×
×

أفضل 10 منتجات في عالم الحواسب والهواتف المحمولة للعام 2012

شهد العام 2012 إبداعات تقنية عدة. نستعرض أبرزها في مجال الحواسب والهواتف الذكية

يشارف العام 2012 على نهايته، ولا شك أن هذا العام شهد ابتكارات عديدة في مجال التكنولوجيا، سواء كان هذا متعلقًا بالأجهزة الإلكترونية أو أنظمة التشغيل أو الهواتف الذكية والحواسب اللوحية وغير ذلك.

وبما أننا قمنا بتغطية أبرز وأهم الأحداث التقنية للعام 2012، سنقدم هنا قائمة بأفضل الابتكارات التي حازت على اهتمام المستخدمين، والتي ساهمت بترك أثر كبير في السوق، أو حتى رفعت المعايير إلى مرحلة جديدة كليًا في مجال الحوسبة الشخصية والمحمولة.

اخترنا فيما يلي أبرز الابتكارات التي ظهرت في العام 2012، سننشرها دون ترتيب معين، وندعوكم لإبداء الرأي فيها أو الإضافة إليها، واختيار ما تعتقد بأنه كان بالفعل الإنجاز التقني الأبرز للعام الحالي:

iPad 3

عندما طرحت آبل الجيل الثالث من حاسبها اللوحي الشهير (آيباد) رفعت معايير دقة شاشات الأجهزة اللوحية بشكل غير مسبوق، فعلى الرغم من أن الجهاز يبدو مشابهًا من حيث الشكل لجهاز آيباد 2، إلا أن النقلة النوعية كانت في الشاشة التي جاءت بتقنية ريتينا بدقة 1536×2048 بيكسل، والتي تقدم تجربة استخدام وقراءة لا مثيل لها، وبقيت تُعتبر لفترة طويلة الشاشة الأعلى دقة في عالم الحواسب اللوحية لشهور عدة. ورغم أن سامسونج وغوغل طرحتا لاحقًا الحاسب اللوحي “نيكسوس 10” في أكتوبر بشاشة ذات دقة أعلى تبلغ 1600×2560 بيكسل، إلا أن آبل هي من رفعت المعايير في الآيباد الثالث، الذي يستحق موضعه ضمن هذه القائمة.

Windows 8

أعلنت مايكروسوفت خلال العام الحالي عن نظام تشغيلها ويندوز 8 الذي يتميز بواجهة جديدة كليًا تدعم الأجهزة ذات الشاشات اللمسية، كما تدعم أجهزة سطح المكتب والأجهزة المحمولة التقليدية. ويُعتبر حاسب مايكروسوفت اللوحي “سيرفس” مثالًا على مرونة نظام التشغيل الذي يقدم سيناريوهات استخدام مميزة تجمع مابين سهولة استخدام الحاسب اللوحي، وقوة نظام ويندوز وكفاءة برمجياته، لذلك بدأت بالظهور الكثير من الأجهزة الهجينة والقابلة للتحول التي تُقدم أفضل مافي العالمين: عالم أجهزة الكمبيوتر، وعالم الحواسب اللوحية.

Samsung Galaxy Note II

عندما طرحت سامسونج هاتف “جالاكسي نوت” للمرة الأولى، اعتقد الكثيرون بأن الهاتف لن يحقق أي نجاحٍ يذكر وذلك بسبب شاشته الكبيرة التي تبلغ من الحجم 5.3، لكن تبين بأن سامسونج درست السوق فعلًا وسدّت حاجة كانت موجودة فيه إلى أجهزة مماثلة تجمع مابين الحاسب اللوحي والهاتف بميزة الإدخال المباشرة على الشاشة بواسطة قلم خاص.

جالاكسي نوت 2 الذي صدر هذا العام تابع النجاح بشاشة أكبر من قياس 5.5 إنش وبجيل جديد من قلم S Pen يدعم 1024 درجة ضغط، مانحًا المستخدم قدرة الكتابة على الشاشة بشكل أقرب ما يكون إلى تجربة الكتابة على الورق. ناهيك عن عشرات الإمكانيات البرمجية الأخرى التي انفرد بها الجهاز كي يكون بالفعل أحد أفضل الإبداعات لهذا العام.

Google Nexus 7

بفضل هذا الجهاز الذي طرحته غوغل بالتعاون مع شركة أسوس التايوانية، أعادت الشركة تعريف الحواسب اللوحية من قياس 7 إنش في السوق. قبل نيكسوس 7، كانت الحواسب اللوحية من هذا القياس ضعيفة من حيث المواصفات، ومُهملة من حيث اهتمام مطوري التطبيقات بها، ومرتفعة الثمن. مع نيكسوس 7 قدمت أسوس جهازًا عالي النوعية بمواصفات عالية من أبرزها المعالج رباعي النواة والشاشة عالية التحديد، وبسعر يبدأ من 200 دولار فقط.

وحقق الجهاز مبيعات ممتازة وساهم في زيادة الضغوط على آبل للدخول في سوق الحواسب اللوحية الأصغر حجمًا مما دعاها مؤخرًا إلى إطلاق جهاز آيباد ميني المنافس.

MacBook Pro with Retina Display

عندما طرحت آبل حاسبها المحمول الجديد “ماك بوك برو” بشاشة من نوع ريتينا، أعادت تعريف شاشات الحواسب المحمولة من جديد. فالشاشة بدقة 1880×2880 بيكسل تقدم أكثر من 4 ملايين بيكسل في طراز 13 إنش وأكثر من 5 ملايين بيكسل في طراز 15 إنش من الجهاز، ليكون بذلك الحاسب المحمول ذو الشاشة ذات الدقة الأعلى في العالم وبفارق كبير عن أقرب منافسيه.

