×
×

تقنية المستقبل … فهم مسار الحاسوب الكمى اكثر !!

إنه لحديث العصر “الحاسوب الكمى“، وما سيكون له من إمكانيات وقدرات يصعب أن يتخيلها حتى علماء الحاسوب أنفسهم، فهم يعلمون تمام العلم أنه سيغير العالم بحيث لا تستطيع أن تتوقع كيف ستؤول الأمور التى نظنها الآن صحيحة او ثابتة ومستقرة فى أذهاننا.

وهنا أبين باختصار شديد تطور العلم حتى الوصول الى فكرة هذا الحلم البعيد ثم أوضح بعض مميزات وافكار عن الحاسوب الكمى .

حيث اتضح من التجارب العلمية التى أجراها العلماء أن العديد مما ظنناه ثابتا مستقرا ليس بالضرورة على هذا الحال فى المستوى الذرى ودونه، وأحدث هذا الاكتشاف اضطرابا فى عالم الطبيعة الذى بناه Isaac Newton وطوره Einstein الذى بنفسه قد خالف كثيرا العالم الذى اكتشف الحقيقة الكمية للذرات والالكترونات Niels Bohr. وأضحى هذا الاكتشاف يؤرق كل علماء الفيزياء منذ ذلك الحين الى يومنا هذا، الى ان قال بعضهم، “ليس بالضرورة أن يظل عالم الفيزياء سعيد”. وهذا صحيح.

وتسابق العلماء فى هذا العصر للوصول الى حقيقة العالم الكمى عن طريق فيزياء الكم والتى أصبحت نظيرا عنيدا للفيزياء الكلاسيكية فكلاهما متواجدان فى الطبيعة يعملان بإتقان تام بدون أخطاء ولا تعارض ولكنهما قانونين اثنين لطبيعة واحدة .. فكيف ذلك ؟ بالطبع هذا غير معقول، وأطلق العلماء العنان للسعى وراء نظرية واحدة لتوحيد علوم الفيزياء، وربما هم على أبوابها ويسمونها نظرية الأوتار، وهذا ليس موضوعنا.

أما الشيق فى هذا الموضوع كله هو سعى العلماء الى بناء نظريات وفرضيات عن ما يمكن تطبيقه باستخدام فيزياء الكم الجديدة هذه، وكان من بين هؤلاء العلماء Richard Feynman. وهو أول من قدم فكرة الحاسوب الكمى والذى يستغل النظرية الجديدة التى تصف الإلكترونات على أنها توجد فى أكثر من حالة فى نفس اللحظة وأنتج نظريات الحساب الكمى. هذه النظرية تتعامل مع الإلكترونات فى مستواها الكمى وبالتالى التعامل لا يكون بـ 0 و 1 ولكن يكون بـ 00 او 11 او 10 او 01 فى نفس اللحظة وفى نفس الفيمتو ثانية، وهذا شئ شديد الخطورة وشديد الأهمية، لأنه أصبح يتعامل مع ما نسميه Bit على أنها قد تكون أكثر من قيمة فى نفس الوقت وتستطيع هنا تطبيق نظريات الاحتمال وما إلى سواها من النظريات التى تتعامل مع المجهولات متعددة القيم، فأصبحت تسمى qubit اختصارا لـ Quantum Bit، وهناك العديد من المميزات والنتائج التى ستحدثها الـ qubit.

من هذه المميزات هو السرعة الخارقة للعادة والتى بها ستستطيع حل المشاكل المعقدة والتى تستغرق ملايين السنين وذلك اعتمادا على النظريات الجديدة والبوابات الكمية التى تم اختراعها نظريا، ولا تنسى ان كون الالكترون موجود فى اكثر من حالة فى نفس الوقت، فهو يستطيع أن يحمل أكثر من وظيفة فى نفس الوقت.

وأيضا الجودة، ستجد أن الانترنت تغير بشكل جذرى تماما لدرجة أنك تستطيع أن تقول لا يمكن تخيل كيف سيكون الانترنت إذا تم عمل الحاسوب الكمى، فلن تسمع حينها ان هناك حجم للصور أو الفيديو أو ما إلى ذلك من الاشياء التى تتخذ مساحات وستجد جودة فيهم بشكل لا يصدق، فهو الحلم فعلا.

والعديد والعديد من المميزات التى يطول شرحها، ويكفى ذكر أن هناك شركة اشتهرت جدا الآونة الأخيرة لقيامها بعمل حاسوب يعمل بشكل محاكى للحاسوب الكمى ولكن لم يصلوا بعد للحاسوب الكمى وهي شركة D-Wave.

انتظرو المزيد عن الحاسوب الكمى، مع تقنية المستقبل : http://feeds.feedburner.com/ishendyweb

  • 84953
  • آخر الأخبار العالمية
  • latest-it-news
Dubai, UAE