×
×

مجموعة حقوقية تبتكر طريقة جديدة في كابتشا “CAPTCHA”

تهدف المجموعة من خلال هذه الطريقة إلى مساعدة المواقع في مكافحة البرمجيات الخبيثة ونشر الوعي الحقوقي بين الناس.

طورت مجموعة تُعنى بحقوق الإنسان طريقة جديدة في إدخال كابتشا “CAPTCHA”، تتخلص في الاستعاضة عن الكلمات المُشوَّهة بكلمات واضحة كأجابات لسؤال يسبقها.

وقامت المجموعة التي تتخذ من السويد مقراً لها وتطلق على نفسها اسم “المدافعون عن حقوق الإنسان”، بإدخال بعض التغييرات على صناديق كابتشا، وكابتشا هي إحدى طرق التأكيد التي تستخدمها المواقع لتمكين المستخدمين من التسجيل فيها، وللتأكد من أن من يقوم بالتسجيل هو إنسان وليس آلة أو برمجية.

ويُذكر أن الطريقة التقليدية تعتمد على إظهار كلمات مُشوَّهة تحتاج إلى إدراك بشري لمعرفة ماهيتها وإدخالها، أما الطريقة التي ابتكرتها المجموعة فهي الاستعاضة عن الكلمات المُشوَّهة بأخرى واضحة أحدها يعتبر الإجابة الطبيعية لسؤال يسبقها في مجال مكافحة العنف ضد الإنسان، وتسعى المجموعة من خلال هذه الأداة الجديدة إلى مساعدة المواقع على مكافحة البرمجيات الخبيثة، وفي ذات الوقت العمل على نشر ثقافة حقوق الإنسان بين المستخدمين.

على سبيل المثال يقول أحد الأسئلة: “في كوسوفو تم تعذيب الناس في الاعتقال. ماهو الشعور الذي يعتريك نتيجةً لذلك؟”. والأجوبة هي: “متحمس”، “منزعج”، و”شعور عظيم”.

يُذكر أن المجموعة قامت بتوفير مكتبة بلغة PHP وواجهة برمجية API للأداة الجديدة، كما تهدف إلى توسيع نطاق اللغات المستخدمة، والتي لا تزال إلى الآن محصورة باللغتين الإنجليزية والسويدية.

ويرى مراقبون أن هذه الطريقة ليست فعالة، فقد تعتبر الإجابة الصحيحة بنظر المجموعة خاطئةً عند أخرين.

  • 78650
  • أخبار الإنترنت
  • internet-news
Dubai, UAE