×
×

استمرار سيطرة جوجل على البحث وياهو تتراجع

أصدرت شركة ComScore المتخصصة بدراسات السوق، دراستها الأخيرة حول محركات البحث والتي أفادت بأن حوالي 66.7% من عمليات البحث التي أجراها مستخدمو الإنترنت خلال شهر أيلول/سبتمبر الماضي تمت من خلال محرك البحث جوجل، مما يعني أنها ارتفعت بمقدار 0.3% عما كانت عليه في شهر آب/أغسطس الماضي. مخلفةً وراءها محركي البحث التابعين لكل من مايكروسوفت وياهو، حيث جاءت مايكروسوفت في المركز الثاني برصيد يقدر بحوالي 15.9%، وتلتها ياهو في المركز الثالث وبلغ رصيدها حوالي 12.2% الذي انخفض بمعدل 0.6% عن شهر آب/أغسطس الماضي.

وخلال العام الماضي بدأ رصيد ياهو بالانخفاض إلى أن خسرت مركزها الثاني بين محركات البحث، ليحل مكانها محرك البحث بينغ الخاص بمايكروسوفت في شهر كانون الأول/ديسمبر الماضي. ويذكر أنه قبل سنة ونصف كان رصيد محرك البحث التابع لياهو يقدر بحوالي 16% من قيمة السوق, وتناقص في شهر كانون الثاني/يناير ليصل إلى 14%، والآن يقدر بحوالي 12% من إجمالي السوق.

وتظهر بيانات أخرى صادرة عن نفس الشركة أن ملايين الناس مازالوا يقومون بالمليارات من عمليات البحث على الإنترنت في كل شهر. وبحسب ما أوردته الشركة تبين أن سكان الولايات المتحدة قاموا بأكثر من 16.3 مليون عملية بحث على الإنترنت خلال شهر أيلول/سبتمبر الماضي. وعلى الرغم من أن الرقم يبدو كبيراً إلا أنه انخفض قليلاً مما كان عليه في شهر آب/أغسطس الماضي، حيث تمت خلاله حوالي 17 مليار عملية بحث، أُجري منها حوالي 10.9 مليار عن طريق جوجل مقابل 2.6 مليار عن طريق مواقع مايكروسوفت.

تجدر الإشارة أن عمليات البحث التي تم إحصاؤها في البيانات السابقة تمت عن طريق الحواسب المنزلية والحواسب الموجودة في أماكن العمل، وليس عن طريق الهواتف المحمولة.

ويظهر في تقرير آخر صدر عن مجموعة ماكواري (Macquarie Group) أن عمليات البحث على الإنترنت التي تمت عن طريق الحواسب الشخصية في شهر أيلول/سبتمبر الماضي قد تناقصت للمرة الأولى منذ أن بدأت المجموعة بتتبع تلك البيانات في عام 2006. ويرى محللون في ماكواري أن السبب الرئيسي في هذا التناقص يكمن في ازدياد عمليات البحث التي تتم باستخدام الهواتف المحمولة لا سيما في الآونة الأخيرة.

  • 79098
  • دراسات وتقارير
  • technology-research-and-studies-news
Dubai, UAE