×
×

إنتل تدعم خطة لنشر الإنترنت فائق السرعة في مصر

عقدت إنتل مصر بالتعان مع الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات ورشة عمل في هذا الصدد.

عقدت شركة “إنتل مصر” ورشة عمل بالتعاون مع الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات لإطلاع المشاركين في الورشة على رؤيتها وتجربتها العالمية في تطبيقات الإنترنت فائق السرعة (برودباند) وكيفية تحقيقها في الخطة القومية لنشر خدمات الإنترنت فائق السرعة في مصر.

وحضر الورشة مشاركون من الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات ووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ووزارة التربية والتعليم إضافة إلى المشغلين المحليين وموفري الخدمة وذلك لاستكشاف سبل التعاون الممكنة في التطبيق والإسهام في إستراتيجية الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الجديدة للنترنت فائق السرعة التي طرحها الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات في “الخطة القومية لنشر خدمات الإنترنت فائق السرعة.

وأتاحت ورشة العمل الفرصة لموائمة الخطة القومية لنشر خدمات الإنترنت فائق السرعة “eMisr”والتي أعلنها الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات في 17 نوفمبر/تشرين الثاني 2012 مع الخطط العالمية للإنترنت فائق السرعة وذلك من خلال مناقشة تأثيرات البرودباند على المستويات الاجتماعية والاقتصادية في مصر، وكذلك مع خطط “صندوق الخدمة الشاملة” وبرامج وتطبيقات “التحول التعليمي” وغير ذلك من تطبيقات النطاق العريض وذلك لدفع المجتمع المصري باتجاه دخول العهد الرقمي.

وقالت الشركة أن الأهداف الإستراتيجية الرئيسية لخطة eMisr تتمثل في بلوغ مصر مكانة رائدة في مجال الاتصالات الرقمية، زيادة فرص العمل، تحفيز النمو الاقتصادي على الصعيد القومي وتعزيز التماسك الاجتماعي، التنسيق مع القطاعات الأخرى في الحكومة المصرية بهدف رفع مستوى المعيشة وجودة الحياة لجميع المواطنين وتجنب زيادة الفجوة الرقمية داخل مصر.

وقام خبراء إنتل من الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا بعرض تجاربهم الناجحة في تطبيق خدمات الإنترنت الفائق السرعة، إضافة إلى أفضل الطرق لتنفيذ الخطة القومية لنشر خدمات الإنترنت فائق السرعة. “eMisr” الجدير بالذكر أن نشر الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وتطبيق خدمات الإنترنت فائق السرعة يتطلب بنية تحتية قوية وبيئة صحية تدعم وتلبي الاحتياجات المستقبلية.

وبهذه المناسبة قال المهندس كريم الفاتح مدير إنتل مصر، أن إنتل تؤمن بأن التطوير الثوري لشبكات الاتصالات ولتكنولوجيا المعلومات قادم لا محالة مما سيمكن باستخدام الإنترنت الفائق السرعة الذى سينعكس ايجابياً على المستخدمين والشركات في جميع أنحاء مصر من حيث أنه يشكّل مصدرا رئيسيا للنمو والتطور. ولذلك، فإن إنتل تطرح خبرتها في الإنترنت الفائق السرعة لتسريع تحسين الشبكات المتوفرة لتقديم جميع خدمات الاتصالات والتغلب على التحديات التي تواجه المجتمع المصري في مختلف المجالات مثل التعليم والصحة وغيرها”.

وبدوره قال السيد عمرو بدوي الرئيس التنفيذي للجهاز القومي لتنظيم الاتصالات، أن الجهاز القومي يؤمن في الفترة الحالية، وفي ظل الظروف التي تمر بها مصر ، بأنه يتعين على الجميع أن يضع أسساً راسخة لتحقيق التنمية المستدامة في كافة أنحاء البلاد، وأنه يجب أن تنطوي الجهود المبذولة في هذا الصدد على تطبيق شامل لتكنولوجيا وخدمات الانترنت فائق السرعة وتكنولوجيا المعلومات ووضعها على قمة أولويات الحكومة.

  • 81300
  • آخر الأخبار العالمية
  • latest-it-news
Dubai, UAE