×
×

أرقام ودراسات حول مستخدمي الهواتف المحمولة في الشرق الأوسط

المملكة العربية السعودية تحتل المرتبة الأولى عالمياً من حيث عدد مستخدمي الهواتف النقالة

أشارت الدراسات الأخيرة إلى أن عدد مستخدمي الهواتف النّقالة حول العالم سيتجاوز عدد السكان الفعلي للكرة الأرضية، وذلك بحلول عام 2015، حيث يرى التقرير الصادر عن البنك الدولي أن عدد المشتركين في خدمة الاتصالات الهاتفية الجوالة سيصل إلى 9 مليارات فيما سيكون عدد سكان العالم فعلياً آنذاك يساوي 7.5 مليار شخص فقط.

وحسب تقرير الاتحاد الدولي للاتصالات الذي يقام سنوياً لقياس مجتمع المعلومات فإن عدد اشتراكات الهواتف النقالة قد وصل إلى 6 مليارات مشترك.

وللشرق الأوسط وشمال إفريقيا نصيبٌ من هذه الأرقام، حيث كشفت دراسات أجريت أوائل العام الحالي أن المملكة العربية السعودية تحتل المرتبة الأولى عالمياً من حيث عدد مستخدمي الهواتف النقالة، وأظهرت الدراسة التي أجريت تحت مظلة مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية بأن المملكة السعودية تملك عدداً من مستخدمي الهواتف النقالة أكثر من أي دولة في العالم، بحيث يصل عدد أجهزة الهاتف إلى 180 جهاز مقابل كل 100 مواطن سعودي.

وكانت جوجل قد قامت بدراسات عديدة بالتعاون مع “Ipsos OTX Media CT” في الربع الأول من عام 2012 لفهم كيفية استخدام الهواتف الذكية في بعض البدان العربية، وذلك لتساعد التجار وأصحاب الفعاليات على فهم كيفية استخدام الهواتف الذكية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لتخفيف العبئ عنهم. وقد أشارت الدراسات إلى أن نسبة إنتشار الهواتف الذكية في دولة مصر قد وصل إلى نسبة 26% وحوالي 29% منهم يستخدمون هواتفهم الذكية للوصول إلى الإنترنت بشكل يومي. بينما وصلت نسبة مستخدمي الهواتف الذكية في المملكة العربية السعودية إلى 54%، و65% منهم يستخدمون هواتفهم للوصول إلى الإنترنت بشكل يومي. وجاءت الدراسة المخصصة للإمارات العربية المتحدة بأن نسبة مستخدمي الهواتف الذكية هناك قد وصل إلى 61% وحوالي 64% منهم يصلون للإنترنت بشكل يومي عن طريق هذه الهواتف.

وأوضحت الدراسة بأن مستخدمي الهواتف الذكية في البلدان السالف ذكرها يستخدمون هواتفهم النقالة أثناء قيامهم بأشياء أخرى مثل مشاهدة التلفاز، وكانت النسبة متقاربة وتتراوح ما بين 86% و88%.

وتعد دولة مصر واحدة من أدنى الدول فيما يتعلق بمعدلات انتشار الهواتف المحمولة في المنطقة، بنسبة 87% من السكان في نهاية عام 2011، مما يوحي بأنه لا يزال هناك مجال واسع للنمو. ويُتوقع أن يتم التركيز على زيادة استخدام شرائح الجيل الثالث (3G) وتشير أحد الدراسات إلى أن عدد مشتركي شبكة الجيل الثالث سيصل إلى ما يقارب 31 مليون مشترك بحلول عام 2017.

وتجدر الإشارة إلى أن الهواتف الذكية باتت تشكل دوراً أساسياً في العالم بشكلٍ عام والبلدان العربية بشكلٍ خاص، حيث سهّلت الطريق أمام المستخدم للتواصل مع من يهمه أمرهم باستخدام التقنيات والبرمجيات المتطورة، كما وأصبحت أداة تساعد صاحبها في تأدية العديد من المهام، وكذلك للترفيه أثناء أوقات الفراغ.

  • 80386
  • دراسات وتقارير
  • technology-research-and-studies-news
Dubai, UAE