×
×

عمليات احتيالة عبر البريد الإلكتروني تستهدف مستخدمي الإنترنت في الإمارات

نصائح نشرتها شرطة أبوظبي للمستخدمين من أجل حماية حواسبهم

أعلنت شرطة أبوظبي عن اكتشافها لعمليات احتيال مالي عبر البريد الإلكتروني تستهدف مستخدمي الإنترنت في دولة الإمارات من جهات غير معروفة حتى الآن.

وأوضحت شرطة أبوظبي في بيان عبر مركزها الإعلامي أن عمليات الاحتيال تلك قائمة على رسالة إلكترونية تستهدف عدد من مستخدمي الإنترنت تفيد بأن أجهزتهم مقفلة لانتهاكهم حقوق الملكية الفكرية، وذلك لتثبيتهم واستخدامهم مواد مقرصنة، وأن عليهم تسديد مبلغ مالي على سبيل الغرامة لتجنب الملاحقة الجنائية.

وقال العقيد إبراهيم سلطان الزعابي، نائب مدير إدارة التحريات والمباحث الجنائية في القيادة العامة لشرطة أبوظبي، إن بعض الشكاوى التي وصلت من المستخدمين تفيد ظهور رسالة على أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم تفيد أنها مقفلة، موضحاً أن تلك الرسالة تظهر بعد اختراق الجهاز عبر رابط موجود في الرسالة.

ويضيف العقيد الزعابي “عند فتح رابط موجود في الرسالة يلتقط الحاسب فيروس يقوم بالتقاط صورة لمستخدم الجهاز حال كان موصولاً بالكاميرا الخاصة الكمبيوتر، ومن ثم تظهر صورة تفيد بأن المستهلك اخترق قوانين الملكية، وتوهمه بأنه يستطيع إزالة تلك الرسالة بعد إرسال المبلغ المالي المطلوب”.

وتحاول تلك الرسائل الاحتيالية إيهام الضحايا بأنهم معرضون للملاحقة الجنائية من أجل إجبارهم على تحويل المبلغ المالي المطلوب بواسطة بطاقات “كاش يو”، وهي أحد وسائل الدفع الإلكتروني المتوافرة بالإمارات.

وورد في تلك الرسالة “عند دفع الغرامة سوف يتم فتح قفل جهاز الكمبيوتر الخاص بك في فترة زمنية، تراوح مابين ساعة واحدة إلى 72 ساعة بعد إيداع المال في الحساب، وإذا لم يتم الدفع خلال 72 ساعة سيتم ملاحقتك جنائياً”.

وحذرت شرطة أبوظبي، المواطنين والمقيمين، من السقوط ضحية لتلك العمليات، وطالبتهم برفع درجة الحماية في أجهزة الكمبيوتر باستخدام برامج معتمدة لمكافحة الفيروسات تُحدّث تلقائياً، وعدم الدخول إلى مواقع محظورة ومشبوهة.

  • 102869
  • أمن وحماية
  • esecurity-news
Dubai, UAE