×
×

دراسة: “بلاك بيري” على رأس قائمة الهواتف المفضلة لدى طلبة الجامعات في الإمارات

يفضل الطلاب الدارسون في دولة الإمارات العربية المتحدة اقتناء هواتف “بلاك بيري” الذكية، وفقاً لدراسة جديدة أجرتها “اكسيوم تيلكوم”، الشركة الرائدة في مجال بيع الهواتف بالتجزئة.

واستطلعت الدراسة أراء عينة متنوعة من طلبة الجامعات في مختلف أنحاء دولة الإمارات عن عاداتهم الشرائية المتعلقة بالهواتف الذكية، خلصت فيها إلى أن 65 بالمائة من هذه العينة تقول بأنها فضلت العام الماضي اقتناء جهاز “بلاك بيري”، فيما اختار 16 بالمائة منها أجهزة “أبل”، بينما تحول 11 بالمائة من العيّنة إلى “نوكيا” لتلبية حاجته من الهواتف النقالة.

وأثبت طراز “بولد 9900” أنه الجهاز الأكثر شعبية (بنسبة 22.58 بالمائة)، تلاه “بولد 9790” (19.13 بالمائة) ثم “تورتش 9860” (12.90 بالمائة).

ويعتقد 67.1 بالمائة ممن شملتهم الدراسة أن أجهزة “بلاك بيري” تأتي على رأس الهواتف المتحركة لقدراتها الفورية على التراسل، بينما يشيد 58.38 بالمائة بمظهره الجيد، ويرى 52.79 بالمائة بأن أسعاره مقبولة، فيما يمتدح 52.28 بالمائة منهم الأداء الجيد للعلامة التجارية التي عوّضت الشكل العام للمنتج.

أيضا كانت هناك أخبار جيدة لـ “اكسيوم تليكوم” إذ إن 85 بالمائة ممن شملتهم الدراسة يقولون إنهم يفضلون متاجر التجزئة خلال جولاتهم التسوقية لشراء الهواتف النقالة. وتكمن الأسباب الرئيسية وراء ذلك التفضيل في حزمة العروض التي تقدمها متاجر التجزئة (44 بالمائة)، والسعر (41 بالمائة)، وخدمة ما بعد البيع والدعم (33 بالمائة)، وقدرة تلك المتاجر على تقديم أحدث المنتجات (27 بالمائة)، ومواقعها التي يمكن الوصول إليها بسهولة (22 بالمائة)، وفقاً للمستطلعة آراؤهم.

ومن الملحوظات الرئيسية في الدراسة هو أن 88 بالمائة ممن شملتهم الدراسة اشتروا هواتف محمولة في العام الماضي. ومن المتوقع أن يسعى 44 بالمائة لشراء هواتف أخرى في غضون الأشهر الستة القادمة و29 بالمائة بين الأشهر الستة أو 12 شهراً المقبلة، بينما يفضل 5 بالمائة التمسك بهواتفهم الذكية الحالية خلال المستقبل المنظور.

وفي حين احتفظ بلاك بيري بصدارته وسط من يبحثون عن جهاز جديد – إذ يقول 46 بالمائة بأنهم يرجحون شراءهم أحد أجهزة شركة RIM المنتجة لبلاك بيري – فإن الفجوة صارت تضيق بينه وبين “أبل” التي أكد 39 بالمائة ممن شملتهم الدراسة أن قلوبهم تميل إلى أجهزتها.

ويتصدر الطراز المقبل من الجهاز “بولد” (26 بالمائة) وجهاز “آيفون 5” (24 بالمائة) قائمة أكثر الهواتف الذكية المرغوب بها.

واعتبر فيصل البناي، الرئيس التنفيذي لشركة اكسيوم تليكوم، هذه النتائج “مشجعة للغاية لكل من بلاك بيري واكسيوم تليكوم”، وقال: “طلبة دولة الإمارات من بين الفئات الأكثر تواصلاً في العالم ويبدو، على الأقل في الوقت الراهن، أن بلاك بيري يشغَل قلوب الجامعيين وعقولهم”. وأعرب البنّاي عن سرور شركة اكسيوم تليكوم بأن تكون الجهة المفضلة للمشترين بالتجزئة، وأضاف: “نحن عازمون على الحفاظ على هذا النهج عن طريق جلب الأجهزة التي تتصدر قوائم التفضيل بين الزبائن، فضلاً على أننا نسعى إلى تجويد خدمات القيمة المضافة لدينا، سواء كان ذلك من خلال المتجر أو الإنترنت أو عبر الهاتف”.

وتعتبر اكسيوم تليكوم- التي يعمل لديها 2000 موظف – من كبرى شركات بيع الهواتف النقالة بالتجزئة في الشرق الأوسط، إذ يضم نشاطها في الوقت الراهن مجموعة من 575 منفذ بيع بالتجزئة وتصل بضائعها إلى أكثر من 3742 نقطة بيع في جميع أنحاء المنطقة.

وإضافة إلى شهرة الشركة بوصفها أول جهة تعرض التقنية الجديدة قبل اشتعال المنافسة، تتميّز اكسيوم تليكوم بمجموعة من الابتكارات لخدمة العملاء مثل نقل البيانات خلال مدة 60 ثانية، والإصلاح السريع خلال ساعة واحدة، وخدمة استلام الأجهزة للتصليح وتسليمها بعده ، وخدمة توفير هاتف بديل خلال فترة التصليح، وضمان لمدة عامين على علامات تجارية مختارة.

  • 79175
  • دراسات وتقارير
  • technology-research-and-studies-news
Dubai, UAE