يتميز الجهاز أيضًا أنه أنحف بنسبة 25% عن الجيل السابق ويقدم مواصفات قوية من حيث المعالج والذاكرة والوحدات التخزينية.

Samsung Galaxy S III

لا يوجد شك أن العالم بات يترقب كل عام الهاتف الجديد الذي ستطرحه شركة سامسونج من سلسلة جالاكسي إس. وهاتف جالاكسي إس 3 لم يكسر هذه القاعدة، وأثبت أنه أحد أكثر الهواتف التي تم الحديث عنها، وأيضًا من ضمن أكثر الهواتف الذكية مبيعًا للعام 2012.

قدم هذا الجهاز مواصفات عالية، فحمل معالجًا رباعي النواة وشاشة كبيرة وجميلة عالية التحديد وواجهات جاءت بتقنيات مُبتكرة حيث ركزت سامسونج في هذا الهاتف على الناحية البرمجية والخدمية بشكل كبير. وقامت سامسونج بتسويق الهاتف في معظم أنحاء العالم ورافق ذلك حملة إعلانية كبيرة ساهمت في جعله دون شك أحد أشهر الهواتف على الإطلاق لهذا العام.

HTC One X

كما أن سامسونج لديها “جالاكسي إس 3″، كان لدى إتش تي سي هذا العام هاتفها القوي “ون إكس”، والذي كان من أوائل الهواتف التي صدرت بمعالج رباعي النواة للعام 2012، وتميز الجهاز بشاشة بقياس 4.7 إنش وبدقة 1280×720 بيكسل من نوع Super LCD2. ورغم أنه تم الإعلان عن الهاتف للمرة الأولى في فبراير/شباط الماضي، وظهرت بعده الكثير من الهواتف القوية، إلا أن شاشته ما زالت تُعتبر من أجمل الشاشات حتى الآن، كما أن جودة الصناعة التي يتميز بها الجهاز جعلت منه أحد أجمل وأقوى الأجهزة المتوفرة في السوق حتى الآن.

Android 4.1 Jelly Bean

يمتلك نظام التشغيل الخاص بالهواتف الذكية “أندرويد” من شركة غوغل حضورًا قويًا في هذه القائمة من خلال بعض أبرز الأجهزة التي صدرت هذا العام. لهذا يجب أن نذكر أيضًا التطوير الأبرز على نظام التشغيل في 2012 وهو إصدار نسخة أندرويد 4.1 (جيلي بين).

في هذه النسخة حسنت غوغل من نظام تشغيلها بشكل كبير. التحسين الأبرز كان على مستوى الأداء حيث أصبح النظام أسلس وأسرع بفارق ملحوظ عن النسخ السابقة. كما أضافت تطبيق المساعد الصوتي المُبتكر Google Now القادر على استقبال الأسئلة والإجابة عنها بدقة عالية وبسرعة مثيرة للإعجاب. بالإضافة إلى تحسينات في التنبيهات التي أصبحت أكثر غنىً وتطورًا ناهيك عن عشرات التحسينات الأخرى التي جعلت من النظام مميزًا بالفعل.

Amazon Kindle Paperwhite

رغم الشعبية العالية التي تتمتع بها الحواسب اللوحية، وانتشارها المتزايد يومًا بعد يوم، إلا أن الكثيرين يفضلون قراءة الكتب الالكترونية على أجهزة القراءة التي تحمل شاشات بتقنية “الحبر الالكتروني” E Ink. فهذه التقنية تتميز بأنها تقدم تجربة مقاربة جدًا لتجربة القراءة من الورق وبأنها موفرة في استهلاك البطارية بشكل كبير.

ويُعتبر جهاز آمازون كيندل Paperwhite الجديد أفضل أجهزة القراءة التي تم الكشف عنها هذا العام، فهو يقدم إمكانية إضاءة الشاشة للقراءة ليلًا دون التأثير على جودة القراءة، وهو ما تفتقر إليه معظم الأجهزة المشابهة، كما أنه يقدم معدل تباين أعلى مع شاشة أفضل استجابةً للمس.

iPhone 5

شكّل هاتف آبل الأخير، آيفون 5، نقلة نوعية مقارنةً بهواتفها السابقة. إذ رفعت فيه حجم الشاشة من 3.5 إنش إلى 4.0 إنش، ودعمت فيه شبكات الجيل الاربع LTE للمرة الأولى، وحمل نظام iOS 6 الجديد الذي احتوى على تحسينات وإضافات عديدة. كما يُعتبر الهاتف هو الأنحف والأسرع والأخف، وقالت الشركة بأنه أفضل هاتف قامت بإنتاجه حتى الآن.

 

هذه كانت اختياراتنا لبعض أبرز المنتجات التي ظهرت حتى الآن في عالم الحواسب المحمولة واللوحية والهواتف الذكية. إن كنت تعتقد بأننا نسينا شيئًا، أو كان لديك ما تضيفه على هذه القائمة، فشاركنا التعليق، ودعنا نعرف ماهي برأيك أبرز الأجهزة والتقنيات التي صدرت هذا العام.

  • 83860
  • شارك برأيك
  • share-your-opinion
Dubai, UAE