×
×

“ساب” تعزز تدريب القطاع التقني في السعودية

أعلنت شركة “ساب”  (SAP)، المختصة في برمجيات الأعمال، اليوم عن اتخاذها خطوة جديدة لدعم قطاع تقنية المعلومات في المملكة العربية السعودية، حيث قامت بتعيين شركة التدريب ” “فاست لين كمبيوتر كونسلتنسي”.

ووفقاً للبيان الصحافي الصادر عن الشركة، فإنه من المنتظر أن تعمل شركة التدريب على مساندة “ساب” فيما يتعلّق بالارتقاء بالمستوى المهاري للقوى المتخصصة العاملة في القطاع التقني بالمملكة، مع التركيز على تدريب الشركات على أهمّ برمجيات الأعمال، مثل برامج تخطيط موارد المؤسسات، مع منح المتدربين عند إتمام تدريبهم شهادات معتمدة.

ولا تعتزم “ساب” التوقف عند حدود المملكة العربية السعودية في تعيين شركاء للتدريب المعتمد على برمجياتها، إذ يُتوقع الإعلان خلال الأشهر القليلة المقبلة عن تعيين مزيد من شركاء التدريب في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وتمثّل هذه الأنباء إضافة مهمّة إلى مؤسّسة “ساب للتعليم” ( SAP Education)، التي تعتبر إحدى أكبر مؤسسات التدريب على تقنية المعلومات في العالم، إذ تُنظّم وتدير 400 دورة تدريبية تقام في صفوف دراسية و100 دورة أخرى يتمّ تقديمها عبر الإنترنت.

كما تتوقع الشركة أن يكون لهذا الإعلان أثراً إيجابياً ملموساً على خططها التوسعية الطموحة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، التي تشمل اعتماد 2,000 استشاري تقني جديد خلال السنوات الأربع المقبلة، وأن تعزز من عملية تهيئة برمجيات “ساب” وحلولها لتلائم الاحتياجات الإقليمية سريعة النمو في مختلف قطاعات الأعمال.

وقال أحمد الفيفي، المدير التنفيذي لشركة “ساب” في المملكة العربية السعودية: “تشتهر شهادات ساب التدريبية على مستوى العالم بأنها دليل واضح على التميّز، كما أنها تقدّم لحملتها ميزة تنافسية واضحة. ونحن فخورون بتسليح جميع المتدربين بشهادات قوية ذات صيت عالمي، وتجهيزهم لمستقبل مهنيّ أفضل وبمهارات متقدّمة تُمكنهم من المساهمة الفعالة في قطاع تقنية المعلومات الآخذ بالازدهار على مستوى المنطقة”.

يُشار إلى أن “ساب” قد أتمّت تدريب 2700 متخصص خلال العام 2012 في مختلف أنحاء الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ومن المتوقع أن يرتفع هذا الرقم خلال الأشهر المقبلة نظراً لتعيين الشركة مزيداً من شركاء التدريب.

ومن جهته قال سامر الخراط، المدير التنفيذي لدى “ساب” الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: “تحتل السعودية موقعاً متميزاً بين كبرى أسواق ساب العالمية، لذا كان التعاون الوثيق والمستمر بيننا وبين شركاء أكفّاء يتمتعون بخبرة تقنية فائقة من أهم أولوياتنا للحفاظ على التطور والنمو الدائمين. وسيساهم شركاء التدريب الجدد في تلبية احتياجات السوق للخبرات التقنية، وإضافة المزيد من الزخم إلى خطة الاستثمار الإضافية التي تعكف “ساب” حالياً على تنفيذها خلال الأعوام الأربعة القادمة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا”.

وفي إطار تلك الخطة ستعيِّن “ساب” خلال الأعوام الأربعة القادمة أكثر من خمسمائة موظف جديد، كما ستفتتح عدّة مكاتب جديدة وتوسِّع شبكة شركائها، وستوسّع الشركة العالمية نطاق خدماتها الشاملة والسبَّاقة والدّاعمة للغات بلدان المنطقة.

من جانبه، قال جاكو ڤان زيل، مدير إدارة التدريب لدى “ساب” الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: “نتميّز عن غيرنا في أننا نضع خطط تدريب شاملة ونحسن التعامل مع المواهب ونعمل على تمكين المستخدمين وتحسين مهاراتهم، وذلك عبر دورات تدريبية مباشرة أو عبر الإنترنت تتم باستخدام أبرز البرامج التدريبية، دافعنا الأساسي في ذلك رغبتنا بمساعدة الشركات على تحقيق أداء أفضل وتمكين الموظفين من المهارات المتقدّمة وتحفيز الإبداع في جميع القطاعات”.

  • 89856
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE