم نصائح تتعلق بأفضل الطرق وأكثرها كفاءة على صعيد حماية أمن المعلومات ومواجهة الجرائم الإلكترونية المتزايدة في مختلف دول العالم.

وتجتمع تحت مظلة معرض ومؤتمر الخليج لأمن المعلومات نخبة من خبراء المنطقة والعالم المتخصصين في هذا المجال الحيوي، ممن سيعملون على تغيير النظرة القائمة حيال جملة من الأفكار التي تُعدُّ من أكثر القضايا التي تواجهها المؤسسات في المنطقة حساسية. وتتضمن أجندة المؤتمر نظرة عميقة تشمل ماضي الأمن الإلكتروني وحاضره ومستقبله، والتهديدات التي تلوح في الأفق، إضافة إلى قراءة متأنية في بعض الحقول المتخصصة على مختلف الأصعدة التمويلية والاقتصادية والاجتماعية والوطنية من وجهة نظر أمنية بحتة.

ويشارك في الحدث نخبة من المتحدثين والمندوبين عن مؤسسات وشركات مرموقة في هذا المجال، سيتطرقون خلالها إلى جملة من المواضيع المتصلة بأمن المعلومات، مُقترحين استراتيجيات فعالة لمواجهة تهديدات أمن المعلومات التي تطال الحكومات والشركات والأفراد.

وتقول مجلة 9998 الصادرة عن وزارة الداخلية الإماراتية إن أحد أكثر القطاعات استهدافًا بالهجمات الإلكترونية هو القطاع المصرفي، الذي كانت حصته 35% من هذه الهجمات، وذلك وفقًا لدراسة أعدتها الوزارة بالتعاون مع شركة البيانات الدولية “آي دي سي”، فيما توزعت النسبة المتبقية على قطاعات الخدمات الحكومية الإلكترونية والاتصالات والمؤسسات الأكاديمية.

وفي إشارة إيجابية، توقّع بحث لشركة “فورست آند سوليفان” الاستشارية، ارتفاع حجم سوق الأجهزة والبرمجيات الخاصة بأمن المعلومات من حوالي 340 مليون دولار إلى مليار دولار بحلول العام 2018، أي بنسبة 18.3 بالمائة سنويًا. يُذكر أن آندي باول لويس، مدير ممارسات تقنية المعلومات والاتصالات في “فورست آند سوليفان، سيكون أحد المتحدثين في المؤتمر.

ويناقش كيرت أوبلي، نائب الرئيس للابتكار والتقنيات الافتراضية من الجيل التالي لدى الشركة المتخصصة في أمن المعلومات “لوكهيد مارتن”، توجهات الحوسبة السحابية، والآفاق المستقبلية لتطور هذا الحقل الحيوي، إضافة إلى الدروس المستفادة من تطوير الشركة لأسلوب “سايبر كيل تشاين” الذكي الخاص بتأمين الجوانب المتعددة للحوسبة السحابية.

من جانبها، تقدم هيئة الطرق والمواصلات خلال المؤتمر دراسة حالة عن كيفية مكاملة نظام إدارة أمن المعلومات مع إطار حوكمة نظام المعلومات. وفي هذا الإطار، أكّد عبدالله البستكي، مدير إدارة تقنية المعلومات في هيئة الطرق والمواصلات، التزام الهيئة بتحصين جميع المعلومات المتصلة بالعملاء والمساهمين والموظفين والعمليات التجارية في وجه جميع الاختراقات الأمنية، عبر الاعتماد على منظومة تستند إلى الثقة والتكامل والإتاحة.

ويستقطب معرض ومؤتمر الخليج لأمن المعلومات نخبة من المتحدثين إقليميًا ودوليًا، مثل أحمد حسن محمد نور، مدير عمليات المخاطر والإذعان المتعلقة بالأمن المعلوماتي لدى شركة الاتصالات دو du، وروبرتو دينيز، رئيس إدارة المخاطر التشغيلية في مصرف قطر الدولي الإسلامي، وآي مارتينيز، كبير المستشارين وعضو مجلس إدارة القطاع الخاص في المجلس الوطني الأميركي لأمن المعلومات، وديريك أوهالرون، رئيس صناعة تقنية المعلومات في المنتدى الاقتصادي العالمي، وطارق تشودري، رئيس دائرة أمن المعلومات في “الاتصالات البريطانية”، ومحمد سليم، رئيس المعلوماتية في وزارة الصحة السعودية، وأيمن العيسى، مستشار الأمن الرقمي في حقول النفط لدى “أدنوك”، وغيرهم.

وتتضمن قائمة رعاة معرض ومؤتمر الخليج لأمن المعلومات عددًا من الشركات البارزة وعلى رأسها “جي بي إم” راعيًا ماسيًا، و”إي ليرن سيكيورتي”، و”هيلب إيه جي”، و”جونيبر نيتوركس”، رعاةً ذهبيين، و”بلاك بيري”، و”كواليز” و”زيروداي” رعاةً فضيين.

وسيتطرق المؤتمرون إلى مناقشة قضايا رئيسية أُخرى تواجه المنطقة، من أبرزها “تداعيات أمن الحوسبة السحابية”، و”الاستفادة من تجارب 2012 والاستجابة لمتطلبات 2013″، و”حماية الأمة من الحرب الإلكترونية”، و”حماية الاقتصاد الرقمي”، و”السلوك الإنساني في المواقف الحساسة”، و”إدارة مخاطر الشبكة الإلكترونية”.

ويعتبر مؤتمر ومعرض الخليج لأمن المعلومات امتدادًا لفعاليات أسبوع جيتكس للتقنية، الحدث الأكبر في قطاع تقنية المعلومات والاتصالات في منطقة الشرق الأوسط. وللحصول على مزيد من المعلومات فهي مُتاحة في الموقع الإلكتروني www.gisec.ae.

  • 105915
  • أمن وحماية
  • esecurity-news
Dubai, UAE