×
×

“الجيش السوري الإلكتروني” يتهم “أنونيموس” بمهاجمة موقعه الخاص

أعلنت صفحة ما يسمى “الجيش السوري الإلكتروني” على موقع فيسبوك عن رأيها فيما يتعلق بالهجمة الإلكترونية الأخيرة على المواقع الإسرائيلية بقيادة مجموعة “أنونيموس”، واتهمت المجموعة بتعطيل عمل موقعها الخاص على شبكة الإنترنت.

وأشارت الصفحة الرسمية “للجيش السوري الإلكتروني”؛ والتي تعمل بمجال الحرب الإلكترونية لصالح النظام السوري الحالي، “بأنها قد وقفت موقف الراصد والمتابع لمجرى هجمات “أنونيموس” مع ظهور علامات استفهام كبيرة وغموض حول كيفية تحقيق نتائج الهجمة وأين تم تحقيقها وماهية أهدافها”.

وحسب الصفحة، فإن “مجموعة الأنونيموس من إنشاء الـ CIA، وهذا أمر يدعو للتساؤل عن هذه العملية خصوصًا بعد انتشار خبر قيام اسرائيل بحملة اعتقالات، والذريعة هي هذه الحرب الإلكترونية وقد تكون سوريا هي الهدف الثاني للمنظمة الأمريكية، وذلك بعد فشلها في الهجمة السابقة على سوريا، وذلك عبر تسلق القضية ثم العبث بالحقائق وتوجيه العرب باتجاه آخر”.

وأوضحت الصفحة إلى أن هجمات “أنونيموس” لم تنجح إلا في إصابة مواقع لشركات تجارية، ولم تنجح في إيقاف المواقع الحكومية الإسرائيلية حيث زعمت في رسالتها بأن “الكثير من المواقع الحكومية الإسرائيلية التي نشر عنها أنها توقفت عن العمل وتعطلت، كانت تعمل بمجرد الدخول إليها لحظة نزول الخبر على الشاشات”.

ونبّهت الصفحة بأن هذا الهجوم قد يكون لكسب المزيد من الثقة لهذه المنظمة “المشبوهة”؛ على حد تعبيرها، أو عبارة عن اختبار مدى فاعلية التفاعل العربي مع هذه الهجمات.

وختمت الصفحة بيانها بأن “الجيش السوري الإلكتروني يقوم يوميًا بالهجوم على مواقع اسرائيلية ومواقع معادية لسوريا، وهو من سيحدد متى سيقوم الهجوم ومتى يقوم بالأختراق، وليس منظمة لطالما عرفت بالعداء له”.

وكانت إسرائيل قد أعلنت مساء السبت إصابة عشرات المواقع الحكومية والمحلية بالشلل التام جراء هجمة عنيفة شنتها مجموعة من قراصنة “أنونيموس” تحت اسم عملية اسرائيل (OpIsrael#)، وذلك دعماً للقضية الفلسطينية.

يُذكر أن “الجيش السوري الإلكتروني” كان قد شن هجمات اختراق عديدة طالت جهات ووسائل إعلام عربية وأجنبية، كان آخرها اختراق حساب وكالة الأنباء الفرنسية على تويتر، وكذلك حساب قناة سكاي نيوز عربية على تويتر.

  • 101997
  • أخبار الإنترنت
  • internet-news
Dubai, UAE