موقع “موّالي” لسماع وتنزيل الأغاني العربية

عند البحث عن الأغاني باللغة الإنكليزية غالبًا ماتكون النتائج واضحة، أما فيما يختص بالأغاني العربية فالأمور ليست مشابهة تمامًا.

وكان موقع موالي أحد المواقع التي تقدم للمستخدم كل ما يتعلق بالأغاني العربية، لكن تراجع عدد زوار الموقع بسبب هيمنة منصة يوتيوب على الموسيقى وقنوات يوتيوب الغنائية لشركات الإنتاج.

وأثر التراجع في الدخل الشهري لأصحاب الموقع، هذا بالإضافة إلى الدعاوى القضائية الكثيرة ضد الموقع من طرف شركات الإنتاج الغنائية الكبيرة، التي تابعت أصحاب الموقع بسبب حقوق الملكية الفكرية وحقوق الملكية الغنائية.

ومن ثم تقرر إغلاق موقع موالي بصفة نهائية وأصبح من الماضي.

لكن أصبح هناك الآن الكثير من منصات بث الموسيقى العربية والعالمية التي تتنافس لجذب أكبر عدد من المستمعين العرب.

وقد تكون منصة أنغامي هي منصة البث الأكثر شعبية في العالم العربي، حيث تحتوي على مكتبة ضخمة من الأغاني العربية والعالمية والكثير من المستخدمين النشطين يوميًا.

وتركز أنغامي على الأغاني العربية، وتعتبر المنصة الموسيقية الأولى في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، مع مكتبتها الموسيقية الضخمة التي تحوي أكثر من 20 مليون أغنية متوفرة.

وتتميز أنغامي بمكتبتها الموسيقية المرخصة والمستمدة من كبرى شركات الإنتاج العربية، مثل: روتانا وبلاتينيوم ريكوردز ومزيكا وميلودي وغيرها، إضافة إلى شركات الإنتاج العالميّة الرائدة.

وتمتلك منصة سبوتيفاي مكتبة ضخمة تتضمن أكثر من 70 مليون مسار صوتي، ويمكنك تنزيل الموسيقى والاستماع إليها في أي مكان.

وإلى جانب سبوتيفاي وأنغامي، هناك منصة ساوند كلاود، التي تسمح لك برفع الموسيقى الخاصة بك ومشاركتها مع جميع الزائرين ويمكنك تسجيل الدخول إليها من خلال حسابات فيسبوك أو جوجل أو آبل.

كما إن هناك منصة ميد إيست تيونز، التي تأسست في عام 2010، ويتمثل الهدف منها في استكشاف الموسيقيين المغمورين والتعرف على فرق الموسيقى العربية التي تبدع في محتواها.

وأصبحت منصة Deezer متوفرة في الشرق الأوسط والدول العربية في عام 2013، بحيث يمكنك العثور على الأغاني الجديدة والقديمة من بين أكثر من 73 مليون أغنية.

وتوفر منصة آبل ميوزك أكثر من 60 مليون أغنية عبر الإنترنت من دون إعلانات، ويمكنك تنزيل الأغاني وتشغيلها دون الاتصال بالإنترنت.



التعليقات مغلقة.