×
×

اختراق حسابات نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي

من قبل مجموعة تطلق على نفسها اسم ZHC تضامنًا مع غزة.

أعلنت مجموعة قراصنة الإنترنت المعروفة باسم “أنونيموس” على حسابها عبر موقع التدوين المصغر “تويتر” عن ضحية جديدة في حملتها ضد إسرائيل، وهو حساب نائب رئيس وزراء إسرائيل، سيلفان شالوم.

إذ قامت مجموعة من المخترقين يطلقون على أنفسهم اسم ZHC اليوم باختراق حسابات سيلفان شالوم على مواقع التواصل الاجتماعي، تويتر وفيسبوك ويوتيوب، واستخدامها في نشر رسائل دعم للشعب الفلسطيني ضد العدوان الإسرائيلي الذي تعرضت له مدينة غزة، إذ قالوا في إحدى التغريدات، “فلسطين حُرَّة! أنهوا الاحتلال! توقفوا عن قتل الفلسطينين الآن!!!! #غزة.” وقامت المجموعة أيضًا باستبدال صورة غلاف حسابه على تويتر بأخرى تحوي لافتة كُتِب عليها، “توقفوا عن قتل الشعب أيها الأوغاد.”

وألمحت مجموعة أنونيموس إلى أن ZHC قد تكون اخترقت البريد الإلكتروني لشالوم أو حتى رقم هاتفه الشخصي، بعد أن صرحت المجموعة أنها تعتزم إطلاق المزيد من المعلومات غدًا، لتشمل جهات الاتصال لدى شالوم ومستنداته الشخصية.

يُذكر أن مجموعة ZHC كانت قد تحدثت عن استقلاليتها عن أنونيموس، ولكنهما يعملان معًا على بعض المشاريع المشتركة. وأنها قامت بما قامت به مساهمةً منها في حملة الحرب الإلكترونية التي أعلنت عنها أنونيموس ضد إسرائيل، وأنها اخترقت حساب نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي لتظهر دعمها وتضامنها مع غزة ضد وحشية الإسرائيليين.

ويُذكر أيضًا أن مجموعة من قراصنة الإنترنت، يعتقد أنها تنتمي إلى باكستان قامت باختراق النطاق الدولي لإسرائيل (il.) ومعه العديد من المواقع العالمية، من بينها مواقع مايكروسوفت وماستر كارد وغيرهما الكثير. والذي اعتبره مراقبون الأسوأ في تاريخ إسرائيل.

تجدر الإشارة إلى أنه يبدو ومن خلال زيارة حساب نائب رئيس الوزراء على تويتر، أن الحساب لم يعد مخترقًا وتم استرداده.

  • 82100
  • أخبار الإنترنت
  • internet-news
Dubai, UAE