×
×

أين نحن من البيانات الكبيرة؟

البيانات الكبيرة أو “Big Data” مفهوم حديث جداً برز خلال السنوات القليلة الماضية مع الانفجار الهائل للمعلومات والبيانات على مختلف منصات الاستخدام عبر الإنترنت والأجهزة المحمولة بكافة أصنافها.

تقول شركة IBM في تعريفها لمفهوم البيانات الكبيرة على موقعها الإلكتروني إننا “نخلق 2.5 كوينتيليون بايت من البيانات كل يوم (الكوينتيليون هو الرقم واحد متبوعاً بـ18 صفراً). هذه البيانات تنبع من كل مكان، مثل المعلومات حول المناخ والتعليقات المنشورة على مواقع التواصل الاجتماعي والصور الرقمية والفيديوهات ومعاملات البيع والشراء… إلخ”.

يتطلب هذا الحجم الضخم من المعلومات والبيانات إدارة دقيقة لمعرفة كيفية الاستفادة منها على أكمل وجه. فالشركات العالمية توظف كل جهودها وخبراتها للولوج إلى هذا العالم الشاسع من المعلومات لأسباب مختلفة تتعلق بالتعرف إلى اتجاهات المستخدمين وتحليل ميولهم الخاصة بالبيع والشراء والتواصل مع الأصدقاء.

ويشير إرفينج بيرجر الذي عمل في IBM لسنوات طويلة في مدونته إلى بروز تخصص جديد تعتبر الحاجة إليه ملحّة في عصرنا، ألا وهو “علم البيانات” أو “Data Science”. هذا العلم يتطلب معرفة واسعة ومعمقة في البرمجة وعلم الكمبيوتر وتحليل البيانات، وهو يعتمد بشكل كبير على الرياضيات والإحصاء.

ويتابع بيرجر بقوله إن الطلب على علماء البيانات “Data Scientists” يزداد بشكل مضطرد، فمن يملك المهارات السابق ذكرها قليلون خاصة وأن هذا المجال ما زال حديثاً ولا توجد إلا جامعات معدودة فقط تدرّس علم البيانات في مناهجها التعليمية لأنها أدركت أخيراً أهميته القصوى في عصرنا الحالي.

حاولتُ هنا أن أقدم لمحة سريعة عن “البيانات الكبيرة”. أين نحن من هذا المفهوم في عالمنا العربي، وهل يمكن أن نرى علماء بيانات عرب قريباً؟

  • 102802
  • آخر الأخبار العالمية
  • latest-it-news
Dubai, UAE