×
×

أدوبي تُتيح حزمتها الإبداعية الجديدة للاشتراكات المدفوعة فقط

كشفت أدوبي عن حزمتها الإبداعية السحابية "CC"

كشفت شركة “أدوبي” في مؤتمر “ماكس” MAX في لوس أنجلوس، عن عزمها وقف حزمتها الإبداعية Creative Suite للتركيز على الحزمة السحابية التي تتطلب من المستخدمين الاشتراك شهرياً أو سنوياً، وذلك بدلاً من شراء رخص البرامج.

وأطلقت أدوبي حزمتها السحابية الأولى Creative Cloud العام الماضي مع حزمة “CS 6″، وأتاحت الاشتراكات المدفوعة في برامجها، بجانب إمكانية الشراء.

وتشمل الحزمة الجديدة ستة برامج: فوتوشوب، وإن ديزاين، وإليستريتور، وفلاش، ودريم ويفر، وبريمير. ويغيب عنها “فايروركس” Fireworks. وأشارت الشركة عبر مدونتها الرسمية إلى وقف تطويره بسبب التداخل بينه وبين برامجها الأخرى مثل فوتوشوب وإليستريتور.

وقالت أنها ستوقف تحديث فايرفوكس في حزمة CC للتركيز على تطوير أدوات جديدة لتلبية حاجات المستهلكين. وأضافت أنها ستستمر في تقديمه ضمن حزمة “سي إس 6” وضمن الحزمة السحابية، كما ستوفر تحديثات أمنية عند الضرورة، ومن الممكن أن تُحدِّث البرنامج ليتوافق مع النسخ الجديدة لنظامي “ويندوز” و”ماك”.

ونجحت خدمة أدوبي السحابية في جذب المستخدمين، ووصل عدد أصحاب “العضوية الممتازة” إلى ما يزيد عن نصف مليون مشترك، بجانب مليوني مشترك في “العضوية المجانية” بعد تسعة أشهر من إطلاق الخدمة.

وسيظل بإمكان المستخدمين شراء رخص برامج حزمة “سي إس 6″، لكن الشركة لن توفر تحديثات أو تكامل مع نظم التشغيل الجديدة، كما لن تطلق الإصدار السابع منها. وبذلك تنهي الشركة حزمة “سي إس” التي بدأتها قبل عشر سنوات.

ويُعد التحول باتجاه الاشتراكات المدفوعة بدلاً من نموذج الربح القائم على التراخيص الدائمة نقلة كبيرة لأدوبي. وترى الشركة أن هذه النقلة ضرورية جداً للمستقبل.

ويأتي التحول بدافع من سعي “أدوبي” لوسيلة توفر عائدات مستقرة، عوضاً عن تركز أرباحها عقب الإصدارات الجديدة، وحاجتها لترويج منتجاتها وإقناع المستخدمين بالتحديث. بينما توفر الاشتراكات مصدراً للربح على امتداد العام.

كما يمكن أن تُخفف من آثار قرصنة منتجاتها وانتشار الأرقام المسلسلة. إلا أن الشركة تنفي أن يكون هذا سبب تحولها لنموذج الاشتراكات.

وفيما يخص أسعار الاشتراكات الجديدة، فستمنح “أدوبي” أصحاب الأرقام المسلسلة لحزمة “سي إس 3” وما بعدها اشتراكاً شهرياً بقيمة نحو 30 دولار، ولغيرهم يمكن الاشتراك مقابل 50 دولار للحزمة، وتبلغ قيمة الاشتراك في منتج واحد 20 دولار.

وستقدم لفرق العمل اشتراكاً مقابل نحو 70 دولار في الشهر الواحد، وسيقل إلى 40 دولار في حال كانوا من حائزي حزمة “سي إس 3” وما بعدها. وللطلاب وللتلاميذ تبلغ قيمة الاشتراك نحو 20 دولار شهرياً، ومقابل 40 دولار للجهات التعليمية.

وتتيح الاشتراكات تقديم تحسينات ومزايا جديدة على مدار العام بدلاً من انتظار إصدار نسخة جديدة من حزمة البرامج، والتي تصدر بفارق ثمانية عشر شهراً في الغالب.

ويتوافق تحول “أدوبي” نحو نموذج “البرمجيات كخدمة” أو SaaS مع كثير من الشركات ومنتجي البرامج، ومنها مايكروسوفت التي وفرت الاشتراكات في حزمة “أوفيس 365″، كما كشفت شركة Monotype عن توفير خيارات الاشتراك في موقع  font.com. فعوضاً عن شراء المستخدم لمجموعات محددة من الخطوط، يستطيع الاشتراك شهرياً أو سنوياً لاستخدام جميع أشكال الخطوط في الإنترنت والوسائط الأخرى.

  • 105746
  • برامج وتطبيقات
  • software-and-programs-news
Dubai, UAE