×
×

إنتل و”IDC” تقدمان توقعاتهما لمستقبل أجهزة الكمبيوتر في السعودية

قدمت شركة إنتل الرائدة عالمياً في تكنولوجيا المعالجات، وبالتعاون مع شركة IDC للأبحاث والاستشارات العالمية، بعض التوقعات القيّمة المتعلقة بتوجهات قطاع الحاسبات  الشخصية بجميع انواعها المكتبية والمحمولة واللوحية خلال السنوات القليلة القادمة. وتوقعت “آي دي سي” أن يرتفع عدد  واردات أجهزة الكمبيوتر في المملكة بشكل كبير ليصل إلى  4.8 مليون جهاز بحلول العام 2015.

وشهد سوق أجهزة الكمبيوتر الشخصية في السعودية نمواً متواصلاً في العام 2012، حيث تم إنفاق 2.105 مليون دولار على أجهزة الكمبيوتر الشخصية العام الماضي، مما يجعل المملكة ثالث أكبر سوق في الشرق الأوسط بعد تركيا ودولة الإمارات العربية المتحدة. وبلغ معدل هذه الزيادة 4.7% مقارنة مع العام الذي سبق.

وتعليقاً على ذلك قال عبد العزيز العنزي محلل أبحاث النظم والبنية التحتية في IDC السعودية في المملكة العربية السعودية: “نحن نعتقد أنه يوجد في المملكة العربية السعودية حالياً نحو 8.88 مليون جهاز كمبيوتر شخصي. ورغم أنه من المتوقع أن يتباطأ الطلب على أجهزة الكمبيوتر المكتبية تدريجياً، إلا أننا نتوقع أن يواصل مستخدمو هذه الأجهزة من الشركات استخدامهم لها لأسباب من أهمها المخاوف الأمنية. وقد لاحظنا انخفاضا في أسعار الأجهزة اللوحية وأجهزة الـ “نوتبوك” مما يجعلها متوفرة لعدد أكبر من الناس”.

الجدير بالذكر أن جهاز “الترابوك” Ultrabook™  المزود بمعالجات Intel® Core™ الذكية يسد الفجوة بين جهاز الكمبيوتر المحمول (اللابتوب) والجهاز اللوحي. فقدرات هذا الجهاز الذكية واستجابته لمتطلبات المستخدم وتصميمه بحيث لا تزيد سماكته عن بوصة واحدة، توفر تجربة حوسبية متكاملة.

وقال عبد العزيز النغيثر المدير العام لشركة “إنتل” في المملكة العربية السعودية: “نظراً إلى أن مستهلكينا يحتاجون ويطلبون أن تكون أجهزتهم أكثر قدرة على الحركة والتنقل، فإن جهاز الترابوك يستجيب لاحتياجاتهم لأنه جهاز متنقل موثوق وعلى أعلى درجة من التقنية والقدرة. وفي العام 2012 توفر جهاز الترابوك المزود بمعالجات Intel® Core™ من الجيل الثالث ب 140 تصميماً بمختلف الهياكل والتكوينات. وسيشهد العام 2013 طرح معالجات Intel® Core™ من الجيل الرابع ومعها مزيد من الأجهزة الفريدة ومن بينها أجهزة الترابوك المتحولة. ولذا فإننا في إنتل نتوقع عاماً مليئاً بالمفاجآت والإنجازات التي تستجيب لختلف متطلبات المستخدمين”.

ويتوقع أن يواصل سوق الأجهزة اللوحية نموه بمعدل سريع حيث سيبلغ عدد هذه الأجهزة في السعودية 2.12 مليون جهاز بحلول 2016 أي بزيادة بنسبة 232%.

وأضاف النغيثر: “تفخر إنتل بأنها شركة مبتكرة ومبدعة، ونتطلع إلى إطلاق المجموعة الجديدة من الأجهزة اللوحية المزودة برقائق إنتل في السعودية في النصف الثاني من العام 2013”.

  • 98948
  • دراسات وتقارير
  • technology-research-and-studies-news
Dubai, UAE