×
×

توقعات الهجمات الامنية لعام 2012 … هل كانت صائبة ؟

شهر ديسمبر هذا الذى هو على مشرفة الانتهاء، هو “موسم التوقعات” فى عالم الأمن الالكترونى. فكل شركة مضاد للفيروسات تبدأ فى عرض مخاوفها وتنبؤاتها عن هجمات العام التالى وما ستواجهه صناعة الحاسوب على مستوى العالم.

وإلى الآن، فالتوقعات لعام 2013 تبدو تقريبا مشابههة لمثيلتها التى قيلت عن 2012: حيث المزيد من اختراقات للأندرويد وارتقاع الهجمات الامنية على الحكومات ونشاط اكبر للجماعات الداعمة للاختراق مثل جماعة Anonymous.

ولكن السؤال المهم هنا هو: كم عدد الشركات التى ترجع الى الوراء وتنظر الى توقعاتها هل كانت صائبة ام لا. شركة Kaspersky Lab أحد تلك الشركات والتى تتابع بعد نهاية كل عام ما تنبأته وتنظر الى النتائج هل كانت قريبة ام لا.

ولعل من اهم ما توقعوه عن عام 2012 فى نهاية 2011: هجمات على أنظمة الحاسوب من قبل الجماعة النشطة مثل Anonymous ، فيروسات واختراقات مدعمة من الدول والحكومات فى هجمات متعددة، وهجمات عديدة على مطورى البرمجيات والألعاب ومنهم أدوبى ومايكروسوفت واوراكل وسونى، بالإضافة الى هجمات على منصة الأندرويد وتوقعات اخرى مرتبطة بأبل وغيرها.

أما الآن فدعنا نحلل الهجمات والاختراقات الأمنية التى حدثت فى 2012:

1. Mac OS X Malware أكثر : 

وكان ذلك متوقعا من خبراء أمن المعلومات، حيث فى عام 2012 حدثت عدوى كبيرة وصلت قصوتها فى مارس 2012 وذلك بواسطة الطروادة (Flashback or Flashfake Trojan). فقد قام بإصابة اكثر من 700 ألف جهاز ماك حول العالم، وهذا أكبر عدوى حدثت لـ Mac Os الى يومنا هذا>

2. Flame :

وهو الدودة الخطيرة التى أصابت المشروع النووى الايرانى والتى كانت اول Cyberweapon يدمر شيئا ، فقد كان يظن انه بسبب برمجية ضارة أخرى (Wiper) ، ولكن لم يتم العثور عليه نهائيا. وقد كان حجم Flame نحو 20 ميجا فى الحجم، مثل حجم لعبة على جهاز ذكى، يقوم بجمع كل ما يخص الشبكات والملفات والصور والفيديوهات الى ان ينهى عمله فيدمر نفسه تلقائيا سواء كان على اى نظام تشغيل.

3. Gauss :

فى أغسطس اكتشف باحثى Kaspersky دودة عالية التقنية فى الشرق الأوسط، ولكن هذه المرة تتجسس على بنوك لبنانية. بالطبع مثل اى دودة متجسسة على البنوك فقد سرقت كثير من حسابات البنوك واخترقت أخرى، وبالرغم من ذلك إلا إنه لم يسرق أى أمول، ولكن معلومات فقط.

4.Shamoon :

والذى يعتبر من أبسط البرمجيات الخبيثة وفى نفس الوقت مدمر بشكل مميز، وهو مسمى بكود تم إيجاده فى داخل برمجيته. وقد تم إطلاقه للهجوم على شركات البترول السعودية الخاصة بـأرامكو السعودية ليقوم بتدمير ما يتعدى 30 ألف حاسوب مكتبى. فقد كان قاسيا جدا ولكن فعال. ومعظم ما كان يفعله هو البحث بداخل الجهاز المصاب عن ملفات معينة ومحددة ويقوم بإرسالها الى سيرفر عن بعد ثم تعطيل الحاسوب تماما عن طريق حذف بعض الأشياء المفتاحية والمهمة فى نظام التشغيل Windows.

ونذكر أيضا هنا التطور المتزايد فى اختراقات الاندرويد التى زاد انتشارها فى عام 2012 الماضى والتى بدأت بانفجار كبير فى البرمجيات الخبيثة فى عام 2011. ولكن الى أى مدى وصلت الاختراقات فى عام 2012 ؟ تجد ان المحللين يذكرون أنها تعدت 7 الاف برنامج به اكواد خبيثة وذلك فى منتصف العام، حتى وصلنا إلى آخره فتجد الاحصائيات تشير إلى أكثر من 35 ألف برمجية خبيثة تم انتشارها والذى يعد ستة أضعاف العدد فى عام 2011. عدد كبير بالفعل !!

وفى النهاية تجد أن كل ذلك وغيره الكثير مما حدث فى 2012 لم يكن بالمفاجأة ولكن كان متوقعا توقعا تحليلياً.

أما العام القادم بإذن الله فلا تقلق، فسنسمع عن مواجهات وهجمات أخطر وأكبر وخاصة على أصحاب الأعمال والحكومات ولعل أخطر ما سنواجهه العام القادم سيكون فى هجمات الموبايل والأجهزة المحمولة الذكية وإن كان عام 2012 هو خير دليل على ذلك واكبر تحذير لمنصة أندرويد أيضا قبل انا تتصادم مع الهاكرس الكثيرين.

تابعونى : http://www.aitnews.com/author/ishendyweb/feed

  • 85151
  • آخر الأخبار العالمية
  • latest-it-news
Dubai, UAE