×
×

الناشط السعودي “باحارث” يتهم الاتصالات السعودية باستهدافه شخصياً

هاجم الناشط في مجال الإعلام الإجتماعي محمد باحارث، الذي يتابع حسابه على تويتر أكثر من 150 ألف بينهم نخبة من الإعلاميين والصحافيين من داخل وخارج المملكة العربية السعودية، شركة الاتصالات السعودية عبر تغريداته الأخيرة متذمراً من سوء خدمة العملاء.

 وفي حديث خاص مع البوابة العربية للأخبار التقنية، اتهم باحارث الشركة باستهدافه شخصياً على أثر شكاوى سابقة كان قد تقدم بها وتسليطه الضوء عليها عبر وسائل الإعلام الاجتماعي.

 وقال باحارث الذي أرسل صوراً من تويتر تثبت تعمد الشركة في إساءة خدمته وعدم الرد عليه، إنه دخل في معاناة كبيرة يوم أمس يعتقد أنها مقصودة عندما قام باستخراج شرائح متعددة وشريحة نانو من شركة الاتصالات السعودية من فرع الروضة في جدة، وذلك على الرغم من أنه عميل تميز على حد قوله.

 وفي التفاصيل أن باحارث لم يحظى بتفعيل شريحته الجديدة، وبعد انتظار ثلاث ساعة قام بزيارة ثلاث فروع دون جدوى. ومن ثم قام بتقديم شكوى إلى الشركة  عبر حسابهم في تويتر، والتي تم تجاهلها لأكثر من ساعة، في حين أن الشركة ترد خلال 10 دقائق على العملاء الآخرين حسب قوله.

 وأكد باحارث أنه مستهدف شخصياً لأنه من المطالبين دائما برفع مستوى الخدمة وسرعات الإنترنت وتسريع خدمة المواطن بكافة الوسائل التقنية.

 وأضاف باحارث أنه تحدث سابقاً في جريدة الوطن السعودية عن سرعات الإنترنت الوهمية، وواجه مشاكل عديدة مع شركة موبايلي وزين والاتصالات السعودية.

 وقال باحارث: “أنا غير منحاز لأي من هذه الشركات وأتمنى وجود شركة وطنية للاتصالات تخدم المواطن بجودة ومقاييس عالمية ولا تحتكره أو تحتقره بأي طريقة كانت”.

 وقبل فترة ليست ببعيدة غرد باحارث في موقع تويتر عن وجود برج اتصالات مؤقت يتم إساءة استخدامه وتتمشى فيه القطط، وأبلغ باحارث بأسبوعين إدارة شركة الإتصالات السعودية عن ذلك دون جدوى، فما كان عليه إلا التغريد في تويتر وتم حل المشكلة خلال 24 ساعة، حسبما قال للبوابة العربية للأخبار التقنية.

 وأكد باحارث خطورة ذلك حيث قال: “يمكن لأي تقني أو مهندس اتصالات أو مبرمج الدخول على البرج واستخدامه للتجسس Cellular interceptor على المواطنين والدبلوماسيين والقيام بعمليات إرهابية لا سمح الله، ولم تكن الشكوى التي تقدمت بها لإزعاج شركة الإتصالات بل كانت لحماية البلد أولاً ولتطوير الشركة و مساعدتهم في اكتشاف مواطن الخلل ثانياً. ولو كنت أعلم أنهم سيضايقوني بهذه الطريقة ويتعمدوا أذيتي كنت قمت بنقل الأرقام قبل التبليغ “.

 وأورد باحارث أمثلة على سوء الخدمة في شركة الاتصالات السعودية بما في ذلك الانتظار لمدة تزيد عن 6 أشهر عند التقدم للحصول على خط هاتف ثابت، وانقطاع خدمات الإنترنت لخدمة جود، وخلل في شبكة الجيل الثالث في مدينة جدة، والكثير من الشماكل التقنية.

 وذكر باحارث أنه في رمضان الماضي تفاجئ بمبلغ فاتورته فطلب من الشركة التوضيح، واكتشف وجود مكالمات دولية إلى دول لم يتصل بها أبداً في حياته أستغرب وترك كل مشاغله وظل مرابطاً متنقلاً بين فروع شركة الاتصالات في مدينة جدة قرابة 3 أيام لحل المشكلة، إلى أن اكتشف أن أحد الشرائح المتعددة التي معه ليست فعالة، وتوجد شريحة هي التي يصدر منها كل التجاوزات، فطلب إيقاف تلك الشريحة.

 وأكد باحارث أن طلبه بإيقاف الشريحة رفض من قبل شركة الاتصالات السعودية، وطالب بإلغاء الشرائح المتعددة واستخراج شريحة واحدة، فرفضت الشركة ذلك بحجة عدم السداد. فسارع باحارث لتسديد مبالغ بقيمة 6000 ريال وطالب بإلغاء الشرائح المتعددة مجدداً. ثم عمد باحارث إلى تقديم شكوى إلى هيئة الاتصالات ومركز المتابعة لدى شركة الإتصالات السعودية وخدمة العملاء 902، وجميع الفروع التي كان قد زارها، ثم قام بالتواصل عبر البريد الإلكتروني مع محافظة مدينة جدة.

 وأشار باحارث إلى أن شركة الإتصالات السعودية لم تستطع إلغاء الشرائح المتعددة ولا استخراج شريحة جديدة لخلل تقني وظل قرابة 3 أشهر على هذا الوضع إلى أن تم استخراج شريحة دون أي اعتذار أو أي تقرير عن الوقائع، ودون تعويض ودون استرجاع المبالغ التي قام بدفعها.

 وقال باحارث أن البعض يعزو سوء الخدمة وهذه الممارسات إلى الاستقالات المفاجئة للكثير من التنفيذين في شركة الإتصالات السعودية، وأكد وجود الكثير من القصص المشابهة للمواطنين وجميعهم ينتظرون الحل.

 واختتم باحارث بمطالبة هيئة مكافحة الفساد بالتحقيق مع هيئة الاتصالات السعودية لتقصيرها في هذه الواقعة، إضافة إلى شركة الاتصالات السعودية. وقال لعل ذلك يساهم في الحد من هذه التجاوزات في حق المواطن.

تجدر الإشارة إلى أن محمد باحارث تم تصنيفه في المرتبة 14 في قائمة مجلة فوربس لأكثر 100 شخصية عربية حضوراً على تويتر، كما تم تصنيفه رقم 1 في في المملكة العربية السعودية في شبكة لينكدإن.

  • 88192
  • مقابلات خاصة
  • technolgy-interviews
Dubai, UAE