×
×

حملة من مايكروسوفت للمقارنة بين بينج وجوجل

تهدف الحملة إلى ترويج محرك البحث Bing، وإثبات أفضليته على جوجل المسيطر على السوق بنسبة كبيرة.

أطلقت مايكروسوفت حملة جديدة، في محاولة منها لترويج محرك بحثها بينج Bing، تحت اسم Bing it On.

وطلبت من المستخدمين خلال الحملة، مقارنة خمس نتائج بحث يقومون بها على كل من بينج و جوجل، واختيار أفضل النتائج ذات الصلة. وبإمكان المستخدمين إجراء ذلك باستخدام موقع BingItOn.com ومن ثم الحكم على بينج و جوجل لاختيار المفضل لديهم، على غرار “تحدي ببسي Pepsi Challenge”.

تأتي هذه الحملة على أعقاب دراسة مستقلة أجريت على 1000 مستخدم للإنترنت بالتفويض من مايكروسوفت، خَلُصت إلى أن الناس يفضلون نتائج البحث في بينج على تلك في جوجل بنتيجة 2 إلى 1 وذلك في “اختبار المقارنة العمياء”، وهو اختبار يجري على نوعين من الأشياء دون أن يُميزا.

وعلى الرغم من النتائج التي حققها بينج في الاختبار، لا يزال يحتل المركز الثاني في سوق البحث بعد جوجل، وبفارق كبير، حيث تبلغ حصته 15.7% من السوق، في حين تبلغ حصة جوجل 66.6%، وفقاً لأخر دراسة أجرها comScore.

وأضافت ليزا جوري Lisa Gurry مديرة Bing قائلة: أن من يستخدم جوجل، إنما يستخدمه بحكم العادة دون تفكير، وأن بينج يسعى من خلال هذه الحملة، إلى مساعدة الناس في إدراك أن لديهم خيار ثانٍ للبحث.

يُشار إلى أن هذه الحملة ليست الأولى من قبل مايكروسوفت، فقد سبقتها أخرى في شهر فبراير/شباط الماضي، كانت بين ويندوز فون في كفة وبين أندرويد و iOS في الكفة الأخرى.

  • 76414
  • أخبار الإنترنت
  • internet-news
Dubai, UAE