×
×

“أنونيموس” تخترق موقع وزارة الدفاع المكسيكية

جاء الهجوم ردًا على قمع المتظاهرين في ديسمبر الماضي.

تبنت مجموعة قراصنة الإنترنت المعروفة باسم “أنونيموس” المسؤولية عن هجوم من نوع DoS أو مايُعرف بهجوم “الحرمان من الخدمة” على الموقع الإلكتروني الخاص بوزارة الدفاع المكسيكية، مما أدى إلى توقف الموقع عن العمل لعدة ساعات أمس الخميس، وذلك وفقًا لوكالة “أسوشيتد برس”.

وقامت مجموعة “أنونيموس مكسيكو” بترك رسالة على الموقع المخترق، نددت فيها بالحكومة، ووصفت الحكومة التي تدير شؤون البلاد بأنها “سيئة”، وقالت عن نفسها إنها تكافح من أجل السلام، ولكن حكومة البلاد “الشريرة” تعلن الحرب والدمار، على حد تعبيرها.

وتركت المجموعة أيضًا مقطع فيديو يثبت تورط قوات الأمن المكسيكة باستخدام العنف ضد المتظاهرين في إحدى التظاهرات التي اندلعت في الأول من شهر كانون الأول (ديسمبر) الماضي.

وقالت المجموعة إنها الآن في صف واحد مع جيش التحرير الوطني “زاباتيستا” الذي أعلن الحرب على الحكومة المكسيكية قبل 20 سنة، وأنها تشجب إساءة معاملة الجيش للسكان الأصليين والفقراء الذين يعيشون في ولاية تشياباس.

ووفقًا لوكالة “أستوشيتد برس”، أكدت وزارة الدفاع المكسيكية أمس، أن الموقع الخاص بها توقف عن الخدمة، وأضافت أن أيًا من المعلومات التي تحويها حاسبات الشبكة الداخلية للوزارة، لم تتأثر بالهجوم.

يُذكر أن السنوات الأخيرة الماضية شهدت زيادة في عدد الهجمات ذات الأهداف السياسية التي تشنها مجموعة “أنونيموس”، فقد تبنت المجموعة المسؤولية الهجوم على وزارة العدل البريطانية دفاعًا عن مؤسس موقع “ويكيليكس” جوليان أسانج، كما أنها شنت عدة حملات ضد المواقع الرسمية للنظام السوري، ومواقع إسرائيلية ردًا على العدوان على قطاع غزة أواخر العام المنصرم.

  • 89755
  • أخبار الإنترنت
  • internet-news
Dubai, UAE