×
×

“أوبرا” تتهم أحد موظفيها السابقين بنقل أسرارها إلى “موزيلا”

رفع مؤسس متصفح الإنترنت “أوبرا” دعوى قضائية ضد أحد موظفي الشركة السابقين بتهمة نقل أسرار تجارية لمنافستها “مؤسسة موزيلا”.

وطالب مؤسس الشركة النرويجي الموظف الذي كان يشغل منصب مستشار في الشركة ويدعى تروند ورنر هانسن، وهو مصمم وموسيقي مقيم في العاصمة النرويحية أوسلو، بدفع مبلغ 3.4 مليون دولار كتعويض.

يُذكر أن هانسن عمل مع شركة “أوبرا” في الفترة بين 1999 و 2006، ثم تركها ثم عاد للعمل معها بناءً على طلبها كمستشار في الفترة بين 2009 و 2010. ويُنسب له الفضل في قيادة نجاحات متصفح “أوبرا”.

وتزعم شركة “أوبرا” أن هانسن قام بنقل أسرارها إلى منافستها “موزيلا” المطورة لمتصفح “فايرفوكس” واستشهدت بمقطع فيديو يظهر فيه هانسن مع مصمم المنتجات في “موزيلا” ألكس ليمي، حيث تحدث هانس في الفيديو عن مشروع “جونيور” Junior، وهو مشروع متصفح خاص بمؤسسة “موزيلا” على حاسب “آبل” اللوحي، آيباد، كان قد أُلقِيَ على عاتق هانسن فيه مهمة التصميم والتطوير، ولكن “أوبرا” قالت إن ليمي تحدث عن ابتكارات ما تزال هي تعمل عليها حاليًا.

 تجدر الإشارة إلى أن متصفحي “فايرفوكس” و”أوبرا” يحتلان المركز الثاني والخامس، على التوالي، في سوق المتصفحات وذلك بحسب تقرير نشرته شركة “Netmarketshare” لدراسات الإنترنت في بداية مارس الماضي، حيث كانت نسبة الأول 20.12% والثاني 1.82%، في حين ما يزال متصفح “إنترنت إكسبلورر” من “مايكروسوفت” يحتل المركز الأول بنسبة 55.82%.

  • 104795
  • برامج وتطبيقات
  • software-and-programs-news
Dubai, UAE